فعلوها صقور الجديان (رمضان) كريم عليك يا سودان!!

عرض المادة
فعلوها صقور الجديان (رمضان) كريم عليك يا سودان!!
تاريخ الخبر 15-06-2015 | عدد الزوار 1102

الخرطوم: أحمد قمبيري

نجح منتخبنا الوطني في تحقيق فوز مهم على نظيره السيراليوني بهدف جاء قبل ربع ساعة من نهاية المباراة عن طريق رمضان عجب من ركلة جزاء ليضع منتخبنا أول ثلاث نقاط في رصيده، حيث احتل الصدارة مؤقتاً فيما يلعب ساحل العاج مع الجابون ضمن المجموعة نفسها في الجولة الأولى للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات الأمم الأفريقية 2017، وقدم منتخبنا أداءً مميزاً طوال الشوطين وفرض أسلوبه على ضيفه بيد أن المهاجمين فشلوا في الوصول للشباك على الرغم من الفرص العديدة التي اتيحت لهم طوال الشوطين.

انطلاقة سريعة للمباراة

بدأت المباراة سريعة بين منتخبنا الوطني ونظيره السيراليوني، ووضح منذ انطلاقة اللقاء سعي (الضيف) لإحراز هدف مبكر، وبدا ذلك جلياً من سيل الهجمات المتواصل، وفي الدقيقة 17 من عمر المباراة انقذ المعز محجوب هدفاً محققاً من تسديدة قوية للخطير عمر بانقورا من خارج خط 18 استخدم معها المعز كل خبرة السنين في إبعاد الخطر عن مرماه باستلامها على دفعتين، وكان قد سبق هذه الهجمة الخطرة للسيراليوني تهيئة كرة محسنة من بكري المدينة لصلاح الجزولي إلا أنه سددها بعيداً عن المرمى وسط دهشة الجميع، بعدها تواصل اللعب بإيقاع منضبط لمنتخبنا الوطني في التقدم والتأخر والاستحواذ والتسديد نحو المرمى، وكاد بكري المدينة أن يتقدم للصقور من خلال السانحة التي وجدها في مواجهة المرمي إثر تمريرة بينية متقنة من الشغيل الذي شكل ثنائيات متفاهمة مع خط المقدمة الذي تحرك بإيجابية خلال هذا الشوط، واتبع تلك الهجمة تسديدة قوية لأمير كمال (القادم من الخلف) مرت يمين حارس سيراليون، وواصل حارس مرمى منتخبنا المعز محجوب تألقه بإبعاده لأخطر هجمات المنتخب السيراليوني في الدقيقة (40) عندما حاول مساوي استخلاص إحدى الكرات من منطقة الخطر إلا أن تشتيته لم يكن بالصورة المطلوبة لتجد لاعب سيراليوني ويهدف بقوة كرة خادعة إلا أن المعز أنقذها وهي في طريقها للشباك، ووضح أن هنالك عدم انسجام تام خلال الحصة الأولى للمباراة بين مساوي وضفر مما تسبب في الربكة الدفاعية، ومع خواتيم الشوط الأول وتحديداً عند الدقيقة (44) ضاع للشغيل هدفاً مؤكداً، حيث لم يستثمر عكسية عماري المتقنة بالصورة المطلوبة ويلعبها رأسية بعيدة عن المرمي، لينهي بعدها الحكم الحصة الأولى بالتعادل السلبي.

هدف جميل لرمضان عجب!!

وفي شوط اللعب الثاني أجرى الجهاز الفني تبديلاً ناجحاً بدخول كاريكا بديلاً لصلاح الجزولي مما زاد قليلاً من إيقاع المباراة، ويفرض منتخبنا سيطرته على الملعب بفضل إيجابية عماري في خط الوسط، وينجح رمضان عجب في إحراز الهدف الوحيد لصقور الجديان من ركلة جزاء، انتهت عليه المباراة ليخرج الجمهور مقتنعاً بهذه النتيجة، الجدير بالذكر أن المدير محمد عبد الله مازدا صرح عقب المباراة (لقناة البي إن سبورت) مشيداً بإداء اللاعبين، ومطالباً الدولة بالوقوف بقوة خلف المنتخب حتى يواصل الانتصارات، ومنتقداً في ذات الوقت عدم وجود الدعم المادي الكافي والذي لا يفي لتحقيق الطموحات.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
7 + 1 = أدخل الكود