موسم تسجيلات مميز!

عرض المادة
موسم تسجيلات مميز!
8235 زائر
11-11-2014

بغض النظر عن الأحداث التي صاحبت تسجيل بكري المدينة والشد والجذب الذي حدث في الإعلام بعد ذلك فإننا يمكن أن نتحدث عن موسم تسجيلات مميز تسيطر عليه الى حد تسجيلات الشباب والناشئين ويتزامن مع إعداد منتخبي الشباب والأولمبي.

سنوات طويلة ونحن نتابع التسجيلات والتنافس بين الهلال والمريخ والقادم الجديد للصراع العنيف الأهلي شندي في النجوم الكبار اسماً وعمراً طبعاً!

ولكن في تسجيلات هذا الموسم فإن اسماء الشباب قد ظهرت وأصبحت الى حد كبير سيدة الساحة بجانب الشعار الذي رفعه الهلال وهو نادٍ مؤثر دون شك بالاعتماد على الشباب في الموسم القادم وأياً كانت درجة الصدق في هذا الشعار أو درجة التنفيذ فإنه يبقى إضافة حقيقية لموسم تسجيلات يمكن أن نطلق عليه موسم تسجيلات الشباب..

وكما ذكرنا فإن الإهتمام الأكبر قد حدث في الصراع على بكري المدينة ولكن هذا لم يمنع من ظهور اسماء عديدة بعد ذلك نالت حظها من الإعلام والتركيز بصورة لم تكن تحدث في المواسم السابقة كما هو الحال في الحديث عن تسجيلات شباب الهلال أو فريق الرديف الذي استطاع أن يجذب إليه الأضواء بتسجيل عدد كبير من اللاعبين الموهوبين مما يفتح أبواب الأمل لسنوات خير قادمة للكرة السودانية بعد تسجيل بشة والثعلب والصراع الدائر حالياً حول تسجيل لاعب المهدية محمد صلاح بجانب نجم الناشئين الذي كسبه الأهلي شندي وكلهم لاعبون في حدود العشرين عاماً.. وفي المريخ يدور الحديث عن عقود ابراهومة وشمس الدين بجانب الحديث عن تصعيد بعض لاعبي الرديف.. وبالتأكيد فإن تسجيل محمد عمر كاردف اللاعب الشاب الذي لم يصل للعشرين عاماً في كشوفات الهلال والقادم من أكاديميات إنجلترا يعني أن الموسم فعلاً هو موسم تسجيلات الشباب وهو ما جعل رجلاً كان شاباً ومهتماً بالشباب وله بصمته في التسجيلات والكرة السودانية حتى أصبح الآن رجلاً في منتصف الخمسينات وهو الاخ نادر مالك يقول إن الكرة السودانية قد كسبت مجموعة من الشباب هذا الموسم ولكنه كان يتمنى أن يكون الصراع الأساسي على لاعبي الشباب هو المسيطر على الساحة بدلاً من الصراع على بكري المدينة.. نادر مالك قال إن العالم كله يتنافس على تسجيل اللاعبين الموهوبين صغار السن كما حدث في تسجيل رونالدو وجون اوبي ميكيل وروني ونيمار.. نادر قال لو أنه يملك القرار لكان قراره الأول بتصعيد كل نجوم الشباب المميزين في المريخ للفريق الأول ولركز على كسب نجوم التسجيلات الشباب في الساحة..

نقول إن هذا الموسم موسم متميز ولكن لكي تجني الكرة السودانية ثمار هذا الموسم فإن الاهتمام أيضاً يجب أن يتحول الى تدريب الشباب حيث نلاحظ بأن المدربين الصغار في السن والخبرة يشرفون على فرق الشباب والفريق الرديف مع وجود نقص حاد في أموال الرعاية بهذه الفرق السنية وعدم الاهتمام بها وللأسف الشديد من اتحاد الكرة نفسه الذي لا يهتم بمسابقات هذه الأندية رغم أنها أساس التطور في كل العالم..

ماذا لو قام الإعلام بإنقلاب في التركيز على النجوم الشباب بدلاً من الكبار أليس ذلك بأفضل من التركيز على الموسم المقلوب!

نحن نقلب الأشياء كلها في الإتجاه الخطأ ولكننا متفائلون بأن يكون إنقلاب التسجيلات هذا في الإتجاه الصحيح .. إن شاء الله.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 6 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد