المرايا !!

عرض المادة
المرايا !!
484 زائر
09-01-2019

*وكابلي استنطق حتى (الصخر العصيا)..

*وذلك بعد استنطاقه المرايا قائلا (كلميني يا مرايا)...فالمرايا اسهل استنطاقاً..

*فأنت يمكنك مناجاتها خيالاً ؛ كما يُناجى الغيم...والبحر...والدجى... والسَحر..

*ثم يوحي لك خيالك هذا أنها تبادلك مناجاة بمنجاة..

*والأغنية الأولى من كلماته......والثانية لصديق مدثر..

*فالمرايا - حسب كثير من الناس - تفعل ما هو أكثر من الكلام...وتبادل الكلام..

*فهي يمكنها أن تُظهر لك شيئاً خلاف انعكاس وجهك..

*أو تُظهر لك انعكاسين في آن واحد ؛ صورة وجهك...ووجه الشيء الآخر هذا..

*فهو شيء يدخل عقلك...ثم يدخل مرآتك ؛ وليس العكس..

*ولكن العكس هذا يؤمن به العقل الشرقي...والعربي ؛ كما يؤمن به العقل الغربي..

*وتعكس مرايا هوليوود هذا الإيمان أفلاماً للرعب...ذات مرايا..

*بل هنالك أكثر من فيلم رعب باسم المرايا...تعكس الشيء ذاته بأشكال مختلفة..

*فقد يكون شيطاناً...أو شبحاً...أو زائراً من وراء الحجب..

*أو ربما لا تعكس...وفي هذه الحالة يكون الشيء مصاص دماء..

*وفي ثقافتنا السودانية - الشعبية - تحذير من النظر إلى المرآة...حين يُوغل الليل..

*يُقال إنها قد تصبح خادعة في ذلكم الوقت ؛ أو مخادعة..

*فهل تكذب المرايا - إذن - عندما تفعل ذلك؟...أم أن فعلها هذا لا يد لها فيه؟..

*تماماً كما لم تكذب مرآة الحلاق...في الطرفة الشهيرة..

*فبعد أن أتم الحلاق عمله تذمر الزبون زاعماً أن صورته في المرآة (مش حلوة)..

*فيرد الحلاق ساخطاً (خلقتك كده...أعملك إيه ؟!)..

*والصحافة تسمى (مرآة الشعب)...تعكس حاله كما هو ؛ حلواً كان...أم قبيحاً..

*حال الشعب...الذي هو انعكاس لحال حكومته..

*بل مرآتها هي نفسها قد تكون انعكاساً لحال الحكومة هذه...فتتأثر الصورة..

*فقد تُشرخ عن قصد ؛ فتجيء الصور المعكوسة مشوهة..

*فيرى الناس...والعالم...و(الأشياء)...هذا التشوه إلا الحكومة ؛ فهي تريدها هكذا..

*ثم تراها صوراً جميلة ؛ كعروس أمام مرآة الكوافير..

*تماماً كما تعكسها برلمانات لا تكون هي ذاتها انعكاساً للشعوب..

*وليست كل الحكومات - والأنظمة - تعشق المرايا الخادعة...والمخادعة ؛ بالطبع..

*فقط التي نفسها بغير جمال منها ؛ وهي كثيرة في عالمنا الثالث..

*وكثيرة جداً في عالمينا العربي...والإسلامي..

*رغم أن الله الذي تدين بدينه جميل...يحب الجمال..

*وحين ترى هذه الأنظمة انعكاس صورها في مرايا العالم المتحضر تشتعل غضباً..

*فهي صور شيء ؛ قد يكون شيطاناً...أو شبحاً...أو (زومبي)..

*فيأتيها الرد (خلقتك كده...نعملك إيه ؟!)..

*وكلمتي هذه اليوم ليست من عندي...ولا من بنات خيالي...ولا من وحي إلهامي..

*وإنما كلمتني المرايا !!.



   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 5 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
القلم !! - صلاح الدين عووضة
غايات الفاتح !! - صلاح الدين عووضة
الصندوق !! - صلاح الدين عووضة
يا الخضر !! - صلاح الدين عووضة
الدومة !! - صلاح الدين عووضة