يا زول إنت عربي؟

عرض المادة
يا زول إنت عربي؟
2755 زائر
13-03-2015

تقول أخبار الأسافير أن هناك باحثين من أوروبا الغربية قاموا بإعداد دراسات جينية أثبتت أن البشر الأوائل الذين غادروا منطقة القرن الإفريقي ذهبوا إلى شبه الجزيرة العربية.. وهؤلاء العلماء الذين اتخذوا من جامعة ليدز البريطانية وجامعة بورتو البرتغالية مركزاً لدراساتهم أعلنوا أن انتشار الإنسان المعاصر حول العالم بدأ من إفريقيا حيث أن المهاجرين اجتازوا البحر الأحمر نحو جنوب الجزيرة العربية وقد ثبت ذلك بعد أن قام علماء الجينات في تلك الجامعات بإجراء تحاليل للسلالات الأمومية وبعد مقارنة الخارطة الوراثية لسلالات من الجزيرة العربية والشرق الأدنى وقاعدة بيانات من أوروبا، وجد الباحثون أدلة قاطعة على أن أصول السكان في شبه الجزيرة العربية ذات منشأ إفريقي.

وحتى لا يفرح (أصحابنا) من الذين يتباكون على الانتماءات الزنجية فلا بد أن نشير إلى أن مكتشف إفريقيا هو أحد القادة العرب وكان اسمه (أفريقيش) والتي أخذت اسمها من اسمه حيث احتل الأجزاء الشمالية للقارة الإفريقية.

على أنه لا بد أن نشير إلى ما تم نقله شفاهة عن البروفيسور عبد الله الطيب رحمه الله والذي أكد فيه أن اللغة العربية بل والعنصر العربي أصلاً كان موقعه في السودان وبالذات على ضفاف النيل (العدلاني) ـ النيل الأوسط ـ حيث تنتشر اللغة العربية في هذا الجيب ـ على الرغم من أن الشمال به رطّانة والغرب به رطّانة والشرق رطّانة والجنوب رطّانة.. ولهذا فلا بد أن اللغة العربية كانت هي الأصل في هذا الجزء من العالم..

ومن ناحية أخرى فالمعروف تاريخياً أن سيدنا إسماعيل عليه السلام هو (أبو العرب) وسيدنا إسماعيل هذا ينحدر من أب غير عربي هو سيدنا إبراهيم وهو من (العبرانيين) وهي قبائل غير ناطقة باللغة العربية.. وقد تزوج سيدنا إبراهيم من أمنا (سارة) وهي أيضاً عبرانية وأنجب منها سلالة سيدنا إسحاق الذي ولد يعقوب والذي ولد بدوره يوسف وبنيامين والعشرة الأسباط وانحدرت منهم مجموعة بني إسرائيل.. وإسرائيل هو الاسم الآخر لسيدنا يعقوب.. وسيدنا إبراهيم عليه السلام تزوج امرأة أخرى وهي هاجر (نوبية) الأصل وهو الانتماء العرقي الذي كان يطلق على سكان مناطق السودان.. أي أن أمنا هاجر سودانية الأصل.. وإذا عرفنا أنه تاريخياً أطلق اسم (أبو العرب) على سيدنا إسماعيل.. وإذا تذكرنا أن أباه إبراهيم غير عربي فلا بد إذن أن لغة العرب والانتماء جاءت من أمه هاجر.. وهذا ما يؤكد نظرية البروفيسور عبد الله الطيب ويؤكد نفس ما وصل إليه علماء الجينات الأوروبيين في بحثهم والذين أعلنوا أن أصل السكان في الجزيرة العربية يعود إلى الأفارقة.. وهذا بالطبع يقودنا إلى أن نقول إن القبائل الناطقة بالعربية في السودان هي أصل ومنشأ اللغة العربية وهي المصدر العرقي للجينات التي انحدرت منها الطوائف التي عاشت في الجزيرة العربية.. ولعل هذا أيضاً ما يفسر ارتباط بعض المسميات بكلمة العربي مع أنها ذات منشأ سوداني إفريقي. ومن هذا اسم (الصمغ العربي) فلا بد أن كلمة العروبة هنا قد التصقت بالصمغ بسبب أنه ومنذ عشرات الآلاف من السنين قد عرف إنتاجه في مناطقنا هذه والتي كانت تنطق بالعربية الأمر الذي أدى إلى أن يقوم كل سكان الدول العربية الأخرى بتسمية الصمغ العربي. وعلى كل حال أجدني منقاداً إلى القول بأننا عرب عرقاً ولوناً ولغةً وثقافةً.. وأصحاب الألوان الأبيض منها ما هم إلا (حلب)، وقد نجد في الأمر فرصة إضافية لنحكي الطرفة المكرورة حول قريبنا (الطيب الجعلي) وهو من أبناء منطقة شندي وكان يعمل في إحدى دول الخليج.. وكان محبوباً جداً بين زملائه ويذكرونه دائماً (الجعلي جا، الجعلي مشى، الجعلي قام، الجعلي قعد، الجعلي أكل، الجعلي شرب) واستغرب كفيلهم الخليجي وسألهم عن السبب الذي يجعلهم يطلقون اسم الجعلي على شخص اسمه (الطيب) وقالوا له إن الجعليين إحدى القبائل العربية وأن جدهم العباس عم النبي صلى الله عليه وسلم، فقال لهم الكفيل (إنهم يكذبون عليكم أنتم جدكم بلال).

   طباعة 
2 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 3 = أدخل الكود
جديد المواد
جديد المواد
(السوق السلعي) ..ضرورة - د. عبد الماجد عبد القادر
الفول بقوم بي تحت واللا بي فوق - د. عبد الماجد عبد القادر
اقتراح مشاتر!!! - د. عبد الماجد عبد القادر
الطّيشْ عِنْد اللّهْ بِعِيشْ..؟! - د. عبد الماجد عبد القادر
كِتْكِيتْ شِنُو يَا زُول؟! - د. عبد الماجد عبد القادر