عجائب والله !!!

عرض المادة
عجائب والله !!!
2033 زائر
06-07-2014

*صوته عند (الغناء) مثل صوت السخلة (الرغاء)..
*وكان وردي يعنيه هو - وأمثاله - حين قال أن الساحة الغنائية صارت كلها (زرازير وطراطير وبوابير)..
*ورغم ذلك اشتهر كمطرب له معجبون وراقصون ومهووسون ..
*عجيبة............!!!
*برلمان ليس له من أشباهه - في العالم الديمقراطي- سوى الإسم والرسم والجسم..
*ووصفه رئيسه الأسبق - الترابي - بأنه المجلس (الساكت)..
*ورغم هذا لم يراع رئيسه الحالي ضرورات (التمثيل) ليطرد - في سابقة عجيبة - من يريد أن (ينطق) من (النوام)..
*عجيبة.............!!!
*فضائيات الدولة التي شعارها (أعاني وأعاني) لا هم لها سوى برامج (أغاني وأغاني) ..
*وما بين الأغاني والأغاني يُملأ الفراغ بـ(رغي) المذيعات (المتلبننات) ؛ لساناً ولوناً ومكياجاً ..
*ورغم ذلك لا نسمع من الصائحين في وجه (الصيحة) - وأخواتها - غير صياح : (مافي أحلى من هيك)..
*عجيبة..............!!!
*الوزير المسؤول عن الاستثمار- وهو مصطفى إسماعيل - قال بعظمة لسانه أن المستثمرين الأجانب (طفشوا) بسبب غياب الخدمات وتداخل الاختصاصات والضرائب الباهظة ..
*وأضاف آخرون إلى الذي قاله إسماعيل هذا (العمولات) التي يتقاضاها موظفون من المستثمرين الأجانب..
*ونضيف نحن - إلى ذلكم كله - حكاية (الأتاوات) التي اشتكى منها بشدة نفرٌ من المستثمرين (الطافشين) هؤلاء..
*ورغم هذا يأتي وزير الإعلام - بلال - ليقول أن المواقع الالكترونية المعارضة (طفشت) المستثمرين ..
*عجيبة................!!!
*(موضة) تزيين الصفحات الأخيرة بوجوه كاتبات (منتقيات) - لأغراض الجذب - انتشرت بين صحافتنا في الآونة الأخيرة ..
*وبعض الكاتبات المذكورات تُفاجأ بهن - على الصفحات هذه - بمثلما تُفاجأ بمذيعة تستهل إطلالتها عبر الشاشة بنشرة الأخبار (حتة واحدة)..
*ورغم ذلك نجد أن الصحف الثلاث الأولى - من حيث التوزيع - تخلو صفحاتها الأخيرة من الوجوه الأنثوية (التجميلية) ..
*عجيبة...................!!!
*تتابع صلاة التراويح من المسجد الحرام فيدهشك بكاء كل من السديس والشريم- خشوعاً- خلال التلاوة..
*تنتقل - بالريموت - إلى مساجدنا ذات (الحظوة) في البث التلفزيوني لصلاة التراويح فلا تجد إماماً يبكي (بالغلط)..
*ورسولنا الكريم يطالبنا بأن (نتباكى) عند قراءة القرآن إن عجزنا عن (البكاء)..
*ورغم هذا حرمتنا إذاعة القرآن الكريم من تلاوة السديس والشريم لـ(تفرض) علينا (موالياً) من غير الباكين هؤلاء..
*عجيبة .................!!!
*إذا تحدثت صحافتنا عن الفساد (حُوسبت) بذريعة عدم إيراد الأدلة والوثائق والمستندات ..
*فإذا ما أوردت المستندات والأدلة هذه (حُوسبت) أيضاً بتهمة (كيفية الحصول على وثائق رسمية؟)..
*ورغم ذلك يُصرف بـسخاء على مؤتمر (طويل عريض) خُصص لتطوير الإعلام..
*عجيبة ..................!!!
*إحتفت وزارة العمل - قبل أيام - بالراعي (الأمين) وقالت أنه رفع رؤوس السودانيين (فوق) ..
*والوزارة هذه نفسها هي صاحبة الإعلان المسئ لبناتنا ذاك الذي هبط برؤوسنا (تحت)..
*ورغم هذا اشتكت الوزارة كاتب هذه السطور بحجة (اساءته) لها..
*عجيبة.....................!!!
*أما عجيبة العجائب فهي الحرائق التي ظلت تندلع مؤخراً بمناطقنا النوبية - كما حدث في نارنارتي قبل يومين- لتقضي على آلاف النخيل..
*سيما منطقة المحس الرافض أهلها لسياسة التهجير (الثاني) على خلفية مشروع سد كجبار..
*ورغم ذلك لا نرى (إنزعاجاً) من جانب الحاكمين في كل من دنقلا والخرطوم..
*عجائب ولله !!!!!

   طباعة 
5 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 7 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
مراودة !! - صلاح الدين عووضة
(بالغت) يا حسن !! - صلاح الدين عووضة
التقييم بالنظر !! - صلاح الدين عووضة
وهربت بعقلي !! - صلاح الدين عووضة
قلة أدب !! - صلاح الدين عووضة