أقوال أخرى

عرض المادة
أقوال أخرى
2317 زائر
19-05-2014

يختلف الناس في مستوى تأثرهم بالمثيرات العصبية والألوان ومدى تفاعلهم وانفعالهم بها وباختلاف نمط شخصياتهم وخلفياتهم البيئية والمجتمعية والمنظور النفسي والحالة المزاجية لكل واحد على حدة.
فنجد أن اللون الأحمر ارتبط دائماً بأنه لون صارخ وحاد يعبر عن روح الثورة والجنوح والجموح والتمرد وكثيرًا ما اتحذه الرفاق والثوريون والتقدميون رمزًا لهم ويتجلي ذلك في قول الشاعر:
وللحرية الحمراء باب بكل يد مضرجة يدق
وللأحمر أيضًا ارتباط بالملك والصولجان والعز والأبهة فنجد أن (السجاد الأحمر) هورمز الملوك والمشاهير والأثرياء وعند السادة الصوفية من أتباع السيد الشيخ أحمد البدوي ارتبط الأحمر بملك الحضرة (السيد الملثم) عليه الرحمة. وعند الخالات والعمات من (المدسترات) وأصحاب اعتقاد الزار نجد ( الريح الأحمر ) والذي يمثل التحدي والاندفاع في الاشباع والذي قد يكلف إحداهن عدداً كبيراً من علب السجائر وكراتين من المشروبات الممنوعة لإرضائه وإسكات عطشه للمتعة والتي غالباً مما تنتهي في أقسام النظام العام. أما الأخضر فهو رمز للراحة النفسية والسلام والوئام والمحبة وهو لون أصحاب الشخصيات الهادئة والمسالمة والواثقة والمرتاحة ويعتبر أحد أضلاع السعادة بالإضافة للماء والوجه الحسن. وعلى نفس الصعيد نجد أن اللون الأصفر هو لون الشخصيات الدرامية والتي تحب التألق والظهور ولذا قالوا ( الداير يظهر يلبس أصفر) وأصحاب الشخصيات التي تهوى استمالة الآخرين والإيحاء لهم ومنها جاءت (الابتسامة الصفراء) كرمز للخديعة و(الاستهبال) كما قال الشاعر:
لا زال أبو سفيان بلحيته الصفراء يؤلب باسم اللات العصبيات القبلية
وأصحاب الشخصيات الهستيرية يعشقون هذا اللون بمختلف درجاته واكسسواراته, وكما ارتبط بالمعدن النفيس الذهب وارتبط بالخواجات (بنوالأصفر), وكما اتخذ الناس الأصفر رمزًا للخوف والاضطراب من قولنا (أصفر لونه)
وعن الأسود فنجد أنه رمز للقوة والعنف البدني والقوة المادية وهو راية الحرب ولذا نجدان الحزام الأسود يعبر عن قوة معينة وقد تكون تلك القوة هي قوة روحية أو نفسية أو مادية فهو رمز للطامحين والراغبين فيها ومن يتوقون لامتلاكها, وكما أنه رمز للحزن وأصحاب النفوس المكتئبة والحزينة وهو لون الحداد والنواح والبكاء والاحتجاج وقد تكون الشارة السوداء هي تعبير عن احتجاج ضد ظاهرة معينة مثل العنصرية في ملاعب الكرة الأوربية مثلاً.
والأبيض يمثل رمز السلام والصفاء والناس (العلي نياتهم) وأصحاب القلوب النقية والصافية:
انت يا الأبيض ضميرك صافي زي قلب الرضيع
كما أنه هو أصل الألوان وخلاصتها, ولذا مثل بعدًا دينيًا وروحياً في النهايات والبدايات فهو لون جلباب الصلاة في الغالب ولون الكفن ولون الدبلان الذي يعبر عن الزهد والتقشف والبعد عن الملذات ( ده إذا فضلت فيها ملذات ذاتو). ولذا اتخذته الطريقة الشاذلية رمزًا لها باعتباره (من لم يتشذل لم يتكمل) وكثيرًا ما ارتبط بالشخصيات المتدينة والصوفية.
واللون البنفسجي ارتبط بالشخصيات النرجسية المحبة لذاتها والتي تقدس أنفسها وتحتقر الآخرين ولديها نزعة نحو الإعجاب بالنفس ومحاولة احتكار الآخرين, ولعل أشهرهم هو الأمير اليوناني (نارسيسس) والذي غرق في البحر من شدة إعجابه بنفسه (عقبال الباقين)، كما ارتبط اللون البنفسجي وفي الغرب عموماً بالقوة ولشجاعة وتعتبر جائزة القلب البنفسجي من أسمى التقاليد العسكرية.
وعموماً فكل شخصية تنجذب نحو لون معين ويمثل عنوانًا لها ضمن عنوانين أخرى, إلا أن الأمر لا ينبغي أن يقتصر فقط على اللون في الحكم على الأشخاص بل يجب أن يكون أكثر شمولاً وأكثر عمقاً.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
7 + 9 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد