الوسيمة !!

عرض المادة
الوسيمة !!
614 زائر
29-06-2015

*ونستجيب لرغبة أحد قرائنا ونكتب شيئاً عن ذكريات طفولتنا بكريمة..

*قال لي : يا أخي لا يُعقل أن يكون حديثك كله عن حلفا وأنت لبثت فينا من عمرك سنين..

*وهي فترة - رغم قصرها- حافلة بما يرسخ في الذهن من لحظات (تفتح الوعي)..

*وأول ما تفتح عليه وعي هذا منظر ظلال السحب على صفحة مياه النيل بنوري..

*كان منظراً مذهلاً ما زال عالقاً بذهني رغم حداثة السن وقتذاك..

*ثم (الرفاس) الذي كان يقوده العم عبد المولى والد صديقي كمال..

*أما (كراكة) المشروع العملاقة فقد كانت تتمثل لي كائناً حياً في كوابيسي..

*وبعد سنوات طويلة شاهدت فيلماً أجنبياً عن (كراكات) تتلبسها أرواح تُحركها..

*وكمال هذا هو رفيق تجوالي داخل سوق كريمة ما بين مطاعمه وأكشاكه ومكتباته..

*ومن بين المكتبات هذه مكتبة ضرغام الذي كنا نشتري منها مجلة (ميكي)..

*وهو شقيق قرقار بطل أغنية الطفولة الشهيرة - وقتذاك - (يا قرقار فولك حار فيه الشطة والشمار)..

*وعلى بعد خطوات من المكتبة (بار شاؤول) الذي قيل إن نتنياهو ينتمي لأسرته..

*وكنيسة كريمة- بالمناسبة - هي التي كانت مسرح أحداث قصة (ماجدة وهبه)..

*ووهبه هذا ليس هو اسم أبيها وإنما عشيقها على غرار (جميل بثينة)..

*وما زلت أعجب كيف لـ(طفلين) - مثلهما - أن يُجسدا قصة روميو وجوليت..

*كانت طفلة مسيحية جميلة جداً مثل (عروس المولد)..

*ثم يتوجا حبهما الطفولي هذا - كما علمت - بزواج فور بلوغهما مرحلة الشباب..

*وبما أنني بدأت خطوات دراستي بكريمة - قبل حلفا- فقد كان كمال هو جاري في الفصل..

*وبسببه كنا نُجلد كثيراً جراء شغفه بأصوات الحيوانات الأليفة..

*فإن قلد مواء قطة في الفصل - مثلاً - ضحكنا فجُلدنا ..

*أو تناهي لمسامعنا نهيق حمار - أثناء الحصة- ضحكنا فجُلدنا..

*أو نبيب تيس - عند دروس العصر- ضحكنا فجُلدنا..

*وعلى ذكر التيس هذا كنت أشرت إلى ذكرى رمضانية - بكريمة - بطلها تيس..

*وذكرت فيها تعلق جارنا حسوني بابنة (الداية) ذات الدلال الغض..

*ولا أدري ما هو السر في شغف (بنو شايق) - حتى الصغار منهم - بالجمال..

*وربما لهذا مشهورون هم بأغاني الحنين والأنين و(شوق السنين)..

*ولكن لا بد من إحقاق حق هنا قد لا يعلمه الكثيرون..

*فأشهر مطربي الطنبور - ومنهم صاحب (الزول الوسيم) - هم في الأصل بديرية..

*ووسيمة جداً يا (كريمي!!).

   طباعة 
1 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
4 + 5 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
اللهم !! - صلاح الدين عووضة
صفراء !! - صلاح الدين عووضة
شعور متبادل !! - صلاح الدين عووضة
باقي عمري !! - صلاح الدين عووضة
كما القرود !! - صلاح الدين عووضة