طبخة بكري المدينة كانت جاهزة!!

عرض المادة
طبخة بكري المدينة كانت جاهزة!!
650 زائر
11-03-2015

*صدقت توقعاتنا بخصوص استهداف مُبرمج من قبل الاتحاد العام وحكام الممتاز لبكري المدينة، بالعقوبة القاسية التي فرضتها اللجنة المنظمة على اللاعب بإيقافه لست مباريات وغرامة 10 ملايين، والقرار الجائر من قبل الإتحاد يعني ان (المدينة) لن يلعب مع المريخ حتى نهاية الدورة الأولى!

*وطالما أن بكري المدينة لن يلعب في الممتاز، ستكون مشاركته أفريقيًا في مهب الريح، لأن اللعب في أبطال افريقيا يحتاج للاعب الجاهز!

*عقوبة الإيقاف على بكري المدينة جاءت إرضاءً للهلال الذي شنت صحفه أمس حملة منظمة للضغط على الاتحاد لإيقاع العقوبة على اللاعب بغض النظر إن كانت الحيثيات صحيحة أم لا!

*والهلال الذي يجد الدعم من الحكام يستحيل أن تطبق على لاعبيه مثل هذه العقوبات، حيث لم يقم الاتحاد لا في القريب ولا في البعيد بتوقيع العقوبة على أي من نجوم الفرقة الزرقاء بنفس الطريقة الكيدية الحالية على نجم النجوم (العقرب)!

*وبالعقل يجب على مجلس المريخ ألا ينشغل بهذا الموضوع (مؤقتاً) حتى ينتهي الفريق من مباراته الافريقية المقبلة أمام كابوسكورب الأنغولي!

*أي إهمال لهذه المواجهة والالتفات لمؤامرات قادة الاتحاد يعني خسارة جولة الذهاب الافريقية، لذا يجب أن يكون فريق الكرة في معزل عما يدور حالياً، حتى يحقق نتيجة كبيرة تريحه في لقاء الإياب!

*ونأمل أن تحرص إدارة المريخ على عدم تلفزة لقاء الفريق الانغولي وذلك لإيجاد المزيد من الدعم والسند الجماهيري والذي شكل حضورًا خرافياً في لقاء عزام وكان أحد العوامل المباشرة في تأهل الفريق الى دور الـ32.

*لا أدري هل نحن في غابة أم سوق عشوائي فاللافتات التي رُفعت في مباراة المريخ الأمل عطبرة تمثل خطرًا كبيرًا وداهماً على الخُلق الرياضي القويم،فلا يستقيم عقلاً أن يصل بنا منحدر التردي الأخلاقي إلى رفع مثل هذه اللافتات التي تطعن في كرامة وشرف الناس بمثل هذه الطريقة المبتذلة والرخيصة!

*لم يكن مشجعو الصفوة في يوم من الأيام بمثل هذا الخلق ،صحيح قد تحدث الكثير من المشاحنات بينهم وبين جماهير الهلال ، لكنها لا تعدو اكثر من (مكايدات) ليس إلا، وتنتهي بانتهاء المباراة!

*على مجلس المريخ ألا يسمح نهائياً برفع بمثل هذه اللافتات التي تسيئ للمريخ اكثر مما تسيئ لأي شخص آخر!

*والملعب بمجمله مسؤولية كبيرة تقع على عاتق إدارة المريخ، وأي تصرف غير منضبط يعني أن قيم ومكتسبات المريخ ستذهب أدراج الرياح!

*عندما أطلق على مشجعي المريخ (الصفوة) لم يأتِ هذا من فراغ، ولو أن جماهير الهلال سلكت هذا المنحى فلا يعني هذا أن نقتدي بها ونمضي على نهجها!

*تمت تسميتهما ناديي المريخ والهلال للتربية، وهذا يعني تقديم التربية والأخلاق على لعب الكرة التي تمثل سفارة وحضارة وتُسهم في حل الكثير من الخلافات بين الكثير من الدول!

*دعونا نرسخ لتشجيع مثالي خالٍ من أي تحريض للخصم للقيام بدور عدائي تجاه الفريق المنافس، دعونا نعيد للمدرجات هيبتها وقوتها وألقها من خلال الألفاظ الجميلة، والمفردات التي يستفيد منها الطفل الذي يدخل مع والده الى أرض الاستاد، ويُشجع رائدات الرياضة للدخول إلى الإستادات دون خجل أو تحفظات!

*ما يدور حالياً في أعمدة الكثير من الزملاء يشجع بصورة مباشرة على الفوضى والعشوائية، ويرسخ لقانون جديد أقل ما يمكن أن نطلق عليه (بورسعيد أخرى في الطريق)!

*ختاماً، إيقاف بكري المدينة لا يعني نهاية المطاف، فبالمريخ أكثر من (مدينة)!

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 4 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
خطأ لن يغتفر!! - أحمد بشير قمبيري
(استقيلوا يرحمكم الله)!! - أحمد بشير قمبيري
(مباراة ليست للبيع)!! - أحمد بشير قمبيري
لا للهجوم على الزولفاني!! - أحمد بشير قمبيري