(البحث عن رئيس)!!

عرض المادة
(البحث عن رئيس)!!
878 زائر
23-11-2015

* جاءت تصريحات رئيس المريخ المهندس أسامة ونسي بخصوص كوفي واوكرا برداً وسلاماً على جماهير المريخ التي شاهدت إبداعات هذين النجمين والرهان كبير على أن ليس هنالك لاعبين في القارة الأفريقية أو اللاعبين الذين يريد غارزيتو استقطابهم في مستوى هذين النجمين!.

* ونسي كان حديثه واضحاً، وبالرغم من قصر فترته في إدارة الملفات الرياضية إلا أنه عرف تماماً رغبات أنصار الفريق، ومؤكد أنه استمع إلى ذوي الاختصاص بخصوص ملف التسجيلات الذي لا يجب أن (يترك بالكامل) للسيد غارزيتو، الذي (أضحكنا) من خلال تقرير الشطب بتوصيته بشطب اللاعب (علاء الدين يوسف)، وهذا اللاعب هو الوحيد من بين كل لاعبي المريخ كان له القدح المعلى في وصول الفريق إلى المربع الذهبي، هو وزميله أمير كمال (صخرة دفاع) الفرقة الحمراء!.

* توصية غارزيتو بشطب علاء يوسف، أما هذا الرجل قد أصابه (زهايمر) أو خرف وكلاهما غير مستبعد لأن كل الخطوات الفنية التي اتجه لها لم يسانده أو يناصره عليها أحد!.

* إن كان البدلاء أفضل من الموجودين حالياً في الكشف الأحمر لا مانع البتة في إضافتهم للكشوفات، لكن أن يسرح ويمرح الفرنسي في الاضافات فهذا ما لا يرضاه الكثيرون!.

* وملف التسجيلات بالمريخ حتى الآن يمضي ببطء شديد وفترة قيد اللاعبين محدودة، فلا مال تم توفيره، ولا لاعبين مميزين تم رصدهم!.

* عكس الند التقليدي الهلال الذي رصد تسجيلاته منذ وقت مبكر وسلم خطابات المخالصة لمحترفيه قبيل انتهاء الموسم الكروي، وربما توفر المال هو ما ساعد الأزرق على تجاوز محنة التسجيلات التي أصبحت تحتاج إلى (مليارات متلتلة)، ويكفي أن المريخ حتى بعض اللاعبين الممتازين على المستوى المحلي لم يستطع ضمهم للكشوفات بسبب العجز المالي!.

* تصدى قطب المريخ الشاب (سوداكال) لبعض الملفات مثل التجديد لراجي ومصعب والمساهمة في تسجيل أمير كمال يُحسب للرجل الذي أكد دعمه للفريق حتى وهو خارج المجلس بعد رفض وزارة الشباب والرياضة لضمه في منصب نائب رئيس النادي بحجة عدم توفر المؤهلات!.

* وننبه إلى أن موعد الجمعية العمومية قد اقترب ولا زال الكثير من الرأسمالية المريخاب يرفضون الدخول في هذه المعمعة بسبب كثرة المنصرفات والتي تفوق الثلاثة مليارات شهرياً من مرتبات جهاز فني ولاعبين ومعسكرات داخلية وخارجية.. والقائمة تطول!!

* أمد لجنة التسيير ليس طويلاً والأعباء التي ألقيت عليها تم انجاز البعض منها وتعثر الكثير، والوضع الإداري المريخي يُنذر بالخطر في ظل متطلبات المرحلة المقبلة والطموحات التي تتطلع لها جماهير الأحمر من خلال المشوار الأفريقي الذي سيخوض فيه الفريق مجدداً دوري أبطال أفريقيا، والنسخة القادمة ستشمل فرقاً أكثر قوة!.

* بعد رحيل جمال الوالي المفاجئ احتار كثيرون في من سيتصدى للمهمة، لأن الرجل تحمل تبعات كثيرة وكان بامكانه الاستمرار لولا أنه ضاق ذرعاً من بعض المحسوبين على الوسط الرياضي من مضايقات وإساءات وتجريح، مما حدا به للابتعاد عن الرياضة بصورة عامة، وليس المريخ فحسب!.

* وفي ظل الوضع الحالي والأزمات التي تحيط بالنادي من كل جانب نتمنى أن تكون هنالك محاولات أخيرة لإثناء الرجل عن قراراته رغم علمنا التام أنه زهد تماماً في العودة مجدداً لقيادة النادي!.

* رحيل الوالي ترك فراغاً كبيراً يصعب تعويضه في ظل الوضع الحالي!.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 6 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد