(المالية): الحكومة ماضية في معالجة أزمة توفير السيولة وزير النفط: انفراج وشيك في أزمة الوقود

عرض المادة
(المالية): الحكومة ماضية في معالجة أزمة توفير السيولة وزير النفط: انفراج وشيك في أزمة الوقود
تاريخ الخبر 12-01-2019 | عدد الزوار 133

الخرطوم: الصيحة

أعلنت وزارة النفط والغاز والمعادن، إن البلاد موعودة بانفراج وشيك في أزمة الوقود، وأكدت وجود خطة واضحة للانفراج لكنها تحتاج إلى مزيد من الوقت.

وقال وزير النفط أزهري عبد القادر في تصريح لـ "باج نيوز" على هامش زيارته لمنطقة وادي العشار بولاية البحر الأحمر أمس، إن الحكومة تعمل بشكل منتظم وسياسات واضحة، واعداً أن يكون هنالك انفراج ضخم في كافة المجالات ، وأضاف "إن الخير سيعم كل البلاد في حال وجود التوافق المطلوب"، وشدد على أهمية اتباع السياسات الصحيحة.

وكشف الوزير عن تعديل كثير من السياسات الخاصة بالذهب مؤكداً أن الهدف تحقيق الفائده للمواطن أولاً باعتبار أن الذهب من الموارد الناضبة مما يتطلب عدم إغفال حقوق الأجيال المقبلة.وأكد التزام الوزارة بمعالجة كافة الإشكالات التي تعترض التعدين خاصة المياه والجازولين والسيولة النقدية.

وفي السياق أكدت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي أن الحكومة ماضية في معالجة أزمة توفير السيولة النقدية، وأعلنت أن الجهود قطعت شوطاً كبيراً في حل هذه المشكلة من خلال طباعة فئات جديدة من العملة وطرحها في الأسواق قريباً.

وقال وزير الدولة بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي، د. مسلم أحمد الأمير في تصريح لـ "المركز السوداني للخدمات الصحفية" أمس، إن مشكلة نقص السيولة استدعت الحكومة لزيادة فئات مستخدمة للتداول وطباعة أوراق نقدية جديدة من فئات (100/200/500) جنيه، مبيناً أن البنك المركزي سيوفر خلال يناير الورقة النقدية فئة (100) جنيه وفئة (200) و(500) جنيه سيتم طرحهما خلال فبراير ومارس.

وأكد الأمير انتهاء أزمة السيولة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام وقال "سنضع حداً لهذه المشكلة بنهاية مارس وبداية أبريل المقبل".

من جانبه أكد مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية، مجاهد بلال، وجود تنسيق كامل بين الشركة والولاية لاستخراج شهادة خلو مناطق التعدين من النزاع وفقاً للإجراءات القانونية، مشيراً إلى أن الزيارة تستهدف الوقوف على كافة إشكالات التعدين.

وكشف مدير إدارة التعدين التقليدي حاتم البشرى حصر أسواق التعدين وكمية الوقود الذي تستهلكه، لافتاً إلى وضع رؤية محددة لتغذية الآليات بالوقود مما يسهم في زيادة المنتج بجانب شراء الذهب في أسواق التعدين بالسعر العالمي.

وخلال اليومين الماضيين اصطفت كثير من المركبات ببعض محطات الخرطوم وسط شح واضح في الجازولين.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 3 = أدخل الكود