المريخ يلعب والأزرق يكسب الهلال يتوج ببطولة (مئوية) كأس زايد بنيران صديقة

عرض المادة
المريخ يلعب والأزرق يكسب الهلال يتوج ببطولة (مئوية) كأس زايد بنيران صديقة
تاريخ الخبر 03-11-2018 | عدد الزوار 297

أبوظبي: الخرطوم: حسن المحينة

شهد ملعب محمد بن زايد بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي، في مباراة على كأس عام زايد وسط حضور جماهيري كبير ضاقت به مدرجات الإستاد، حيث كانت الأفضلية والسيطرة الميدانية لصالح فريق المريخ في الحصة الثانية من زمن المباراة خاصة بعد دخول عدد من اللاعبين رجحوا كفة الأحمر الذي مارس هجومًا ضاغطاً عن طريق الأطراف والعمق وكان لاعبوه في الموعد، بينما قصمت الأخطاء الدفاعية ظهر المريخ الذي لم يحالفه الحظ في العديد من المباريات خاصة الفرص التي سنحت للمريخ وكانت ستجعله ينال الكأس.

بدأت المباراة بحذر شديد من الطرفين وسرعان ما تحول الأداء لصالح الأحمر الذي سيطر علي مجريات معظم الشوط ومارس هجوماً متواصلاً عن طريق اللاعب بكري المدينة الذي أهدر فرصة على طبق من ذهب.

دفاع منطقة للهلال

لعب الهلال خلال الحصة الأولى من زمن المباراة بدفاع المنطقة الكامل حيث أحكم اللاعبون قبضتهم على ثنائي المقدمة الهجومية للمريخ الذي شكلت تحركاتهم خطورة كبيرة، وسبب إزعاجاً كبيراً على دفاع الهلال الذي كان في الموعد، ورغم الأخطاء الدفاعية التي ظل يرتكبها اللاعب بوي في المنطقة الخلفية إلا أن بقية زملائه تعاملوا معها بحكمة.

هدف قاتل للضي

فيما واصل المريخ ضغطه عن طريق العمق والدفاع في محاولة للوصول لمرمى الحارس يونس الطيب، ومن هجمة مرتدة قادها من اللاعب المميز شرف الدين شيبوب الذي لعب كرة عالية كان لها القناص الخطير واللاعب الذكي محمد الضي بالمرصاد تسلمها بكل هدوء ولحظة خروج حارس المريخ وضع الكرة بقدمه اليسرى في الدقيقة (22) معلنة الهدف الأول للهلال الذي كان له مفعول السحر لدى لاعبي الهلال الذين سيطروا أكثر واستحوذوا على منطقة المناورة.

هجوم ومحاولات مريخية

أحس لاعبو المريخ بالخطر، حيث قادوا العديد من الهجمات المرتدة من أجل إدراك التعادل، وشكلت تحركات لاعبي الوسط خطورة على مرمى الحارس يونس الطيب الذي أنقذ هدفاً محققاً عندما تصدى لهجمة المدينة، وكان في الموعد، وخرج في توقيت مناسب وأفسد هجمة كانت سترجح كفة الأحمر وتمنحه التعادل الذي كان في امس الحاجة إليه خلال الحصة الأولى.

سيطرة للمريخ وتبديلات ناجحة

سيطر المريخ على الحصة الثانية من زمن المباراة بعد أن قدم أفراده أداء جادًا ومقنعًا، وقاد لاعبوه العديد من الهجمات المنظمة وكان للتعديلات التي أجراها مدرب المريخ الزلفاني الأثر الكبير، دخل كل من النعسان ومحمد عبد الرحمن والقائد أمير كمال بدلاء لكل من رمضان عجب وضياء الدين وصلاح نمر لعامل الإصابة، وأحكم المريخ قبضته على مجريات المباراة حيث شن هجوماً متواصلاً على مرمى الهلال وكان لها الأثر الكبير.

