حسن والطير.. إفساد الحفل التنكري

عرض المادة
حسن والطير.. إفساد الحفل التنكري
2841 زائر
22-08-2015

منذ فترة ليست بالقصيرة بدأت أبدى ضيقا ظاهرا بكثير من الذي نفعله في الجماعات المعارضة وكتبت عن الفقر وعدم الحيوية الذي يضرب هذا المعسكر، كتبت في هذا سبعة عشر مقالا والأرشيف موجود وقد خرجت ذات يوم من إحدى فعاليات المعارضة فكتبت يائسا (لو أن الحكومة ذهبت اليوم في إجازة إلى ماليزيا ودخلت المعارضة إلى القصر فإنها لن تستطيع توفير كهرباء لإضائته لمدة ثلاثة أيام دعك عن إدارة البلاد).

قبل يومين كتبت تقريرا في عدد من المجموعات الإسفيرية من عشر نقاط طورت فيه موقفي المذكور أعلاه وتساءلت ماذا فعلنا بهذا المنهج ونحن نعمل به منذ عشر سنوات؟ ثم طلبت السماح لي بالانسحاب من تلك المجموعات والموقف عندي كان بالطبع قابلا للنقاش والأخذ والرد والمنطق خاصة وأن سنوات متطاولات من الصحبة والعُشرة والاحتمال وتبادل المشورة، فتفاجأت بقلة تكور الطين والسباب وتقذفه قبالتي، فرزت الأسماء جيدا وتمعنتها وضحكت.

أحد هؤلاء أتذكره عندما أكون في طريقي لمواجهة تلفزيونية فيمعن في توصيتي طالبا مني أن اشعل الاستديو نارا، يكاد أن يطلب مني أن احمل معي علب الملتوف لأقذفها في وجه الغريم ومقدم البرنامج والمخرج ثم اقود مظاهرة من التلفزيون لإسقاط النظام، بعد إنتهاء الحلقه أفاجأ بصديقي جيفارا يتصل علىَّ من رقم زوجته وبصوت هامس لعله يحدثني من تحت السرير (أزول كيفن بتقدر تقول كلام ده؟) ثم يترجاني إلا اطلبه في رقمه خشية أن يكون رقمي مراقبا! !!!

شاتم آخر حمل الفريق صديق على كتفيه وأجلسه في مقعد الأمين العام في حزب الأمة وعندما مد له يديه لينعم عليه بأمانة الشباب ضحك الفريق المكير وقال له كفاك عضوية المكتب السياسي وما اخذته من هبات ومساعدات فخرج هذا التحرير يصرخ ملأ مسامات جسده ضد الفريق باعتباره كادرا في الأمن.

وثالث يكشف ظهره لأصدقائه ليمحطوه فوقه ثلاثة سيطان ثم يجلس أمام كاميرة اللابتوب مراسلا المنظمات الدولية طالبا حق اللجوء السياسي مظهرا ظهره المجلود.

أيها الناس إننا نعرف بالتفصيل أعضاء هذا الحفل التنكري ونعرف جيدا القط الذي يرتدي جلد البعشوم والفأر الذي يلبس ضنب المرفعين.

ونعرف خبيئة هذه الحلل النضالية المشدودة على جمر ميت فأمسكوا يمينكم وتذكروا من الناس تنازلون.

نواصل..

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 4 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد