برافو صقور الجديان!!

عرض المادة
برافو صقور الجديان!!
318 زائر
15-06-2015

* رغم الإعداد المتعثر قدم منتخبنا الوطني مباراة مقبولة من ناحية العرض والنتيجة وفق الامكانيات التي اتيحت له، ولو أن صقور الجديان خاضوا معسكراً إعدادياً طويلاً لكانت النتيجة أفضل مما انتهى عليه لقاء الأمس بكثير!.

* واجه الصقور خصماً شرساً بحق وحقيقة، قاد لاعبو سيراليون العديد من الهجمات الخطرة وكاد أن يغالط مهاجموه مرمى المعز بأكثر من تسديدة خطرة خاصة خلال الشوط اللعب الأول، بالمقابل شكل المعز البعيد عن المشاركات التنافسية مع المريخ حاجز صد منيع تجاه سيل الهجمات الشرسة لمنتخب سيراليون الذي لعب بإستراتيجية تعتمد على أسلوب المباغتة والاعتماد على سرعة وتهديفات نجمه الخطير بانقورا!.

* المعز ظل الحارس الوحيد المميز الذي يعتمد عليه منتخبنا الوطني في كل المواجهات الأفريقية، ونتمنى في ظل حاجة منتخبنا لمجهوداته أن يتيح الجهاز الفني للمريخ الفرصة له حرصاً على جاهزيته من أجل أن يكون للصقور وجود جيد في نهائيات الأمم الافريقية!.

* هنالك الكثير من المواجهات مضمونة النتائج من الممكن فيها أن يعمل الجهاز الفني على راحة جمال سالم قليلاً ويتيح الفرصة لبقية الحراس (الوطنيين)!.

* حرص المنتخب السيراليوني امس علي الخروج بأقل الخسائر من خلال التكتل الدفاعي الذي اعتمد عليه طوال الشوط الثاني، وإزاء هذا الوضع فطن المدرب محمد عبدالله مازدا على ضرورة التحرك سريعاً من أجل أن تكون الوضعية أفضل لمنتخبنا، فقام بالدفع بالسريع والقناص مدثر كاريكا، حيث كان لدخوله بديلاً لصلاح الجزولي مفعول السحر في الإيجابية الكبيرة التي صاحبت أداء المنظومة، وقبلها كانت الصافرات حاضرة من الجماهير التي طالبت بالدفع به!.

* كان يستحق لاعب الوسط السيراليوني البطاقة الحمراء، من خلال تصرفه غير الأخلاقي، والذي لا يمت للرياضة بصلة بركلة بدون كرة اللاعب نصر الدين الشغيل، مما تسبب في حالة احتجاج كبيرة وسط لاعبينا!.

* المنتخب السيراليوني لم يكن بحجم الهالة الإعلامية التي صورته كأحد عمالقة المنتخبات الأفريقية، ونتمنى ألا يتم تجاهل منتخبنا الوطني خلال الفترة المقبلة لأنه واجهتنا المشرفة وعنواننا نحو تحقيق الإنجازات التي تشرفنا بها في 1970!

* نأمل التدخل العاجل من وزارة الشباب والرياضة الاتحادية لتقديم الدعم المادي والرعاية الكاملة للصقور قبيل خوض المواجهات المقبلة، مع إقامة معسكرات تحضيرية طويلة المدى، وعلى كل حال ليست على شاكلة الإعداد الذي شاهدناه خلال الفترة الماضية!.

* برافو صقور الجديان وأنتم تزرعون الفرح في المشجع البسيط.. برافو رفاق المعز ومساوي ورمضان عجب الذي فعل العجب بإحرازه لهدف جميل من ركلة جزاء (الكرة في زاوية والحارس في زاوية)!.

* الجمهور لم يخذل لاعبي المنتخب وكان خير معين لهم طيلة شوطي المباراة، ونأمل أن يتواصل هذا السند التشجيعي في قادم المواجهات الأفريقية!.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 8 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية