النصح الملغوم

عرض المادة
النصح الملغوم
1702 زائر
17-05-2014

في إطار تعليقه على أداء الربع الأول لموازنة العام المالي الجاري، قال ممثل صندوق النقد الدولي بضرورة إجراء نظام الصرف المرن بهدف زيادة الصادرات.
إن تحريك سعر الصرف بهدف زيادة الصادرات يصلح فقط لدى الدول الصناعية ذات العملات القابلة للتحويل، عندما تتكدس منتجاتها الصناعية، وتعجز عن المنافسة مع مثيلاتها من الدول الصناعية، فتلجأ إلى خفض عملتها لتبدو منتجاتها أقل سعراً مقابل العملات الأخرى.
في الاقتصاديات القائمة على صادرات المنتجات الأولية فإن مثل هذا النصح يأتي بعكس النتيجة المرجوة، اذ ترتفع تكاليف الإنتاج كلما فقدت العملة الوطنية قدراً من قوتها الشرائية.
المؤسسة التي يمثلها المندوب المشار إليه أحدى أذرع الدول التي تفرض علينا الحصار الاقتصادي، وتتمادى في تنويع أساليب الحصار، فلا يمكن أن يقدم مثل هذا الخبير نصحاً يناقض سياسة الدول التي توجه المؤسسة التي يتولى تمثيلها في بلادنا.
أستاذنا إبراهيم منعم منصور ذكر في العدد الأول من مجلة الدستور، جزءًا من خطة المخابرات الأمريكية لإسقاط نظام مايو عقب تطبيق قوانين الشريعة الإسلامية، وتم تحديد دور صندوق النقد الدولي في تقديم روشتة تحت غطاء الإصلاح الاقتصادي، تتضمن مقترحات تؤدي إلى إثارة الشارع السوداني.
وأجزم أن هذا النصح يستهدف النظام، إذ لا شيء يفجر السخط الشعبي مثل أسباب الغلاء وارتفاع الأسعار، وأحسب أن هذا النصح (المكيدة) لا يفوت على فطنة الأخ وزير المالية، وهو سياسي وقيادي بالحزب الحاكم.
# خبير مالي واقتصادي

   طباعة 
1 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 1 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد