(هرجلة وعشوائية في إعداد المريخ)!!

عرض المادة
(هرجلة وعشوائية في إعداد المريخ)!!
774 زائر
04-01-2016

*تخيلوا معي الرحلة الماكوكية التي سيمضيها لاعبو المريخ (الذين لم يكتمل نصابهم) في التدريبات بعد، تخيلوا رحلتهم من إثيوبيا التي سينتهوا من الدورة الودية التي سيخوضونها بدون إعداد كافٍ في العاشر من يناير المقبل، ليطيروا بعدها بيوم واحد أي في الحادي عشر من يناير إلى الدوحة لإقامة معسكر قصير تمتد فترته إلى 10 أيام أو اقل ليغادر بعدها الفريق إلى دبي لمواجهة فريق الشرطة العراقي في مباراة ودية!

*وكل هذه الجولات لفرقة المريخ والدوري الممتاز حسب منشور للاتحاد العام سينطلق في السادس والعشرين من الشهر الجاري، وللأسف ورغم البرمجة المعلنة حتى الآن ملامح إعداد الفريق غير واضحة بالمرة، فهنالك 5 لاعبين حتى الآن لم يغادروا للحاق بالإعداد مع بقية زملائهم، وأهم المحترفين (سالمون جابسون والحارس الأساسي جمال سالم) أيضاً لم يلحقوا بالإعداد مع بقية المجموعة، ولا أدري كيف سنطمح في أن يحقق الفريق نتائج جيدة على كافة المستويات!

*إعداد المريخ في الموسم السابق يختلف تماماً عن الموسم الحالي، (فالهرجلة والعشوائية) هي التي تسود إعداد الموسم الحالي، وعدم التخطيط ومنهجية العمل الإداري تمضي بلا وعي وبسبهللية يحسد عليها حتى ناس (سنة أولى إدارة)!

*خلال الموسم الحالي (فجأةً) اكتشف مجلس المريخ أن عددا من لاعبيه لا زالوا يحملون الجواز الأخضر، ويأتي هذا الاكتشاف الرهيب وضربة انطلاقة الإعداد تبقى لها يومان فقط، وكل الأندية الكبيرة يا سادة، ومن خلال دائرة الكرة أو القطاع الرياضي يعملون على تفقد مثل هذه الأشياء قبل شهر أو شهرين من انطلاقة الموسم أو بدء الإعداد!

*للأسف أن إداراتنا تتعامل مع كل المتطلبات وقتياً ولحظياً، والمعالجات غالباً ما تأخذ وقتا، وفي الغالب يتأثر فريق الكرة من هكذا إهمال وتردٍ إداري!

*إن لم يكن هنالك مجلس إدارة فعليا خلال الفترة القادمة، ويتم تقسيم العمل فيه من خلال دوائر معروفة للجميع من ضمنها القطاع الرياضي ودائرة الكرة فلن يكون هنالك فريق اسمه المريخ، إن لم يكن هنالك مجلس إدارة منتخب فلن يكون هنالك استقرار ثابت لتمويل الفريق مادياً، لأن المجلس الحالي يتعامل بسياسة رزق اليوم باليوم!

*فقط نذكر لجنة التسيير أن الدوري الممتاز بما شاهدناه من قوة في الموسم السابق سيكون أقوى وأعنف خلال الموسم الحالي، ولو أننا خسرنا مرتين على ملعبنا وتعادلنا في أكثر من مناسبة بالقلعة الحمراء، فالموسم الحالي سيكون أسوأ من سابقه، لأن لا إعداد بالصورة المطلوبة، ولا دعم ولا رفت لخزانة النادي من موارد ثابتة!

*معظم أندية الممتاز المنافسة للمريخ بدأت إعدادها مبكراً وخاضت عددا من التجارب الودية، وكل فرقها (مكتملة العدد) من ناحية حضور اللاعبين، لا غيابات بالمرة في تلك الأندية، والمريخ (حدث ولا حرج)!

*حقيقة لا نرى مبرراً لمعسكر الدوحة الذي سيكلف خزانة المريخ أموالاً طائلة، وحتى لو أن روابط مشجعي المريخ ستدعم هذا المعسكر فالأولى بهذا المال مرتبات الجهاز الفني ومستحقات بعض المحترفين، والأجدى لمجلس لا مُعِين له مالياً لا من أقطاب ولا من دولة أن يواصل إعداده من الخرطوم، وأن يكتفي بأداء عدد من المباريات أمام أندية الممتاز التي بدأت إعدادها بالخرطوم.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
4 + 5 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد