افتتح مجمع جوهرة العودة السكني... رئيس الجمهورية يدعو البنوك إلى تمويل مشاريع الإسكان

عرض المادة
افتتح مجمع جوهرة العودة السكني... رئيس الجمهورية يدعو البنوك إلى تمويل مشاريع الإسكان
تاريخ الخبر 11-02-2016 | عدد الزوار 1683

الخرطوم : عاصم إسماعيل

وجه الرئيس البشير البنوك السودانية بالاستمرار في تمويل مشاريع الإسكان وقال "تمويل الإسكان الفئوي مستثنى من قرار التمويل العقاري" وأكد استعداد الحكومة لتوفير التمويل لخطة ولاية الخرطوم الهادفة إلى تحويل المباني القديمة إلى مخططات رأسية وفق إجراءات وتمويل خاص للمناطق المستهدفة في المرحلة الأولى وأضاف: " سيتم ذلك بمشاركة الملاك"، وقال: سنوفر التمويل من البنوك لإيقاف التمدد العشوائي. ودعا البشير إلى تسجيل أي متر مستحق لشخص "في إشارة إلى عدم تسجيل أرض أقل من 200 متر" ووصف قانون تسجيل الأراضي الذي يمنع ذلك بأنه غير شرعي.

ودعا لدى مخاطبته افتتاح مجمع جوهرة العودة السكني امس إلى تمليك أي عامل بولاية الخرطوم منزلاً مبيناً أن الدولة تسعى خلال المرحلة المقبلة إلى توفير سكن مريح تتوفر فيه كل الخدمات حيث اهتمت الدولة بالسكن الاقتصادي والشعبي، وقال وصلنا في ولاية الخرطوم إلى إنشاء 76 ألف وحدة سكنية والآن السكن الرأسي الذي يمكن الدولة من تقديم الخدمات الأمر الذي يقلل حركة الطرق واستخدامات الأرض مؤكدًا أهمية مشروعات السكن والمأوى باعتبارها ضروريات الحياة مما دعا الدولة إلى إنشاء وزارات مختصة في كل ولايات السودان.

ومن جانبه دعا والي الخرطوم الفريق عبد الرحيم محمد حسين إلى إعادة النظر فى قضية التمويل العقاري، وقال: الآن نعد دراسة متكاملة توطئة لتقديمها لمجلس الوزراء، كما أن الخرطوم لديها خطط لتحويل الأحياء القديمة الى مبانٍ رأسية لأجل الانطلاق نحو التنمية. وأوضح الوالي أن تحجيم التمويل العقاري أمر مضر ويوقف التمدد الرأسي ويخلق تعقيدات كبيرة، وقال إن 40% من العاملين بولاية الخرطوم وفقاً لإحصاءات يعملون في قطاع التشييد، وأضاف: "نريد فتح المجال لاستيعاب عمالة والحد من انتشار الفقر". ووصف والي الخرطوم التمدد في البناء الأفقي بأنه يأتي على حساب الأراضي الزراعية كما أنه يكون بدون تخطيط ومن ثم تصعب المعالجات، وقال: "أصبحت الخرطوم متمددة إلى أكثر من أربعين كلم في الاتجاهات المختلفة"، وزاد: هذا له مشاكل كثيرة . مبيناً أن الأفقي أعباؤه فى كيفية توفير المياه والصحة والتعليم. وأكد أن ولايته تتجه إلى تحجيم التمدد الأفقي وتطوير التمدد الرأسي، وأضاف: "الآن نخطط لخطط إسكانية في الأحياء القديمة في الخرطوم في الديم وامتداد الدرجة الثانية وفي امدرمان وشرق النيل، ودعا إلى استصحاب بعض التعديلات في قانون الأراضي والتسجيلات.

أما حسن صالح عمر وزير التخطيط العمراني قال إن مخطط العودة السكني به 76 بناية بواقع 1216 شقة بتكلفة 100 مليون دولار إضافة إلى مقترح بإضافة الخدمات فيه، مشيرًا إلى أن توقف سياسة التمويل العقاري من البنوك أضرت بالنمو الحضري إضافة الى ضريبة القيمة المضافة المتحصلة من موارد الصندوق تقلل من امتصاص الآثار السالبة الأمر الذي يهدد مسيرة الصندوق. وقال إن الصندوق يعتمد في موارده على التمويل الذاتي كما أن الإسكان الشعبي يساعد ايضاً الأسر الفقيرة على محاربة فقرها مبيناً أن مشاريع الصندوق تحقق العدالة وتعزز قدرة الدولة على التقليل من آثار الخصخصة والاقتصاد الحر. وقال: حتى الآن شيد الصندوق 76 ألف وحدة سكنية لمحدودي الدخل، مؤكداً وجود خطة للتنمية العمرانية المستدامة تهدف إلى الاندماج الاجتماعي وتوجيه الموارد بصورة سليمة لتحقيق رؤية الولاية . إلى ذلك قال عبد المنعم منصور ممثل اتحاد ولاية الخرطوم إن مشاريع الإسكان تعد إحدى صروح التنمية العمرانية بالولاية مؤكداً استمرار عطاء العمالة في كافة المجالات لأجل الاستقرار والرفاهية، واعتبر الأمر بداية تسليم مساكن السكن الفئوي الرأسي. وتجدر الإشارة إلى أن مشروع العودة السكني يصنف كأول مشروع في مجال السكن الفئوي حيث كانت بدايته الفعلية في أغسطس 2012م وتم إنجاز 90% منه في شهر ديسمبر 2015م ويتكون المشروع من 76 بناية وكل بناية تتكون من أرضي زائدًا ثلاثة طوابق بإجمالي 1261 شقة بمساحة 120 مترا مربعاً للشقة الواحدة تحتوي على خيارات، الخيار الأول (غرفتان زائد 2 حمام ومطبخ وصالة وصالون " أما الخيار الثاني ثلاث غرف زائد 2 حمام ومطبخ وصالة. ويقع المشروع غرب الحاويات سوبا شرق مدينة الأزهري ويبعد من مستشفى سوبا 2 كيلو وعن طريق مدني الخرطوم بنصف كيلو.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 3 = أدخل الكود