الجواز الإلكتروني

عرض المادة
الجواز الإلكتروني
1203 زائر
04-06-2015

الأستاذة هويدا

السلام عليكم
أتمنى لو تكتبين عن الجواز الإلكتروني بالسودان والمعاناة في استخراجه.
وسوء الخدمات والإجراءات والتعامل غير الجميل من قبل المسؤولين عن استخراجه.
أولاً: صفوف وأماكن ساخنة وغير مجهزة، والعلاقات البينية الخرطوم بها كم هائل من البشر يرغبون باستخراج باسبورتات الكترونية حيث أن آخر موعد للعمل بالباسبورت القديم هو شهر نوفمبر القادم ورغم القرار لم يضع متخذه أي إجراء ونظام لتسهيل العمل ومعالجة الزحام في أماكن استخراجه، بعض العاملين بالمكان يتعاملون مع المواطن باستفزاز.
والمكان سيء التهوية ولا يوجد مكان للأطفال وكبار السن، الواسطة على حساب القادم بدونها أتمنى لو ترسلوا مصورين ليصوروا هذه المأساة، لا يوجد أي إكرام للإنسان، سبحان الله ويمكن أن تستغرق اسبوعين أو أكتر حتى تستطيع استخراجه
هل هذا منطق؟ ورغم أن الجواز إلكتروني إلا أنه لا إلكترونيات في العمل ! منتهى البدائية صفوف وزحام مع حرارة الطقس وإهانات وأخطاء بالأسماء باللغة الإنجليزية تضطرك لإعادة الإجراءات من الأول، العاملون ربما غير مدربين على النحو المطلوب، اتقوا الله فينا يا حكام السودان أولياء الأمر!
أنا أم سودانية (اتبهدلت) حتى تستخرج جوازات لعيالها
أنا مواطنة سودانية بسيطة جدًا أريد أن أجد تعاملاً وخدمات بصوره حضارية وإنسانية.

ناهد الياس ـ المعمورة

من زووم

أفيدك يا أختي أنني مررت بنفس تجربتك في مكتب جوازات الخرطوم، وقد رصدت معاناة الناس هناك من زحام وشبكة طاشة دائماً ومدير مريض لا يزور المكتب إلا لماماً، وفوضى تضرب المكان ولم أستطع إكمال الإجراءات إلا بعد أكثر من اسبوعين وعندما (جات الشبكة المدللة اتصورت وقلت هانت) ولكن هيهات فقد تعطلت ماكينات مصنع الجوازات (وجابو الألمان عشان يصلحوهو) وأزيدك أنهم يتعاطون أجرهم بالشيء الفلاني من الدولارات ويرفضون دخول أي سوداني معهم عشان ما يشرب منهم الصنعة وقد علمت من مصادر داخل المصنع انهم يحتسون الخمور ولا أدري هل يحضرونها لوحدهم أم إن الحكومة هي التي توفرها لهم؟

نموت نحن في الخواجة ومصابون بعقدة الأجنبي! يعني لو كان ابتعثوا شباباً لتدريبهم بالخارج على صيانة الماكينات مش كان أحسن ؟ وكما يقول المثل (أن تعلمني كيف أصطاد خير من أن تعطيني في اليوم ألف سمكة).

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 3 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
إعلام المؤسسات - هويدا حمزة
عليك الله أقعدي! - هويدا حمزة
دوس لايك - هويدا حمزة