بعها (بالمرة) يا والي!!

عرض المادة
بعها (بالمرة) يا والي!!
626 زائر
03-07-2015

*والوالي المعني هنا هو الفريق أول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين..

*وبعض زملائنا الذين أوردوا خبر (الخيمة) البارحة أخطأوا خطأً عظيما..

*إنه مثل خطئي حين رددت تحية ضابط كبير بعبارة (أهلاً سعادة اللواء)..

*وعندما اسمرّ وجهه استدركت قائلاً (عفواً ، سعادة الفريق)..

*وحين اصفرَ صحت سريعاً (عفواً مرة أخرى ، سعادة الفريق أول)..

*ولما اسودّ كدت أن أقبل رأسه وأنا أدمدم (عفواً للمرة الثالثة ، سعادة الفريق أول ركن)..

*وحينها انبسط الوجه أخيراً ورد مداعباً (أيوه كده خليك منضبط يا ملكي)..

*وزملاؤنا هؤلاء أسقطوا كلاً من مفردتي ركن ومهندس (حتة واحدة) عند ذكر اسم الوالي..

*وبما أن الوالي لن يُصوِّب فأتوقع أن يتكفل بالمهمة زميلنا صاحب (الخيمة)..

*والوالي يعلم - طبعاً - أنه لا محل في منصبه الجديد لعبارة (ممنوع الاقتراب والتصوير)..

*فتلك حصانة انتهت بنهاية وجوده داخل المؤسسة العسكرية وزيراً لها..

*وهو الآن عرضة - من ثم - لمثل النقد الذي كان يُوجه لسلفه عبد الرحمن الخضر..

*بل وربما أكثر إن استمرت (فضيحة) قطوعات المياه والكهرباء الحالية..

*القطوعات هذه التي جعلت حتى النسوة (يتظاهرن) في الأحياء..

*فهي - بصراحة - لم تكن بمثل هذه الحدة أيام الوالي السابق..

*وحين أراد الجديد معالجة مشكلة قطوعات المياه أرجع المدير (المُجرب)..

*المدير الذي جعل الناس يرون مياه (الدميرة) عبر الصنابير..

*ثم يعدهم بحفر مزيد من الآبار لضمان مياه (صافية)..

*وكذلك لم يكن الخبز بكل السوء هذا حيث خالطه - كما يبدو - الكثير من الذرة..

*وعلى حد علمنا لم تصل بعد آلة الخبز المخلوط - الروسية -التي (بشرنا) بها الوالي..

*وتفاقمت ظاهرة زوار الليل إلى حد أن صار بعضم (يزور نهاراً جهارا)..

*وهذا قليل من كثير في انتظار عبد الرحيم الذي ما زال يبحث أمر تشكيل وزارته..

*وهي وزارة - على أية حال - لن تغادر (متردم) ثقافة الإنقاذ السياسية..

*بمعنى أننا سنفاجأ بوجوه جديدة - قديمة - مثل وجه مدير المياه خالد..

*وبسياسات (قديمة) - كذلك - متمثلة في الاعتماد على الموارد ذاتها..

*أي (البيع) الذي أشار إليه الوالي مضيفاً بتحسر (ما فضل حتة ما باعوها)..

*يعني أنت - يا عبد الرحيم - (برضو كنت عايز تبيع؟!)..

*طيب بع (حتة) نهر من أنهار العاصمة بما أنها باتت محض(زينة)..

*ولنعتمد - كما عرب الخلاء- على (آبار خالد!!).

   طباعة 
1 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 4 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
شتات !! - صلاح الدين عووضة
الدين هناك !! - صلاح الدين عووضة
بجيكم نابل !! - صلاح الدين عووضة
الطغاة !! - صلاح الدين عووضة
طرفة الجمعة !! - صلاح الدين عووضة