دولة الجنوب... جوبا ترد تحية الخرطوم (سلاماً)

عرض المادة
دولة الجنوب... جوبا ترد تحية الخرطوم (سلاماً)
تاريخ الخبر 06-11-2018 | عدد الزوار 338

سلفاكير يلتقي عقار والحلو في جوبا الأسبوع المقبل

تأجيل اجتماعات اللجنة القومية للفترة ما قبل الانتقالية

إقالة عمدة جوبا وسط ارتفاع معدلات الجريمة في المدينة

معلم يغتصب سبع طالبات بالصف السابع في غوك

كشف السكرتير الصحفي للرئيس سلفاكير أتينج ويك أتينج، عن وصول قادة فصيلي الحركة الشعبية قطاع الشمال، مالك عقار وعبد العزيز الحلو، إلى العاصمة جوبا الأسبوع المُقبل لبدء محادثات لتقريب وجهات النظر بشأن توحيد الحركة قبل الدخول في محادثات السلام مع الخرطوم برعاية الرئيس سلفاكير.

وأوضح أتينج بحسب موقع إيست آفركا، أن مبادرة سلفاكير، تهدف إلى تحقيق السلام في جنوب كردفان والنيل الأزرق، مبيناً أن الرئيس كير تربطه علاقات تاريخية مع قادة الحركة الشعبية شمال قبل انفصال جنوب السودان.

وأبان أتينج أن الاجتماعات المباشرة ستبدأ عقب وصول الوفود إلى جوبا، مشيراً إلى أن حكومة الخرطوم وفصيلي الحركة الشعبية شمال رحبت بالمبادرة الجديدة.

معلم يغتصب

أكد وزير الدولة للتعليم تشول ديفيد، اعتقال معلم في ولاية غوك بتهمة اغتصاب تلميذة في الفصل السابع، وقال الوزير إن المعلم دانيال ماو كان أحد المتطوعين والمدرسين في المدرسة الابتدائية منذ عام 2014، وأضاف أن إدارة المدرسة اكتشفت الحادث عندما لاحظت بروز بطن الطفلة، وأن التحقيقات كشفت بأن المعلم قام باغتصاب سبع طالبات أخريات في ذات الصف مما تسبب في حملهن سفاحاً، وأضاف بأن عمر الطالبات غير محدد بدقة ولكنهن يتراوحن بين سن 12 -13 سنة، وأنه تم القبض على المعلم والتحقيق معه.


إقالة عمدة

أقال حاكم ولاية جوبك في جنوب السودان، عمدة مجلس مدينة جوبا استيفن واني مايكل دون إبداء أسباب، ووفقاً لقرار بثه تلفزيون جنوب السودان، فإن الحاكم أوغستينو جاد الله، أقال مايكل من منصبه في وقت تشهد فيه مدينة جوبا تفلتات أمنية كبيرة، إثر انتشار الجرائم وارتفاع معدلات جرائم الاغتيال والنهب والسرقة والجرائم الأخلاقية، بسبب انتشار البارات والملاهي وسط الأحياء السكنية، ووفقًا لموقع راديو أي، فإن أوغستينو لم يعين خليفة لمايكل .


تأجيل اجتماعات

أكد مسؤول رفيع في الحركة الشعبية في المعارضة بقيادة رياك مشار، فشل قيام الاجتماع الثاني للجنة الفترة ما قبل الانتقالية المزمع انعقاده في الرابع من هذا الشهر.

وقال مناوا بيتر قاركوث، نائب رئيس لجنة الإعلام والعلاقات العامة في الحركة الشعبية، إن عضوي الحركة الشعبية في المعارضة في لجنة فترة ما قبل الانتقالية لم يتسلما تذاكر سفرهما إلى جوبا.

وأبان مناوا أن تأخر إرسال التذاكر أدى لعدم قيام الاجتماع الثاني للجنة الفترة ما قبل الانتقالية في الموعد المحدد.

