خطوات خير

عرض المادة
خطوات خير
673 زائر
12-12-2015

أفرح كثيراً وأنا أرى مبادرات الخير تغزو عالم الوسائط ووسائل التواصل الاجتماعي خصوصاً تلك التي يقودها شباب هذه الأمة، وسبب فرحي هو اتحادهم تحت راية الخير وابتغاء أجر رب العالمين بعيداً عن السياسة ولعنتها وعن خلافاتها المصلحية مما قادنا إلى هاوية مظلمة وضنك في العيش والفكر.

في إحدى المستشفيات بدأت القصة.. امرأة فقيرة تقطعت بها السبل مرت على مجموعة من الشباب الذين كانوا في زيارة لأحد الأصدقاء في تلك المستشفى، وطلبت منهم مساعدتها بباقي المبلغ (ولم يكن يتعدى الستين من الجنيهات) أو مدها بأي مبلغ مالي لمساعدتها في علاج ابنها بعد أن نفد ما معها من مال أمام جيوش الطلبات والدفعيات والتحاليل والعلاجات وما هو معروف للجميع من تكاليف قادت البعض لتفضيل العلاج بالخارج وبالعملة الصعبة أو العملات الخارجية الثابتة والمستقرة اقتصادياً لتكلفتها الأقل حتى بالسوق الاسود أو السوق الموازي كما يطلق عليه من باب اسم الدلع، ولأسباب أخرى تخصصية!! .. وما بين الحزن والدموع تعاطف هؤلاء الفتية معها وقرروا أن يعينوها بجمع المبلغ المطلوب لعلاج ابنها من خلال معارفهم وأصدقائهم، وبعد جمع المبلغ المطلوب والرجوع إلى المستشفى في نفس اليوم كانت بداية القصة.. بحثوا عن المرأة ولم يجدوها، بحثوا حول المستشفى، سألوا عنها والصدفة تريد إكمال القصة، زائر يبحث عنها وموظف الاستقبال يدلهم عليه، ودلهم الزائر على مكانها.. مصلّى النساء.. كانت تصلي في غير وقت صلاة.. انتظروها حتى انتهت.. ثم قدموا لها المال ومعه دعواتهم.. فامتنعت عن استلامه والعبرة تمنعها الحديث.. مات ولدي.. اعطوه لمحتاج غيري.. الحقوهم قبل ما يموتوا.. ربنا يبارك فيكم ويوفقكم..

يالله.. مات ولدها ومات أملها في دولة ومؤسساتها العلاجية.. وبقيت منها تلك الدعوات التي خصت بها هؤلاء الشباب.. ومنها بدأت أولى الخطوات للمبادرة.. بدأوا بتوزيع المهام.. نشر الفكرة والاستقطاب البشري، متابعة الحالات من خلال التمركز الدائم في المستشفيات والبحث عن الحالات المرضية التي تحتاج المساعدة، فتم تكوين قروب واتساب للتواصل وتوفير الدعم المادي لتوفير نفقات العلاج للحالات المرصودة عبر تحويل الرصيد من المشتركين، وكان التوفيق حاضراً ووصل عدد قروباتهم إلى تسعة وفي كل واحد مائة مشترك، وزادت نسبة الحالات التي تم توفير مبالغ رعايتها وعلاجها، وتطور الأمر إلى توفير علاجات لأمراض مزمنة ولمعينات مساعدة للمرضى مثل العجلات والكراسي والمراتب والأجهزة المنزلية الطبية بل ووصلوا مرحلة تأمين أجهزة العناية المكثفة لبعض المستشفيات التي لا توجد بها ..

الصدفة فقط هي التي جمعتني بهؤلاء وعرفتني بالعمل الكبير الذي يقدمونه كما غيرهم من أهل المبادرات التي انتظمت بين أوساط الشباب وهذا دليل عافية يطمئن على المستقبل.. فوجب علينا الدعم والتعريف علّ الله يجعلنا من أهل الخير أو الدالين عليه وينفعنا بما نكتب إنه ولي ذلك والقادر عليه.

للتواصل معهم 0905040444 -0960591111

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 3 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
بين التربيزة والدكان - مجاهد النعمة
حتى لا تُقتل المروءة - مجاهد النعمة
الجــاني والضحيـة !! - مجاهد النعمة
السُكـر الـمُـــر 2 - مجاهد النعمة
الاستغلال - مجاهد النعمة