السلطات تخلي مسؤوليتها من إعادة السعودية شحنة مواشٍ مجلس الوزراء يُشكل لجنة لكشف ملابسات إعادة "باخرة" الماشية من السعودية

عرض المادة
السلطات تخلي مسؤوليتها من إعادة السعودية شحنة مواشٍ مجلس الوزراء يُشكل لجنة لكشف ملابسات إعادة "باخرة" الماشية من السعودية
تاريخ الخبر 05-11-2018 | عدد الزوار 222

الخرطوم: صابر حامد -: جمعة عبد الله

شكل مجلس الوزراء القومي برئاسة معتز موسى، لجنة تحقيق لكشف ودراسة ملابسات إعادة سلطات الحجر بميناء جدة بالمملكة العربية السعودية "الأربعاء" الماضي باخرة مُحملة بأكثر من "24" ألف رأس من الماشية إلى السودان.

وقال الناطق الرسمي باسم مجلس الوزراء عمر محمد صالح في تصريحات صحفية عقب جلسة المجلس أمس، إن مجلس الوزراء شكل لجنة برئاسة وزير الصناعة والتجارة موسى كرامة وعضوية وزيري الثروة الحيوانية ووزير النقل ومحافظ بنك السودان المركزي، وأشار إلى أن اللجنة ستقدم تقريراً لرئيس مجلس الوزراء معتز موسى.

وفي أخلت وزارة الثورة الحيوانية والسمكية والحياة البرية، مسؤوليتها من إعادة السلطات السعودية شحنة مواشٍ، وأرجعت السبب إلى ضوابط جديدة أعلنتها المملكة من دون إبلاغ السودان بها.وكانت سلطات الحجر الحيواني بميناء جدة الإسلامي، أعادت الأسبوع الماضي باخرة مُحملة بنحو 24 ألف رأس من الماشية إلى البلاد، لعدم حصول المستوردين على أذونات الاستيراد الخاصة بالشحنة.

وأكدت وزارة الثروة الحيوانية والسمكية والحياة البرية في "بيان" أمس التزامها بالإجراءات المحجرية وباشتراطاتِ الدول المستوردة، وأوضحت أن الوزارة لا تبدأ في إجراءات الصادر قبل إبراز إذن استيراد ساري المفعول من قبل المصدر، وأشارت إلى تلقيها الأربعاء الماضي رسالة من سلطات المحجر البيطري السعودي بميناء جده الإسلامي تفيد بإعادة الباخرة "حاجة غصن جي" بكامل حمولتها البالغة 24033 رأساً من الضأن و110 رأساً من الماعز و43 رأساً من الإبل والعائدة لمؤسسة علي سليمان العيسى وآخرين لعدم وجود إذن استيراد لدى المستوردين.

وأفاد البيان أنه تم إبراز كل المستندات المطلوبة، ومن ثم تكملة إجراءات الباخرة، وأكدت أن "صادر هذه الباخرة يحمل أذونات استيراد سارية المفعول وموثقة".وأكد البيان أنه تم الاتصال بالمسؤولين في ميناء جدة للاستفسار عن سبب إرجاع الباخرة وتمت الإفادة بأن هناك إجراءات جديدة تم اتخاذها من السلطات السعودية بشأن الواردات من كل الدول.

وتابع بيان الوزارة "لم يتم إخطارنا مسبقاً بهذه الإجراءات والضوابط الجديدة، وطلبنا منهم إرسال هذه الإجراءات والضوابط الجديدة حتى يتسنى لنا العمل بموجبها".

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
7 + 4 = أدخل الكود