مليار مبروك (أولمبينا)!

عرض المادة
مليار مبروك (أولمبينا)!
583 زائر
07-03-2015

*آلاف التبريكات لمنتخبنا الأولمبي لتأهله إلى المرحلة المقبلة من التصفيات الافريقية ليواجه في الجولة القادمة منتخب جنوب إفريقيا، وقدم شباب صقور الجديان ملحمة تاريخية أمس أمام المنتخب الاثيوبي، ساعدهم على ذلك الجمهور الغفير الذي حرص على المتابعة والمؤازرة منذ بداية المباراة وحتى نهايتها، ليؤكد جمهور شمال كردفان أنه محب وعاشق لكرة القدم، ويتمتع بوطنية خالصة جعلته يملأ استاد الأبيض الدولي على سعته!

*قدم أولمبينا لوحة زاهية وظهر بخطوط مترابطة طوال شوطي المباراة، وبدا الأولمبي بلياقة بدنية عالية، وأدوا اللقاء بنفس واحد طيلة شوطي اللقاء مما أجبر نظيره الإثيوبي على التراجع والتقهقر دفاعاً!

*شطارة الديبة، ووجود الخبير أحمد بابكر مع الأولمبي بالدعم وتقديم النصح أسهم كثيرًا في الاختيار السليم لعناصر اللقاء، ومكن المنتخب من تقديم أفضل ما عنده!

*نتمنى أن تقف وزارة الشباب والرياضة (الغائبة الحاضرة) مع هذا المنتخب ليكون نواة للمنتخب الأول، ولينطلق شبابه ويحلقوا بالسودان إلى فضاءات أرحب في كل المنافسات الإفريقية!

*ولعل الأجمل والأروع والأفضل كان استاد الأبيض الذي لبس حلة زاهية، وتفوق من الناحية التنظيمية وسلامة أرضية الملعب على استادات المريخ والهلال وشيخ الاستادات!

*برافو محبو وإداريو الرياضة بولاية شمال كردفان، فلقد وجدتم قيادة سياسية واعية مُلمة بالرياضة بقيادة مولانا أحمد هارون، والذي قدم لفريق المنطقة (هلال الأبيض) الكثير من أجل أن يصعد إلى الدوري الممتاز، بالإضافة إلى الاستضافة الأكثر من رائعة لمباراة السودان وإثيوبيا والتي أكدت أسمى معاني التلاحم، وحقيقة لو كانت هذه المباراة بأحد استادات العاصمة لما وجدت ما وجدته من اهتمام ومؤازرة قاعدة جماهيرية كتلك التي كانت حاضرة بملعب الأبيض الأنيق!

*يبدو أن الوضع المريخي لا زال محتقنًا، وإلا لما كان هنالك أي مبرر لمغادرة حاتم عبد الغفار ودحية لمران أمس الصباحي لحظة دخولهما إلى الملعب لمجرد وجود عبد الصمد محمد عثمان!

*مهما بلغت الخلافات بين إداريي المريخ ما كان يجب أن تصل إلى هذه المرحلة والفريق مُواجه بمباريات صعبة على المستويين المحلي والافريقي!

*المرحلة المقبلة تتطلب تضافر كل الجهود، ووجود أي خلافات من شانه أن يسهم بصورة مباشرة في إقصاء الفريق من مرحلة دور الـ32 من أبطال إفريقيا!

*ويكفي أن مجرد تصريحات من قادة مجلس المريخ عن عزمهم تقديم استقالة رسمية لوزير الشباب والرياضة تسببت بصورة مباشرة في خسارة المريخ لمباراته أمام الأهلي شندي!

*لأن اللاعبين لا يمكن أن يؤدوا بجدية وإدارتهم تعاني التفكك والضعف وعدم التوقيت السليم في اتخاذ أي قرار!

*حالياً، إن لم يتخذ الوالي قرارات شجاعة على المستوى الاداري تُعيد الهيبة للمجلس والفريق، وتعمل على لم شمل كل الفرقاء، فإن المريخ سيعاني كثيرًا خلال الفترة المقبلة!

*خلافات ما ليها حد، تارةً بين أبو جريشة قبيل رحيله مع عبد الصمد، وأخرى بين حاتم عبد الغفار ورئيس القطاع الرياضي، وخلاف معلن أيضًا كان بين المدير التنفيذي السابق للنادي صديق علي صالح مع عبد الصمد نفسه مما أدى إلى ابتعاده عن النادي، ورجوع ذات الوجوه القديمة على شاكلة حسن يوسف والذي تم تعيينه أمس مديراً للكرة بالمريخ!

*ولكم أن تتخيلوا أن المريخ طيلة الفترة الماضية بدون أهم منصب في المجلس وهو دائرة الكرة والتي تمثل حلقة الوصل بين اللاعبين ومجلس الإدارة، وتعالج كل المشاكل التي تواجه نجوم الفريق!

*متى نرتاح من المشاكل الإدارية بالمريخ.. متى عزيزي الوالي؟!

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
7 + 4 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
المريخ (يحبس الأنفاس)!! - أحمد بشير قمبيري
أضاعوك يا هلال!! - أحمد بشير قمبيري
لا وفاق بدون اتفاق!! - أحمد بشير قمبيري