وأضاف مناوا أن نائب رئيس الحركة الشعبية في المعارضة المسلحة هنري أودوار ورئيس الشباب في الحركة، فوت كانق، لم يصلا إلى جوبا للمشاركة في الاجتماع الثاني للجنة الفترة ما قبل الانتقالية التي يرأسها توت قلواك، مستشار رئيس الجمهورية.

مؤتمر التعايش

كشف مسؤول محلي بولاية البحيرات الشرقية بجنوب السودان عن اجتماع، جمع بين محافظي المقاطعات الحدودية بولايتي البحيرات الشرقية والغربية بغرض مناقشة التعايش السلمي بعد صراعات عشائرية .

وقال محافظ مقاطعة بحر النعام الشرقية، مابور مكواج أتير، إن محافظي المقاطعات الحدودية اتفقوا في الاجتماع للعمل بروح واحدة لنشر السلام والتعايش السلمي بين المقاطعات، وأردف بالقول "تعهدنا كمحافظين للتعايش السلمي واستدامة الاستقرار بيننا".

وتابع "علينا نسيان الماضي، لنبدأ في نشر السلام والعمل على التعايش السلمي بيننا. "

وكشف مكواج في حديثه عن نيتهم قيام مؤتمر جامع مطلع الأسبوع المقبل، ولكنه لم يحدد اليوم الذي سيجتمع فيه كل المحافظين لمواصلة مناقشة قضايا التعايش السلمي بين المقاطعات.

منتدى نسوي

دشنت منظمة وطنية بمدينة بور بولاية جونقلي، منتدى نسوياً للأمن والسلام، بهدف مشاركة المرأة بفعالية وفقاً لقرار الأمم المتحدة رقم 1325 والذي يتطلب مشاركة المرأة وحمايتها. وقالت بيتي ساندي مدير مبادرة المرأة بمنظمة تمكين المجتمع من أجل التقدم "سيبو" يوم الأحد، إنهم قاموا بتمكين حوالي 40 مشاركة حول معرفة حقوقهن وبناء قدراتهن بشأن القضايا التي تؤثر على المرأة المحلية. وأشارت ساندي أن المنتدى سيكون بمثابة منصة لنساء جونقلي لمشاركتهن بفعالية وفقاً لقرار الأمم المتحدة رقم 1325 الذي يتطلب مشاركة المرأة وحمايتها. وأضافت " ما نريد تحقيقه هو أن تعرف النساء في جونقلي حقوقهن وأن يشاركن مشاركة كاملة في نسبة 35٪ الممنوحة للمرأة في الاتفاقية المنشَّطة.

وزادت أيضًا: المنتدى يخاطب قضايا مثل العنف الجنسي القائم على النوع الاجتماعي، ودور المرأة في الإصلاح الأمني على النحو المنصوص عليه في قرار الأمم المتحدة رقم 1325، وأيضاً لحماية الفتيات الصغيرات ومنعهن من الزواج المبكر. . وأوضحت بيتي أن المنتدى سيجمع النساء من الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني والبرلمان، مضيفًة أن منظمتها ستواصل الضغط لدعم استدامة المنتدى.

من جانبها أعربت راشيل نيانشيك أجانق، رئيسة جمعية النساء في جونقلي عن تقديرها للمبادرة، قائلة إن المنتدى سيساعدهن في معرفة حقوقهن ومعالجة القضايا التي تؤثر عليهن في الولاية.

تعبان دينق يطالب سكان جونقلي بضبط النفس ويعد بمحاسبة الجناة

أدان تعبان دينق قاي، النائب الأول لرئيس بجنوب السودان، الهجمات على قرى بولاية جونقلي التي أسفرت عن مقتل 14 شخصاً وإصابة آخرين بجروح، وقدم تعازيه لأسر الضحايا.

وكانت مجموعة مسلحة شنت الأسبوع الماضي، هجومين منفصلين على منطقتي دوك فايويل وجالي بولاية جونقلي.

وأعرب قاي عن بالغ أسفه بشأن الهجمات التي تعرض لها المدنيون في منطقتي دوك بايويل وجالي في ولاية جونقلي من قبل مجموعة مسلحة.

