رسوم جامعة الخرطوم (تعقيب) (1-2)

عرض المادة
رسوم جامعة الخرطوم (تعقيب) (1-2)
1879 زائر
11-11-2015

الأخ الكريم الأستاذ أحمد المصطفى إبراهيم.. تحية طيبة ..
نشرت في عمودكم استفهامات يومي17/9 و22/9 مقالين حول الرسوم الدراسية بجامعة الخرطوم ووصفت إدارة الجامعة والقائمين على أمرها بأوصاف يرفضها المجتمع قبل أن ترفضها الجامعة وليتها كانت تحمل نقداً موضوعياً وعلمياً يستحق الرد فقد كانت سباباً وشتائم وإساءات يستغرب المرء أن تصدر من أحد أبناء الجامعة وخريجيها في السبعينات.. ورغم قولك بأنك أحد أبنائها البررة إلا أن هذا البر لم يظهر في كلماتك وعباراتك التي وصفت بها إدارتها وأساتذتها لذلك سوف نغض الطرف عن الرد عن تلك الإساءات وندلف مباشرة لتوضيح بعض المعلومات الخاصة بالرسوم الدراسية لطلاب القبول العام بالجامعة مع تصحيح بعض ما أوردت من معلومات مغلوطة لم تكلف نفسك جهد الاتصال بمسؤولي الجامعة حتى تكتب على بينة ودراية ..
أولاً:- تعتبر الرسوم الدراسية في جامعة الخرطوم هى أقل الرسوم من بين الجامعات الحكومية لطلاب القبول العام ودونك الإعلانات المنشورة في الصحف اليومية لعدد من الجامعات الحكومية تحدد فيها رسومها الدراسية ومع ذلك لم يطالها قلمك لا بالنقد ولا بالتعليق فكأنما المستهدف عندك جامعة الخرطوم والتي وصفتها بجامعة الفقراء والأمر ليس كذلك بعد التوسع في التعليم العالي وإنشاء عشرات الجامعات مقابل انحسار الدعم الحكومي للتعليم الجامعي وما إقرار سياسة القبول الخاص الإ من أجل دعم القبول العام.. وليست موجهة لدعم مرتبات الأساتذة الذين هم فعلاً بحاجة لهذا الدعم ..
ثانياً:- جامعة الخرطوم حتى الآن لم ترفع أعداد المقبولين على النفقة الخاصة إلى (50%) كما ورد في مقالك وإنما حتى كتابة هذا المقال تقف عند 25% فقط لأسباب كثيرة ذكرتها لجهات الاختصاص في التعليم العالي .
ثالثاً:- تحديد الرسوم الدراسية يتم عبر لجنة وليس عبر شخص كما زعمت وتلك ممارسة تجاوز عمرها الثلاثة عشر عاماً ويتم فعلاً عبر تقسيم الكليات لمجموعات حسب تكلفة الطالب الحقيقية في كل كلية.. فتكلفة الطالب في الكليات العلمية والتطبيقية ليست بالطبع مثل تكلفته في الكليات النظرية ولسنا بحاجة للمزيد من الشرح لأستاذ عمل بالتدريس سنيناً طويلة قبل الولوج لدائرة الصحافة ..
رابعاً:- الطلاب المعسرون تدعمهم الجامعة عبر صندوق أنشئ لهذا الغرض فضلاً عن استقطاب دعم من الخيرين من خارج الجامعة أو يتم إعفاؤهم بعد أن يثبت للجنة أنهم غير مستطيعين على دفع الرسوم الدراسية لأن هناك قراراً ملتزمة به الجامعة تماماً بألا يحرم أي طالب من الدراسة بسبب عدم مقدرته على دفع الرسوم وليس في سجلات الجامعة أي حالة تم فيها حرمان طالب من الدراسة لهذا السبب ..
خامساً:- أما حديثك عن المائة الأوائل فكما تفضلت فهم جميعهم قد انتسبوا لجامعة الخرطوم لأسباب معلومة للجميع وربما فضل عدد قليل منهم الالتحاق بجامعة أخرى ولكن الذي يعنينا هم من التحقوا بالجامعة فإن الـ 50 الأوائل منهم تم إعفاؤهم إعفاءً كاملاً من الرسوم الدراسية والـ 50 الآخرين قبلوا بنصف قيمة الرسوم للقادرين وغير القادرين منهم فقد تم قبولهم مجاناً ويمكن دعمهم من الصندوق الذي أشرنا إليه .
غداً بإذن الله نكمل التعقيب ونعلق عليه.

   طباعة 
3 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 5 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
تعالوا نبكي على د.عبد الله - أحمد المصطفى إبراهيم
مخالطة الناس - أحمد المصطفى إبراهيم
ظلموا طبيب القلب..! - أحمد المصطفى إبراهيم
أدركوا أرشيف "هنا أم درمان" - أحمد المصطفى إبراهيم
بند "الدعاء والتضرع" - أحمد المصطفى إبراهيم