اعتذروا له ..!!

عرض المادة
اعتذروا له ..!!
872 زائر
19-09-2015

* أوردت الزميلة آخر لحظة في صدر صفحتها الأولى أمس الأول خبرًا (صغير في مبناه لكنه كبير في معناه) ويعكس أن الأمور في الدولة لا تدار وفق ما ينبغي ويكون!!!

* نص الخبر يقول:( كشفت مصادر مطلعة لآخر لحظة عن توقيف زوجة وزير بالمطار للاشتباه بأنها تحمل عملات أجنبية، وقالت المصادر إن سلطات الجمارك بالمطار قامت بتفتيش أغراضها ووجدت بحوزتها عملات أجنبية في حدود المسموح به وسمحت لها بالمغادرة .

*الخبر حتى هنا ليس فيه ما يدعو للتوقف باعتبار أن من قاموا بإيقاف زوجة الوزير فعلوا ما ينبغي القيام به وهو من صميم عملهم وواجبهم الوظيفي، لكن الذي تم بعد ذلك القرار الذي صدر بإيقاف رئيس الوردية المسائية والضابط برتبة الملازم الذي قام بتوقيف زوجة الوزير..!!!.

* توقفت كثيرًا أمام هذا القرار الذي يبدو أنه قرار مؤقت ريثما تستمع لجنة تحقييق تكون في الغالب لمثل هذه الحالات وتصدر توصياتها للجهات العليا لاتخاذ ما تراه مناسباً حيال ما حدث..!!

* أسئلة حيرى هنا تنتاب المراقب في ظل الدعوات المتكررة من قيادة الدولة وجهودها لمكافحة استغلال النفوذ الذي يعرف بأنه ممارسة غير قانونية تتمثل في استخدام نفوذ شخص داخل حكومة أو إجراء اتصالات مع أشخاص من داخل السلطة للحصول على امتيازات أو معاملة تفضيلية لشخص آخر.

* وأعتقد أن الإيقاف المؤقت الذي تم لرئيس الوردية وللملازم قد جاء بعد احتجاج الوزير وحرمه على الذي تم بمطار الخرطوم لزوجة الوزير.

* تفاصيل ما حدث بمطارالخرطوم تقول إن الملازم (توفيق) الذي تم إيقافه وفق ما علمت هو خريج حاسوب في الأصل (كمبيوتر مان) التحق بالعمل في شرطة الجمارك وألحق بمطار الخرطوم، في يوم الحادثة ، أوقف السيدة حرم الوزير وطلب منها تفتيش أغراضها، إلا أنها رفضت ذلك وتعللت بأنها زوجة الوزير (....) وأن ذلك يحتم على القائمين معاملتها معاملة خاصة...!!

* وتحت اصرار الملازم على التفتيش تم التفتيش باعتبار ما تم من صميم عمله وأنه يؤدي واجبه المهني، عندها اتصلت حرم الوزير بزوجها الذي أتى على جناح السرعة إلى المطار واتجه فوراً إلى مدير الصالة ليخبره أن ما تم لحرمه المصون يعد إهانة له ولمنصبه الوزاري .

*فورًا استدعى مدير الصالة الملازم (توفيق) ليستجلي حقيقة ماحدث وعندما اخبره الأخير بملابسات ما حدث ، اطمأن مدير الصالة إلى أن مافعله الملازم هو من صميم عمله وواجبه، وواجه السيد الوزير بهذه الحقيقة.

*حينها لم يرض السيد الوزير بتلك المبررات فأرغى وأزبد وتوعد وخرج غاضباً.. ثم ما لبث أن خرج قرار الإيقاف المؤقت لرئيس الصالة وللملازم توفيق...!!

* سادتي .. إن أردتم حرباً حقيقية على الفساد واستغلال النفوذ فاغلقوا مثل هذه الثغرات التي يتسربل من بين يديها الفساد في أقبح صوره .. وليست هناك صورة للفساد أقبح من صورة استغلال النفوذ...!!!

*أعيدوا إلى هذا الملازم وهو في بداياته المهنية بعض ثقته التي كاد يفتقدها وهو يلتمس إلى تطبيق القانون طريقاً حتى يفخر بأن الدولة التي يحرس ثغورها تحميه وهو يؤدي واجبه المقدس تجاهها...

*اعتذروا له وكرموه وحفزوه بل (رقوه) وهو يضرب لنا المثل في تطبيق القانون على الجميع...!!

   طباعة 
2 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 7 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
علمٌ آخر..!! - رمضان محوب
أين الأصول..؟؟ - رمضان محوب
الخرطوم تنتفض..!! - رمضان محوب
قرار أخرق - رمضان محوب
إحصائية مخيفة..!! - رمضان محوب