جرد حساب لأجانب القمة كليتشي وضع بصمته.. وارغو فشل ذريع.. إيفوسا أكد علو كعبه.. الزنزون مسيرة عابرة.. وسالم يسير في الاتجاه الصحيح

عرض المادة
جرد حساب لأجانب القمة كليتشي وضع بصمته.. وارغو فشل ذريع.. إيفوسا أكد علو كعبه.. الزنزون مسيرة عابرة.. وسالم يسير في الاتجاه الصحيح
تاريخ الخبر 03-11-2018 | عدد الزوار 301

تقرير: حسن المحينة

منذ أن تم فتح باب استقدام اللاعبين الأجانب على مصراعيه للكرة السودانية، انضمت العديد من الأسماء والوجوه لتلك الأندية، ولم تكن محصورة في الممتاز أو دوري الأولى، حيث كان للعديد من الولايات نصيب الأسد والقدح المعلى في تلك الأسماء، ولكن رغم ذلك، كان النجاح والفشل حليفين لتلك العناصر التي انضمت لفريقي القمة، فمنها من كان في الموعد، ونال الإشادة والتقدير، بينما هنالك آخرون لم تكن لديهم أي بصمة، وكان علة وعالة على الفريق وقصموا ظهره في عدة منافسات بعد أن أتيحت لهم الفرصة كاملة غير منقوصة.

المغربي الزنزون مسيرة عابرة

قدم للفرقة الحمراء وشارك معها في العديد من المباريات على الصعيدين المحلي والأفريقي، ولكنه لم يقدم المطلوب فتم الاستغناء عنه ليتجه للديار الزرقاء لمواصلة العطاء، ولكنه لم يكن لم يشكل أي إضافة، خاصة وأنه كان سريع الغضب والانفغال ولا يتحمل أي ضغط ومسيرته لم تكن حافلة وعامرة.

النيجيري كليتشي وضع بصمته

يعد من أميز وأفضل اللاعبين الأجانب الذين وضعوا بصمتهم مع أندية القمة، بجانب نمور دار جعل، إنه الهداف والقناص والثعلب الماكر النيجيري كليتشي، الذي قضى أكثر من عشر سنوات متنقلاً بين تلك الأندية، مقدماً عصارة جهده خاصة مع الأزرق، بعد أن شكل ثنائية تتحدث عن نفسها مع مواطنه قودوين إبان عهد مدرب الهلال البرازيلي ريكاردو، وبعد أن استغنى عنه الهلال اتجه للقلعة الحمراء مواصلاً ذات العطاء وبنفس الروح حيث كانت له صولات وجولات، قبل أن يتجه لديار الجعليين ويقود نمورها ويتوج معها بهداف الدوري الممتاز محققاً رقماً قياسياً يصعب تحقيقه، ولم تسلم منه شباك الخصوم داخل وخارج الديار، حيث توج هدافاً بلقب الممتاز خلال ذاك الموسم محرزاً (38) هدفاً بالتمام والكمال، وبعدها عاد للعرضة جنوب ليختتم مسيرته الكروية بعد أن نجح بدرجة الامتياز منذ انضمامه للأندية السودانية.

وارغو فشل وخيبة أمل

يعد النيجيري القصير ستيفين وراغو من أغلى الصفقات التي حضرت للسودان في عهد رئيس المريخ السابق جمال الوالي الذي دفع أموالاً طائلة من أجل إكمال صفقة لاعب كان شعلة من النشاط والحيوية، ومن أفضل العناصر التي ارتدت الشعار الأحمر، حيث كان المهاجم الأول وهداف فريقه النيجيري، ولكن لم يقدم اللاعب المستوي المطلوب والأداء المرغوب في تلك المباريات وفشل في إثبات وجوده مع الفرقة الحمراء، وترك العديد من علامات الاستفهام، ومع الأزرق لم يكتب له النجاح المطلوب والمتوقع، وبات وجوده محيراً خلال تلك المواسم، بعد أن إصابته التخمة، وانبهر بتلك الحشود التي استقبلته في يم توقيعه للأحمر، وازدادت دهشته بعد أن نال أموالاً كان يحلم بها، لذلك كان لابد أن يلازمه الفشل ويصيب الجماهير بالإحباط.

إيفوسا أكد علو كعبه

تواصلت مسيرت اللاعبين الأجانب، وعلى وجه الخصوص العناصر النيجيرية التي كان لها القدح المعلى ونصيب الأسد، وها هو اللاعب إيفوسا يعود ليرتدي الشعار الأحمر والأصفر في استهلالية مسيرته، ولكنه لم يكتب له النجاح المطلوب، وعقب انتقاله للديار الزرقاء ظهر بشكل مختلف، وأثبت وجوده وأكد علو كعبه.

سلمون جابسون لم يعمر مع القمة

جاء للديار الحمراء، إنه اللاعب المتمكن والمتميز سلمون جابسون، ولكنه لم يكتب لمسيرته النجاح قبل أن ينتقل للعرضة الشمال ويتوشح بالأزرق والأبيض، ويعد أقل اللاعبين تواجداً وتعميراً مع القمة، ولم تكن لديه بصمة واضحة وظاهرة للعيان.

جمال سالم يسير في ذات الاتجاه

يبدو أن صراع القمة على اللاعبين الأجانب لن يتوقف خاصة في ظل الاحتراف، وهاهو الحارس اليوغندي الأصل، السوداني الجنسية، جمال سالم يريد أن يمر بذات التجربة التي سبقته بها العديد من الأسماء والعناصر التي منها من وضع بصمته، ونال الإشادة والتقدير، وآخرون لم يكونوا في الموعد، وفشلوا في إثبات الوجود، ولكن الحارس المتمكن والمتميز اليوغندي جمال سالم كان يعد اللاعب الأول مع الفرقة الحمراء وله صولات وجولات وعطاء ثر، إلا أن ضيق ذات اليد جعله يرحل بعد انقضاء مدته، وها هو يقترب من حماية عرين الأزرق الذي إذا وفق في ذلك يمثل ضربة قاضية، خاصة وأن الأزرق في أمس الحاجة لخدمات حارس في قامة ومكانة سالم الذي قدم أوراق اعتماده رسمياً مع الأحمر وكان الأنشودة المحببة على شفاه أنصاره، وخير دليل وشاهد على ذلك تواجده مع منتخب بلاده يوغندا على دكة الاحتياطي، حيث يعد الحارس البديل الأول لما له من إمكانيات وقدرات مهولة، جعلته يظل بالسودان لمواسم قادمة.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 5 = أدخل الكود