الـوزيـر الإلكتروني

عرض المادة
الـوزيـر الإلكتروني
1488 زائر
09-09-2015

الوزير العائد من بلاد الحكومة الإلكترونية في الخليج يجد نفسه بين تلال من الأوراق والملفات والبلاغات والنيابات وزيراً للعدل السوداني..في حيرة أمره يتنبه إلى إدارة صغيرة تحت مسمى مركز معلومات العدل.. ويلتقي آدم ليبدد حيرة الوزير ويدله على المركز القومي للمعلومات.

الوزير وعبر هاتفه الخاص يحدث الوزيرة د. تهاني ويحادث المهندس محمد عبد الرحيم يس، الوزير يرافقه الوكيل دليلهم آدم عند التاسعة صباح الأحد 16/8 يتم الاجتماع بإدارة المركز بحضور الوزيرة ..الوزير يجمل مطلوباته في:

الاستضافه في بوابة السودان الإلكترونية ومركز البيانات الوطني الوزير يطلب استخدام البريد الإلكتروني بين وحداته وإداراته ونياباته العامة.

الوزير يطلب تأمين وتطوير موقع وزارته على الإنترنت..الوزير يريد ربط وحدات وزارته وإداراته القانونية..الوزير يطلب الدعم الفني من المركز بإنشاء أنظمه لمتابعة البلاغات وإطلاق الملكية الفكرية online ونظام تشغيل الشركات وتوثيق العقودات والمراسلات الداخلي ..الوزيرة توجه بتسريع العمل ..المهندس محمد عبد الرحيم يتحزم ويهيب إداراته بالتحول الإلكتروني لوزارة العدل وتكوين الفريقين فوراً واللقاء بهم أسبوعياً..والتحول يبدأ بوزارة العدل..

الفرصه الآن مهيئة يتعين على وزارة العدل أن تستفيد من هذا الوزير لترتيب أوضاعها والانتقال من النموذج التقليدي إلى النموذج العصري المستند للمعلومات والمعرفة، والذي تلعب فيه تكنولوجيا المعلومات دوراً حاسماً وحاكماً.

الفرصة أيضاً مهيئة للمركز القومي للمعلومات للاستفادة من الوزير للمشاركة بقوة في حزمة التشريعات ذات العلاقة بالحقوق الرقمية التي تتطلب تفكير جديد ربما يكون غير مجرب ومعتاد من قبل ويحمل قدراً من الخيال الذي لا يجد غضاضة في طلب القفز فوق الموانع القائمة من حيث شكل مستويات التغيير.

فالوزير من ناحية القدرات المهنية تدرج في العديد من المناصب التي عادة ما تكون مطلوبة كأرضية لمنصب وزير العدل..

في اللقاء الذي تم مع الوزير أستطيع القول بأنه يعتنق أجندة عمل تكنولوجيا المعلومات ويتبنى قدراً واضحاً من الزخم نحو التغيير الجذري الذي يمهد الطريق نحو تحقيق شعار العدالة وتحقيق الحكومة الإلكترونية..

المهندس محمد عبد الرحيم استشعر الجهد الكثيف الذي يحتاجه العمل فبدأ بوضع آليات تدفع بالعمل بوزارة العدل بل وفي كل ساحات العمل الوطني بلا استثناء..

هذا الوزير من القلائل الذين ينحون هذا المنحنى وما بدأه وزير العدل يعتبر بداية لجولة جديدة من العمل الوطني تحتاج التفاف الوزارات والوزراء حول المركز القومي للمعلومات.

ليـلى عبـاس نـصر

إعـلام المركـز القومي للمعلومات

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
4 + 1 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
18 مليار دولار - عاصم إسماعيل
فرص المعارض - عاصم إسماعيل
بشرى سارة - عاصم إسماعيل
سوق المدارس - عاصم إسماعيل
ساقية الخدمات - عاصم إسماعيل