وأدان المسؤول الحكومي بأشد العبارات الهجومين المنفصلين اللذين وقعا في 30 أكتوبر / تشرين الأول بينما كان سكان جنوب السودان يستعدون للاحتفال بالتوقيع على الاتفاقية. وأضاف البيان "تضامنا مع عائلات الضحايا، أود أن أعبر عن تعازينا القلبية لأسر المتوفين، وأتمنى الشفاء العاجل للجرحى في المستشفى. وكشف قاي أن حكومة الوحدة الوطنية تحقق في الأسباب وراء الحادثة، حاثاً حكام الولايات لاستعادة السلام لضمان عدم وقوع هجمات انتقامية في منطقة جونقلي الكبرى.

واتهمت السلطات المحلية في مقاطعتي دوك وبور الشمالية جماعات مسلحة من ولاية بوما بشن الهجومين، الشيء الذي ينفيه مسؤولون حكوميون في ولاية بوما.

بعد أن أعلنت وساطتها بين الفرقاء السودانيين

الخرطوم وجوبا.. السير على طريق السلام

الخرطوم: إنصاف العوض

شكل الاختراق الضخم الذي أحدثته وساطة الخرطوم نيابة عن الإيقاد في ملف السلام بدولة جنوب السودان علامة فارقة في الخارطة الأمنية الإقليمية وتغيراً محورياً في العلاقة بين الخرطوم وجوبا والتي لم تراوح خانة العداء وتبادل الاتهامات منذ انفصال البلاد في العام 2011م، ولما نجحت الخرطوم فيما فشلت فيه عواصم دول الإقليم بجمع الغريمين الرئيس سلفاكير ميارديت ونائبه الدكتور رياك مشار وجهاً لوجه لإفساح المجال للسلام وطي صفحة التخاصم والاحتراب، وعد الرئيس سلفاكير ميارديت برد الجميل للحكومة السودانية، والشعب السوداني من خلال حقن دماء الأشقاء وإنقاذ الاقتصاد من وعثاء الحرب والتشاكس، وأوفى القائد ما وعد وها هي جوبا تحتضن مفاوضات السلام بين الفرقاء السودانيين أشقاء الأمس حلفاء اليوم، وجاء طلب سلفاكير التوسط مع الحكومة السودانية والمعارضين لها مفاجئاً، كون الرجل الرجل يعد الحليف الاستراتجي لهم، خاصة وأن قطاع الشمال الذي يرأسه عقار والحلو وعرمان جزء لا يتجزأ من حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان الحاكم في جوبا.

ووجدت موافقة سريعة من الحكومة السودانية، التي تأمل إيقاف الحرب الدائرة مع متمردي الحركة الشعبية بالمنطقتين منذ العام 2012.

وتوقع خبراء لـ"العين الإخبارية" نجاح سلفاكير في كسر جمود ملف التفاوض بين الخرطوم ومتمردي الحركة الشعبية قطاع الشمال، نتيجة لما وصفوه بالعلاقات الوثيقة التي تربطه بالطرفين، فضلاً عن أن الجو العام وتطوراته تدعم حدوث تطور بالعملية السلمية.

وتأتي وساطة الرئيس سلفاكير عقب فشل 18 جولة تفاوضية بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية، جرت فعالياتها في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، والتي كانت بوساطة رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثامبو مبيكي، منذ تفجر الصراع المسلح بالمنطقتين قبل 7 سنوات، وذلك نتيجة تمسك الطرفين بمواقفهما التفاوضية.

