مارس شهر المرأة والأم

عرض المادة
مارس شهر المرأة والأم
1438 زائر
15-03-2015

في كل عام يأتي ولا يخلف له موعداً مارس شهر الصفاء والنقاء شهر المرأة وشهر الأم، كلنا نحتفل بهذا اليوم الذي تم إعلانه في كوبنهاجن من العام 1910 تشريفاً للحركة الداعية لحقوق المرأة وللمساعدة على إعمال حق المرأة في الاقتراع وتمت الموافقة في المؤتمر الذي شاركت فيه أكثر من 100 امرأة من عدد من الدول على مقترح الإعلان الذي تم اختيار يوم للمرأة دون تحديد يوم معين وقبلها بعامين ثارت النساء في أميركا ضد الظلم والعنت الواقع على المرأة وسيرت مظاهرات واحتجاجات للتقليل من ساعات العمل ورفض عمالة الأطفال وارتفع سقف الطموحات بالمطالبة بإشراك المرأة في العمل السياسي والبرلماني واُعتمد يوم الثامن من مارس بدلاً من يوم التاسع عشر منه واستمر الاحتفال به دون ضجيج في بعض الدول إلى أن أوصت الأمم المتحدة باعتماد هذا الاحتفال رسمياً تقديراً للمرأة في العام 1977م، ومنذ ذلك التاريخ تقدمت المرأة في كل المجالات ولم تتوقف مسيرتها الماضية نحو مزيد من تحقيق النجاحات والتفوق على نفسها، وفي ذات الشهر يأتي الاحتفال بعيد الأم تكريماً لمن وضع الله اللجنة تحت أقدامها ورهن دخول اللجنة بعفوها ورضاها ففكرة عيد الأم كانت من الصحفي المصري مصطفى أمين منذ الخمسينات وظل الاحتفاء بعيد الأم تأريخاً سنوياً لتبادل الهدايا وطلب العفو والتحلق حول الأم، الأم تلك الكلمة الفريدة والتفاني في التضحية والأم نعمة ورحمة من الله لا يعرف قدرها إلا من حرم منها، فواا حزني لأولئك المحرومين من حضن أمهاتهم وواا أسفي على أولئك الذين يضعون أمهاتهم وهن على قيد الحياة في ملاجئ ودور المسنين وأولئك الذين تنتهي علاقاتهم بأمهاتهم حال تكوين أسرة مستقلة، أمي رعاك الله وأبقاك فكم سهرتي وكم ضحيتِ وكم أعطيت أسأل الله أن يبارك فيك ويمد في أيامك وأن يعيننا على طاعتك يا أجمل أم في الدنيا، كل أم هي بالضرورة جميلة ومضحية لأجل أبنائها ولو خيروا الأمهات ما بين نعيم الدنيا وأبنائهن لاخترن الأبناء عوضاً عما سواهم، يقول المثل السوداني (موت الأب نعمة وزالت وموت الأم هملة وطالت)، لأن الأم هي من تربي وتتفقد وتبكي لبكاء أبنائها وتفرح لفرحهم تأكل بعدهم وتنام بعد أن يهجعوا هم وتصحو قبلهم، الأم مشاعر متحركة وحنان فياض يشمل أبناءها ويحميهم من جور الزمان ويا أمي الله يسلمك يحميك من جور الزمان في الدنيا يوم ما يألمك، لك كل الشكر شاعرنا الكبير التجاني حاج موسى وكل عام وأمهات الدنيا بخير وأمهات بلادي بخير ونساء بلادي يعتلين القمم.

مرايا أخيرة:

ابنتي عُلا صُغرى بناتي كل عام، وأنت ترفلين في نعيم دائم لا يزول كل عام وأنت بخير وصحة، وسعادة وأنت تخطين نحو عامك الرابع، فاليوم عيد مولدك، كل عام وأنت نور عيني وبهجة قلبي فميلادك في شهر مارس شهر المرأة والأم والطفل، لكن حبي زهراتي الصغيرات.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 2 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
الهتافون - أمنية الفضل
الحسم والقصاص - أمنية الفضل
ماذا جرى..! - أمنية الفضل
التقويم الدراسي - أمنية الفضل
كفوا شماتتكم - أمنية الفضل