السبعة .. وذمتها !!!

عرض المادة
السبعة .. وذمتها !!!
187 زائر
10-01-2019

معروف أن كثيراً من دول غرب أوروبا تعمم على إداراتها الحكومية منشوراً منذ سبتمبر في كل عام يطلب منهم تحديد احتياجاتهم المالية للعام القادم.. وبالطبع من بين هذه الجهات ما يعرف بإدارات دول العالم الثالث خاصة في الشرق الأوسط وأفريقيا وهذه لديها ميزانيات لأغراض (عكننة) الحكومات وإسقاطها وإنهاك الأنظمة وإتلافها، وبالطبع فإن هذه الإدارات لديهم وكلاء وجيش جرار من العملاء والمتعاملين.. مثلاً يمكن جداً أن تطلب الجهات الخارجية من سيادة (الرويبضة) الزعيم القديم أو الجديد أن يوافيها باحتياجات مجموعته لإسقاط النظام في إحدى دول العالم - الخرطوم مثلاً .. وبالطبع فإن (الرويبضة) والذي بالضرورة سيكون لديه مجموعة من المستشارين السياسيين والاقتصاديين والقانونيين يساعدون على إعداد تقرير طويل عريض يقول إنهم هذه المرة يحتاجون إلى خمسمائة ألف دولار لكي يستطيعوا أن يحركوا طلاب الجامعات وموظفي المعاشات وموظفي القطاعات المهنية وبعض القطاعات ذات الصبغة اللوجستية. وسوف يرد عليهم الخواجة المسؤول عن الدائرة بأنهم قد كانوا مقصرين في السنة الماضية والتي قبلها والتي قبلها وأنهم (أكلوا) الدولارات و(باعوها) سوق أسود للدرجة التي لم يدفعوا (عمولة) الرجل الأوروبي الذي ربما استلم الخمسمائة ألف دولار و(خمش) منها مائة ألف دولار وسلمها للخواجة في (دولة الجوار) أربعمائة ألف والذي (خمش) هو الآخر مائتي ألف دولار وسلم المائتين إلى الخواجة بتاع الخرطوم الذي خمش منها ثمانين ألف دولار وقام بتسليم (الرويبضة) فقط مائة وعشرين ألف دولار والذي قام (بفتلها) سوق أسود ولم يوزع على الجماعة أكثر من عشرين ألف جنيه بالجديد وبالتالي فشلت كل خطط العام الماضي لتحريك الشارع وتقليب المواجع على الحكومة بتاعت ناس الخرطوم في شهر سبتمبر الماضي والذي قبله .

ومن المؤكد أن (زعيم) المعارضة المكلف بإعداد الميزانيات وتحريك الكوادر ربما يحاول أن (يجمل) صورته أمام أرباب نعمته وسوف يعمل على أن يحرِّك أي مهرجين حتى يتمكن من تصويرهم (صورة وصوت) ويطلق الخبر في بعض القنوات الدولية مدفوعة الأجر ويدعم التقرير بالصور والمستندات التي تقول إن الزعيم قد استطاع الاتصال بمجموعات الضغط الطلابي وإنه حاول أن يعمل (حاجات كثيرة) وأنه الذي ساعد في تحريك (القبيلة ديك) وإنه الذي يحاول أن يقنعهم بالإصرار على الجلوس أمام مباني الولاية وأنه هو الذي ربما يمدهم بالإدام والطعام وأنه الذي حرك طلاب المدرسة الابتدائية وأنه جعل بعض الأطباء يعلنون عن الوقفة التضامنية وأنه الذي سوف يحرك أولاد (الخلوة) وناس (الفكي أمحمد) في مارس القادم وأنه قد أجهض برنامجاً للزواج الجماعي في قرية (أم شلاضيم) وأنه الذي حاول أن يجعل تشييع الفنان المشهور مظاهرة ولكنه فشل وسوف يذهب التقرير الذي خلاصته أن الزعيم الرويبضة يقول إننا عملنا وعملنا وعملنا.. ياللاَّ أدُّونا. والمؤسسات التي تتكون من الخواجات وبني صهيون الذين تمرسوا على الإعاشة في مثل هذه الهبات نجدهم ينشطون في هذه الفترة من العام (أكتوبر- نوفمبر – ديسمبر) لأنها فترة تحديد الميزانيات وتوزيعها على (الرويبضات) في أقطار أفريقيا والشرق الأوسط ولهذا كثيراً ما نسمع أن المعارضة في هذا الوقت قد انفضت والمعارضة قد شكلت لجنة والمعارضة أقامت ندوة والمعارضة (نبزت) الحكومة والمعارضة (شكرت) الاتحاد الأوروبي والمعارضة (سافرت القاهرة) والمعارضة مشت لندن والمعارضة ماشة غرب أوروبا والمعارضة حتمشي أمريكا والمعارضة عملت مظاهرة .. وكل هذا المشي والذهاب والإعلان ما هو إلا إظهار لمدى النشاط المعارض حتى تقوم بلاد الفرنجة بزيادة (المجعول) وتعظيم الميزانية ولهذا فيمكن أن نقول للحكومة أن (ترقد قفا) لأن ناس المعارضة عندما يتحركون فإنهم (ما قاصدنكم) فقط الناس ديل عايزين (يجيبوا) دولارات من الخواجات والميزانية بتاعة أكتوبر ونوفمبر مظاهراتها تطلع في ديسمبر يناير .. وبس ....

وبمناسبة الحوار الوطني فلا بد أن ناس المعارضة أفراداً وزعماء سيعملون على بذل الجهود لإبراز أنهم قد عملوا "السبعة وذمتها" وأن على الخواجات أن يدفعوا تكاليف السبعة وذمتها .... بالمناسبة ما هي السبعة وما هي ذمتها ...

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 8 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
حكاية صندوق النقد الدولي !! - د. عبد الماجد عبد القادر
قصة الدهب دي حقيقة؟! - د. عبد الماجد عبد القادر
هذا القطاع مظلوم !!! - د. عبد الماجد عبد القادر
وين ناس الاستثمار ؟ !!! - د. عبد الماجد عبد القادر
السوق الموازي والسوق المزازي..!! - د. عبد الماجد عبد القادر