فعلها إيلا فهل يفعلها عبد الرحيم

عرض المادة
فعلها إيلا فهل يفعلها عبد الرحيم
1324 زائر
07-09-2015

معروف عن والي الجزيرة محمد طاهر إيلا عشقه لجمال المدن ودونكم مدينة بورتسودان التي جعل منها جنة ودرة في جبين السودان، وفيما يتعلق بالطرق لم يترك شارعاً واحداً إلا ورصفه لدرجة أن بعضهم أصبح يتندر أو لا أدري ماهي الكلمة بالضبط ولكن أصبح أحدهم يقول للآخر: (أغلق بابك أسفلت إيلا ما يخش بيتك) ، الآن بعد توليه أمر الجزيرة هاهو إيلا يبدأ العمل في المسار الثاني لطريق مدني الخرطوم المعروف بـ(شارع الموت) والذي حصد المئات من الأرواح نسبة لضيقه وقد توافد على الولاية عدة ولاة لم تهز شعرة من رؤوسهم أنات الجرحى ولا دماء الموتى ولا (كواريك) الأحياء المطالبين بإصلاح شأن الشارع، ولكن هاهو البلدوزر يفعلها (خلوني انكسر ليو شوية تلج لأنه بستاهلو) على ثقة أنه سيعيد لمدني سيرتها الأولى كعاصمة للجمال.

أنا كذلك على استعداد لـتكسير(لوري تلج) نيابة عن مواطني جبل أولياء لوالي الخرطوم الجديد الفريق ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين ليشرع في إلغاء (شارع الموت2) شارع الخرطوم جبل أولياء القديم لأنه لم يعد صالحاً للاستعمال بعد أن أهلك آلاف الأرواح وإنشاء الطريق الجديد الذي طال انتظارنا كمواطنين له وقد بحت أصواتنا وتكرست سنان أقلامنا ونحن نطالب ولاية الخرطوم وسلطاتها المحلية بالوفاء بوعدها فيما يتعلق بالطريق وقد كنت شاهدة على اجتماع ضم معتمد محلية جبل أولياء الأسبق بشير القمر أبوكساوي ومدير هيئة الطرق والجسور بالخرطوم المهندس عماد فضل المرجي وممثل لشركة تانا للطرق والجسور أكدوا فيه أن الحكومة رصدت 48 مليارا للطريق من صيانة وتوسعة ووعدوا كذلك بإنارته وتوفير الخدمات على جوانبه باعتباره طريقاً قومياً وكان يفترض تسليم الطريق في يونيو 2014 إن لم تخني الذاكرة ولكن حتى الآن يقف الطريق محلك سر ولم تفدنا أي جهة عن أسباب التأخير وأين ذهبت تلك الـ48 مليارا ؟ عدا أن معتمد جبل أولياء السابق مجاهد العباسي في مؤتمر تكاشفي مع صحفيي المحلية وبعد أن كثرت عليه المطالبات قال لنا إن (الطريق قومي ومسؤولية زارة البنى التحتية وأنه لا يملك سوى الكواريك) مثله مثلنا! ولم يقل لنا مجاهد ماهو مصير الميزانية المصدقة للطريق خاصة وأن الصيانة قد بدأت فعلاً بردمية توسعة على جانبي الطريق ولكنها أي الردمية استهلكت تحت إطارات السيارات الهاربة من رداءة الطريق بحفره المميتة و(رقعه الأحسن منها الحفر) خاصة وأن الطريق ترتاده البصات السفرية التي لا يقوى الأسفلت الهش على حملها.

نرجوك سعادة الفريق أن تنظر بعين الاعتبار لطريق حرق حشا الأمهات على فلذات أكبادهن ويتم أطفالاً ورمل زوجات ، نعلم أنك لا تملك عصا موسى لتحل كل مشاكل الولاية ولكن طريق الخرطوم جبل أولياء أولوية كبرى ولا شك أنك تعلم ذلك فاسمك مسبوق بصفة (مهندس)، مع تحيات وتشكرات مواطني جبل أولياء.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 4 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
إعلام المؤسسات - هويدا حمزة
عليك الله أقعدي! - هويدا حمزة
دوس لايك - هويدا حمزة