تيري يدرك التعادل برأسية

يستمر اللعب سجالاً بين الطرفين هجمة للهلال وأخرى للمريخ ومن إحداها نتجت ركلة ركنية نفذها اللاعب أحمد تيتو كان لها الهداف الخطير والمهاجم المرعب سيف تير بالمرصاد، حيث ارتقى عالياً وبضربة رأسية رائعة أدرك هدف التعادل في الدقيقة (25)، وكان لهذا الهدف الأثر الكبير لدى لاعبي المريخ الذين قدموا أجمل وأروع المباريات خارج الحدود.

النعسان يسجل بالخطأ في مرماه

والمباراة في زمنها الإضافي، ومن هجمة هلالية يحرز لاعب المريخ خالد النعسان وبالخطأ في مرماه هدفاً في شباك الحارس منجد النيل، حيث منح الهدف الكأس الغالية ومئوية الشيخ زايد للهلال وعقبها أعلن قاضي الجولة عن نهاية المباراة، حيث نال الهلال الميداليات الذهبية والكأس فيما نال المريخ الميداليات الفضية.

المدينة ينال كأس افضل لاعب في المباراة

نال مهاجم المريخ بكري المدينة جائزة أفضل لاعب في قمة زايد، وحاز على كأس أحسن لاعب، حيث قدم مستوى رفيعاً ومميزاً وكان شعلة من النشاط والحيوية طوال زمن المباراة وظهر على مستواه الحقيقي والمعروف وشكلت تحركاته السريعة والمزعجة خطورة كبيرة على مرمى الهلال، واستحق المهاجم الخطير وجلاد الحرأس والقناص المرعب المدينة الجائزة بعد أن بذل مجهوداً جباراً طوال زمن المباراة.

الهلال يعسكر بالعين ويؤدي عدداً من التجارب الودية

تقرر أن يقيم فريق الكرة بنادي الهلال معسكراً إعداديا بمدينة العين لمدة عشرة أيام كامل العدة والعتاد، وستتخلل المعسكر العديد من التجارب الودية مع أندية الدرجات المختلفة بجميع أنحاء الإمارات، ويمثل هذا المعسكر فرصة كبيرة بالنسبة للجهاز الفني بقيادة المدير الفني السنغالي لامين نداي وطاقمه المعاون لفتح باب المشاركة على مصراعيه لعدد كبير من اللاعبين من أجل اكتساب مزيد من الاحتكاك والتجانس بين اللاعبين ومن ثم الوصول للقائمة الرئيسة التي سيدفع بها خلال الموسم القادم على الصعيدين المحلي والخارجي.

سفير السودان بالأمارات: المباراة ستكون علامة تاريخية ونشكر قيادة البلدين

أشاد سفير السودان بالإمارات محمد الأمين الكارب بالمستوى والأداء والشكل الذي ظهر به فريقا القمة السودانية في مئوية زايد، معبراً عن سعادته البالغة بهذه التظاهرة الكبيرة التي استضافتها أرض زايد الخير، في ذكري والدنا الشيخ زايد، وبخصوص المباراة قال إنها جاءت متكافئة وتقاسم الفريقان الندية والأداء طوال شوطي المباراة، وذكر السفير الكارب بأن المباراة تمثل علامة تاريخية، خاصة وأن المباراة أقيمت في أجواء مميزة ورائعة عكست الروح الوطنية بين البلدين الشقيقين، كما عكست مستوى الرياضة، مشيداً بطاقم التحكيم الإماراتي والجمهور الغفير الذي تابع المباراة وحرص على الحضور من جميع أنحاء الإمارات، كما أشاد بحكومة البلدين والسادة الشيوخ والقيادة الرشيدة على إصرارها على إقامة مثل هذه الفعالية .

الكاردينال: الهلال كان محتاجاً لهذه الكأس

أكد رئيس الهلال أشرف الكاردينال بأن فريقه الهلال كان في أمس الحاجة لمثل هذه الكأس الغالية، مقدماً شكره وتقديره لقيادة البلدين، وقناة أبوظبي الرياضية التي لعبت دوراً كبيراً ورئيسًا في خروج هذه المئوية بهذه الصورة الرائعة، وقال: حققنا المهم، والجمهور كان فاكهة الفعالية وخاصة القناة التي لعبت دوراً كبيرًا.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 3 = أدخل الكود