أبواب السلام

وقريباً، رحب الناطق الرسمى باسم الحركة الشعبية مبارك أردول بمبادرة الرئيس سلفاكير لرأب الصدع بين فرقاء السودان، وقال أردول: أبوابنا مشرعة لمن أراد أن يسأل عن بحثنا عن السلام ولا نخجل في كوننا نبحث عنه، وأضاف في بيان له قائلاً: ترحب الحركة الشعبية لتحرير السودان بمبادرة الرئيس سلفاكير ميارديت وحكومة جنوب السودان التي ترمي لتوحيد الحركة الشعبية لتحرير السودان بغية التوصل الى حل شامل يضع نهاية للحروب في النيل الأزرق وجبال النوبة ودارفور، واستجابة لهذه المبادرة وصل وفد عالي المستوى من قيادة الحركة الشعبية إلى جوبا، وشرع في إجراء المشاورات مع الجهات صاحبة الاختصاص، نحن نؤيد هذه المبادرة للأسباب الآتية أولاً : التوصل الى حل شامل للنزاع في السودان يسهم إيجاباً في استقرار دولتي السودان شمالاً وجنوباً، لاسيما أن الحروب في السودان تدور على طول الحدود المشتركة بين الدولتين.

ثانياً: الحركة الشعبية والقوى الأخرى في السودان تربطها علاقات تاريخية مع شعب جنوب السودان، لاسيما أن الحركة الشعبية في الشمال دعت على الدوام لترسيخ العلاقات الاستراتيجية بين الدولتين ولمصلحة الشعبين، بل إلى خلق (اتحاد سوداني) بين الدولتين مع احتفاظ كل دولة باستقلالها، وأن يمتد هذا الاتحاد إلى بقية دول الإقليم لمواجهة تحديات العالم المعاصر. ثالثاً: اتفاق السلام في جنوب السودان وجد منا الترحيب، وأن أي اتفاق مماثل في السودان يضع نهاية للحروب عبر حل شامل سيسهم في ترسيخ السلام في جنوب السودان ويمتن أواصر العلاقات المشتركة.

وحدة الضرورة

وشدد أردول في بيانه على أهمية الوحدة بين فرقاء الحركة الشعبية قطاع الشمال وجعلها شرطاً لإنفاذ السلام.

وقال فيما يخص المنطقتين، لا يمكن التوصل لاتفاقيتين حول نفس القضية، والتفاوض حول المنطقتين ولاحقاً تنفيذ الاتفاق يتطلب وحدة الحركة الشعبية.

من جانبنا وحدة الحركة الشعبية قضية استراتيجية، وهي فوق المواقع والمناصب، ونحن على استعداد لإعطاء القيادة لجيل جديد لتوحيد الحركة، وبإمكان القيادة العليا الحالية أن تلعب دوراً استشارياً، فوحدة الحركة هي قضية وجود بالنسبة للحركة نفسها.

وشدد أردول على إمكانية الرئيس سلفاكير على قيادة المفاوضات بنجاح، وأضاف أن دولة جنوب السودان ورئيسها وبحكم معرفتهم وصلاتهم العضوية بالأوضاع في السودان بإمكانهم لعب دور مؤثر لدعم مجهودات الاتحاد الأفريقي والمجتمع الدولي للوصول إلى سلام عادل وشامل في السودان.

ومبادرة الرئيس سلفاكير تدعم مجهودات الاتحاد الأفريقي والمجتمع الدولي وتعززها، وهي تحظى بدعم أطراف مهمة من المعارضة والحكومة السودانية، ونحن ندعو لدعمها من الاتحاد الافريقي والمجتمع الدولي بتنسيق وانسجام تام، وإنه منذ بداية هذه المبادرة قامت قيادة الحركة الشعبية بإطلاع حلفائها وكل من يهمهم أمر الحركة بهذه المبادرة الهامة في وقت تشهد بلادنا متغيرات عميقة وهي الأهم، وكذلك الوضع الإقليمي والدولي، ونحن نتعامل مع هذه المتغيرات بما يخدم مصالح شعبنا وقضيتنا.

وكانت الحكومة السودانية أعلنت موافقتها على قيام رئيس دولة جنوب السودان سالفا كير بدور الوسيط بينها وبين متمردين يقاتلون في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق السودانيتين المتاخمتين لدولة جنوب السودان.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
7 + 3 = أدخل الكود