إنه عمر ..!!

عرض المادة
إنه عمر ..!!
692 زائر
18-09-2015

*جلس ابن مسعود رضي الله عنه, فى سكينة, ووقار, وحوله رهط من الصحابة والتابعين, يقص عليهم الطرائف, ويروي لهم النوادر. فقال: لقي رجل من أصحاب رسول الله الشيطان في زقاق من أزقة المدينة , فدعاه الجني إلى المصارعة, فصرعه الصحابي رضي الله عنه.

*فقال الجني: دعني. فتركه الصحابي. ثم قال الجني ثانية: هل لك في المعاودة؟ فتصارعا, فصرع الصحابي الجني, وجلس على صدره . ثم قال الصحابي : أراك شخصاً ضئيلاً كأن ذريعتيك (يديك) ذريعتا كلب أو جني!!

*قال الجني: والله إني منهم (أي من الجن). فقال الصحابي: ما أنا بالذي أدعك حتى تخبرني ما الذى يعيذنا منكم. قال الجني: آية الكرسي. فقال رجل لابن مسعود رضي الله عنه: من ذلك الرجل؟ فقال: ومن عسى أن يكون إلا عمر.

* ذات يوم جلس عمر بن الخطاب رضي الله عنه في كوكبة من الصحابة وهو يومئذ أمير المؤمنين ... تحلقوا حوله يتجاذبون أطراف الحديث ... ويتنقلون بين رياض السيرة العطرة .

*فقالوا يمدحون عمر رضي الله عنه : والله ما رأينا رجلاً أقضى بالقسط ولا أقول بالحق , ولا أشد على المنافقين منك يا أمير المؤمنين , فأنت خير الناس بعد رسول الله.

*غضب عوف بن مالك رضي الله عنه الذي كان يجلس بينهم, وتميز غضباً من قولهم فثار صائحاً: كذبتم والله !! لقد رأينا خيراً منه بعد النبي صلى الله عليه وسلم.

*قال عمر رضي الله عنه : من هو يا عوف ؟!! قال عوف رضي الله عنه : أبو بكر رضي الله عنه . قال عمر رضي الله عنه: صدق عوف وكذبتم, والله لقد كان أبو بكر أطيب من ريح المسك, وأنا أضل من بعير أهلي.

*اشترت امرأة عمر بن الخطاب رضى الله عنه سمناً بستين درهماً. فلما رآه قال: ماهذا؟ قالت: سمن, اشتريته من مالي وليس من نفقتك. فقال: لن أذوقه حتى يشبع منه الناس.

*صعد عمر بن الخطاب رضي الله عنه المنبر, وصاح بالقوم الذين ضاق بهم المسجد: أيها الناس: لقد رأيتني وأنا أرعى غنم خالات لي من بني مخزوم نظير قبضة من تمر.

*ثم نزل من فوق المنبر, وارتفعت همهمات الدهشة: لماذا جمعنا عمر؟! وما هذا الكلام الذي يقوله ؟! والله مافهمنا شيئاً.

فتقدم عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه قاطعاً هذا الهمس , وجلس بين يديه سائلاً: ماذا أردت إلى هذا يا أمير المؤمنين؟

*حرك عمر رضي الله عنه شفتيه المرتعشتين : ويحك يا ابن عوف خلوت بنفسي, فقالت : أنت أمير المؤمنين, وليس بينك وبين الله أحد, فمن ذا أفضل منك ؟! فأردت أن أعرفها قدرها .

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 4 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
حياة أو موت ..!! - رمضان محوب
قرار موفق - رمضان محوب