عبث المنتديات

عرض المادة
عبث المنتديات
1294 زائر
07-09-2015

في ظل الانحدار الذي نشاهده في مختلف ضروب حياتنا اليومية بدءاً من الجنيه إلى ما دون ذلك, انخفض مردود ما يسمى بالمنتديات الثقافية كما يسميها منظموها وأصبحت أقرب لجلسات المندي والشاي والقهوة منها لمعنى المنتدى الأدبي كما في علمنا البسيط.

بل أصبح كل من امتلك (حق البارد) و(موية الصحة) يقوم بعقد منتداه ويدعو له من شاء وأحياناً تبلغ به الجرأة أن يطلب من الضيوف دفع حق الضيافة عملاً بمقولة من قال قبلنا:

من يهن يسهل الهوان عليه ما لجرح بميت إيلام.

وتتزين خلفية المنتدى المزعوم بصورة وخلفية لا علاقة لها البتة بموضوع الندوة إن كان هناك موضوع أصلاً, وتكون العلاقة مثل علاقة صديقي على يميني في هذه الصفحة معاوية السقا بعلوم الخلايا الجذعية وموصلات الدوبامين!

على أن الغريب ولوج بعض المثقفاتية من مهن شريفة ولكنها بعيدة عن الثقافة كل البعد مثل صناعات الزبادي والآيسكريم والطحنية والشوربة والمساج, بل وحتى الحلاقة والسمكرة, مما يشير لوجود شبهة الإعلان التجاري ومحاولة دس الفكر في البيض والفراخ والمنكير والدخاخين!

ويتخلل هذه المنتديات في الغالب فواصل غنائية من أشباه المطربين ومظاليم الغنا والذي أثق أن من سمعهم لن يكون في شوق للاستماع كرة أخرى لما رأى من فطور وكسور وربما الجقور أيضاً, وينتهك أولئك المغنواتية والغنايات كل شيء من حقوق الملحن والشاعر وحقوق الإنسان وانتهاء بتلوث البيئة سمعياً وذوقياً ومظهرياً وهلم جرا.

وعن الأسئلة والمداخلات فحدث ولا حرج باعتبار أن الطيور على أشكالها تقع وأن المصائب يجمعن المصابينا فكل (زول شايت براهو) في الموضوع وخارج الموضوع ولا تقل الإجابات ركاكة بقبح المنظر والمخبر والجوهر, ولا يكاد المرء يخرج بمعلومة مفيدة لها علاقة بالموضوع وسط طق الحنك ولزوم ما لا يلزم وأدب الإخوانيات وأشياء لا تسمن ولا تغني من جوع.

وهذه دعوة للجهات المسؤولة ووزارة الثقافة لضبط سوق أم دفسو هذا ومراجعة التنظيم والمواضيع وكافة المتعلقات حتى لا تصبح الثقافة مهنة من لا مهنة له. ونحيي في نفس المقام أهل الوجعة والملتزمين بسمو الفكرة وعمق الأثر بعيداً عن ناس زعيط ومعيط.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 1 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
وداعاً يا سيف الدين - معاوية السقا
دعوة إلى الحب - معاوية السقا
النصف الآخر - معاوية السقا
أشتات - معاوية السقا
عزيز دنياي - معاوية السقا