مطلوبات استقبال واستكمال إجراءات الدعم للمحتاجين في مشروع صنائع المعروف

عرض المادة
مطلوبات استقبال واستكمال إجراءات الدعم للمحتاجين في مشروع صنائع المعروف
تاريخ الخبر 18-05-2014 | عدد الزوار 677

كفالة الأيتام
شهادات ميلاد الأطفال - شهادة وفاة الوالد
شهادة مختومة من اللجنة الشعبية تثبت الوضع الاقتصادي والظروف الأسرية.
للحالات المرضية
إحضار تقرير طبي معتمد بواسطة اختصاصيين بالإضافة إلى النتائج والفحوصات التي تثبت الحالة بتاريخ حديث.
فاتورة مختومة حديثة التاريخ للتكلفة العلاجية
شهادة مختومة من اللجنة الشعبية تثبت الوضع الاقتصادي والظروف الأسرية.
يتم التحقق من جميع الحالات الواردة إلى الصفحة (التي ذكرت في الأعلى والحالات الأخرى التي لم تذكر) عن طريق فريق مؤهل يضمن المصداقية للحالات المقدمة ويضمن للمتبرعين وصول صدقاتهم وزكاتهم وتبرعاتهم الى مصارفها الصحيحة.
كفالة اليتامى للشركات والمؤسسات والأفراد.
(أنا وكافل اليتيم كهاتين)
قال رسول الـله صلى الـله عليه وسلم: (أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة... وأشار إلى السبابة والوسطى).
اكفل يتيماً أو مريض فشل كلوى يحتاج للغسيل بقيمة 100جنيه أو شارك مع خمسة آخرين في كفالته.
يدفع الكفيل كفالته لليتيم أو المريض مباشرة وبدون وسيط.
تلتزم الصفحة بمد الكفيل بملف يحتوي على معلومات شاملة وكافية عن اليتيم أو المريض.

في فضل
قضاء حوائج الناس
عَنْ سَالِمٍ, عَنْ أَبِيهِ, أَنَّ رَسُولَ للَّهِ صلى الـله عليه وسلم قَالَ:الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ لاَ يَظْلِمُهُ وَلاَ يُسْلِمُهُ مَنْ كَانَ في حَاجَةِ أَخِيهِ كَانَ للَّهُ عَزَّ وَجَلَّ في حَاجَتِهِ وَمَنْ فَرَّجَ عَنْ مُسْلِمٍ كُرْبَةً فَرَّجَ للَّهُ عَزَّ وَجَلَّ عَنْهُ بِهَا كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ للَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ.

السعي في قضاء حوائج الناس من الأخلاق الإسلامية العالية الرفيعة التي ندب إليها الإسلام وحث المسلمين عليها, وجعلها من باب التعاون على البر والتقوى الذي أمرنا الـله تعالى به فقال في محكم تنزيله: (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا للَّهَ إِنَّ للَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ). ومن نعم الـله تعالى على العبد أن يجعله مفاتحا للخير والإحسان, عَنْ سَهْلِ بن سَعْدٍ، عن النَّبِيِّ صَلَّى للَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: (عِنْدَ للَّهِ خَزَائِنُ الْخَيْرِ وَالشَّرِّ، مَفَاتِيحُهَا الرِّجَالُ، فَطُوبَى لِمَنْ جَعَلَهُ مِفْتَاحًا لِلْخَيْرِ، وَمِغْلاقًا لِلشَّرِّ، وَوَيْلٌ لِمَنْ جَعَلَهُ مِفْتَاحًا لِلشَّرِّ، وَمِغْلاقًا لِلْخَيْرِ).

نظارة للسيدة (أ .ب) 500 جنيه

(أ) سيدة مطلقة ولها ابنان، من الأسر الفقيرة. تسكن مع أسرتها التي تعولهم بالحد الذي يقتاتون منه، تعاني من ضعف النظر الشديد، تحتاج لنظارة نظر أحضرت فاتورة من مركز رعاية البصر للبصريات بقيمة 500 جنيه. فمن يساعد (أ) لتستطيع النظر جيداً أنار الـله بصائركم وبصيرتكم.

السيدة (س) عيناها المتعففتان وبساطتها تغنيها عن السؤال، أم لستة من (الأولاد والبنات) جميعهم في طور الدراسة أكبرهم ممتحن للشهادة السودانية، والدهم يعاني من المرض النفسي منذ فترة طويلة، والدتهم هي العائل الوحيد لهم حيث تقوم بالطبخ للجيران ومساعدتهم، يسكنون في منزل أحد المغتربين كـ (غفراء). قرر صاحب المنزل أن يبيع منزله وليس لهم ملجأ غيره. لديهم قطعة أرض حيازة في منطقة جبل أولياء تطلب من أهل الخير مساعدتها في بناء غرفة وسور لتقيهم العراء وتقيهم أمطار الخريف القادم) فمن يؤوي هذه الأسرة ليؤويه الـله يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الـله بقلب سليم.

استجاب عدد من قراء الصيحة من فاعلي الخير لعدد من الحالات التي ذكرت في العدد السابق وذلك بتبرعهم وقد رفضوا ذكر أسمائهم طمعاً في ما عند الـله وهو خير وأبقى. وذلك عن طريق إيصال مبالغ نقدية أوتحويل الرصيد في الأرقام المعلنة ونحن هنا في صنائع المعروف نقول لهم جزاكم الـله خيرًا وكان الـله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه، ونقول لهم أيضاً إن (من فَرَّجَ عَنْ مُسْلِمٍ كُرْبَةً فَرَّجَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ عَنْهُ بِهَا كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ).
تبرع عدد من طالبات جامعة التقانة للعلوم الطبية بمبلغ 750 جنيهاً لحالة الطفل وليد الذي نشرت حالته لإجراء عملية في القلب بالهند. ونحن في انتظار المزيد من التبرعات لإتمام العملية. نقول لملائكة الرحمة من المتبرعات جعله الـله في ميزان حسناتكن.
تسلمت صنائع المعروف بالصيحة عدداً من الكراسي المتحركة للحالات التي نشرت فيها، بارك الـله فيكم وجبر كسركم وأعانكم على فعل الخيرات.
التزم أحدهم بتكلفة مصاريف علاج صدام ووالدته التي نشرت في العدد السابق نقول له: جعلك الـله دومًا من السابقين للخيرات.
تم توفير قيمة ثلاث تذاكر سفر بالقطار لإحدى السيدات وأطفالها التي تريد العودة لأهلها بنيالا بعد ذهاب زوجها بحثاً عن الذهب.عدد التذاكر المطلوبة المتبقية ثلاث تذاكر.
الشاب الكفيف (أ) والذي يعد من البسطاء المحتاجين نوى الزواج بأقل القليل وبأبسط البسيط استماعاً لقوله تعالى: (إن يَكُونُوا فُقَرَاء يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيم)ٌ.
ساهم أصدقاء صنائع المعروف في إكمال فرحة الكفيف وذلك بإحضار خروف له ليقيم وليمته. نقول لهم جزاكم الـله خيرًا ونذكرهم بحديث رسول الـله صلى الـله عليه وسلم (ثلاثة حق على الـله عونهم: المجاهد في سبيل الـله، والمكاتب الذي يريد الأداء، والناكح الذي يريد العفاف).
توالى تحويل الرصيد من فاعلي الخير ابتداء من جنيه واحد - نقول لهم إن القليل إلى القليل كثير وإنه ما نقص مال من صدقة. ونسأل الـله أن يوقيهم الـله بجنيهاتهم كرب الدنيا والآخرة.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 6 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية