البشير يعلن حكومته ومفاجآت فى التشكيل الوزارى

عرض المادة
البشير يعلن حكومته ومفاجآت فى التشكيل الوزارى
تاريخ الخبر 07-06-2015 | عدد الزوار 2783

الخرطوم: الهضيبي يس

أطفأ المكتب القيادي للمؤتمر الوطني نار الخلافات التي استعرت حول التشكيل الوزراي، وأنهى الجدل الذي أدى إلى إرجاء إعلان الحكومة لمرتين، بعدما تواضع -أمس- على قائمة وزارية أطاحت ببعض الوزراء والولاة ممن عمروا في مناصبهم.

واستبقى المكتب القيادي عددا من الوزراء في مواقعهم على رأسهم (رئاسة الجمهورية، الداخلية، المالية، المعادن، الكهرباء والموارد المائية، التربية، التعليم العالي) فيما غادر التشكيل الوزاري كل من وزير الدفاع الوطني الفريق اول ركن مهندس عبدالرحيم محمد حسين والذي انتقل والياً لولاية الخرطوم وتم تكليف رئيس هيئة الاركان المشتركة الفريق اول ركن مهندس مصطفى عبيد وزيراً للدفاع.

وغادر التشكيل بشكل نهائي كل من وزراء الخارجية علي كرتي، الاستثمار د.مصطفى عثمان اسماعيل وزير العدل مولانا محمد بشارة دوسة، اما على مستوى شركاء الحكومة فإن وزير التجارة الخارجية عثمان عمر الشريف من الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل غادر موقعه وحل بديلاً له د.منصور يوسف العجب في ما غادرت وزيرة العمل اشراقة سيد محمود عن الحزب الاتحادي الديمقراطي التشكيل الوزراي.

واحتفظ والي ولاية شمال كردفان احمد هارون بموقعه فيما نقل عدد منهم لولايات اخرى وعين والي ولاية البحر الاحمر د.محمد الطاهر ايلا والياً لولاية الجزيرة أما والي القضارف السابق الضو الماحي فانتقل لولاية سنار.

واعادت المراسيم تعيين ولاة سابقين أبرزهم والي ولاية النيل الابيض عبدالحميد موسي كاشا ووالي القضارف ميرغني صالح، أما أبرز الولاة الذين غادروا التشكيل والي سنار محمد عباس، شمال دارفور عثمان محمد يوسف كبر، الخرطوم د.عبدالرحمن الخضر.

واصدر المشير عمر البشير رئيس الجمهورية المرسوم الجمهوري رقم (14) بتعيين الفريق أول ركن بكري حسن صالح نائباً أول لرئيس الجمهورية. كما أصدر المرسوم الجمهوري رقم (15) بتعيين حسبو محمد عبد الرحمن نائباً لرئيس الجمهورية.

ونص المرسوم الجمهوري رقم (16) بتعيين محمد الحسن محمد عثمان الميرغني مساعد أول لرئيس الجمهورية، كما أصدر المرسوم الجمهوري رقم (17) بتعيين كل من (المهندس/ إبراهيم محمود حامد، موسى محمد أحمد، الدكتور/ جلال يوسف الدقير والعميد/ عبدالرحمن الصادق المهدي) مساعدين لرئيس الجمهورية .

من جهته

اشار مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني المهندس ابراهيم محمود حامد في تصريحات صحفية عقب اجتماع المكتب القيادي مساء امس لإجراء تغييرات كبيرة بالقطاع السيادي واجراء تغيرات بالقطاع الاقتصادي تم فيها الابقاء على شخص واحد ومشاركة الشباب على مستوى الحزب حسب قرارات الحزب بأن لا يظل شخص في موقعة التنفيذي لدورتين، مشدداً على عمل الحكومة الجديدة بمفهوم الفريق الواحد والمحاسبة والشفافية، معلناً احداث تغييرات في امانات الحزب.

واوضح محمود أن برنامج رئيس الجمهورية خلال الفترة القادمة سيركز على الحوار وكيفية حكم البلاد بعيداً عن حمل السلاح وتسخير امكانيات السودان لاهله وتحقيق الاستقرار الامني والسياسي بمشاركة كافة الاحزاب والقوي السياسية، متوقعاً أن تشهد الفترة القادمة استشراق لعلاقات السودان الخارجية مع كل من أوربا والشرق الاوسط.

4 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 9 = أدخل الكود