ديربي علي على نااار..من يكسب الرهان؟!!

عرض المادة
ديربي علي على نااار..من يكسب الرهان؟!!
63 زائر
02-11-2018

*لقاء اليوم بين المريخ والهلال (لن يكون عادياً) ولن تكون الروح الرياضية حاضرة، لأن مباريات القمة هي مباريات القمة سواء داخل السودان أو خارجه، نفس الاهتمام الجماهيري ونفس الزخم الإعلامي وذات العبارات المحتشدة من إدارات الناديين بـ(الحوافز الضخمة للاعبين..!!)، وذات اللغة التي تشبه فهم إداريين (سنة أولى روضة) على شاكلة (الميدان يا حميدان)..!!

*لسنين طويلة لم نشهد مباريات القمة (بأناقة ولباقة) على مستوى الحديث واللعب بالكرة، دائما ما تغيب الفنيات في أرض الملعب ولغة الحوار (خارج الميدان) لتصبح لغة التهديد والوعيد هي السائدة خارج الملعب.

*ضف إلى ذلك الأساليب الملتوية والتي دائمًا ما تأتي خصمًا على شرف المنافسة.

*يتمناها الأماراتيون ان تخرج (هادية ورزينة) وألا تلبس ثوب العداءات والخروج عن الخلق الرياضي، ومن أجل ذلك وظفوا كل امكانياتهم من أجل مشاهدة ممتعة تليق وشرف المنافسة، لذا أوجدوا لها (تقنية الفيديو) وعينوا حكم مونديالي (كقاضٍ للجولة)، وأفردوا ما يقارب الستين كاميرا لتغطي كل جوانب الملعب، وتوضح كل صغيرة وكبيرة حتى لا تفوت أي هنة، في لقاء يعتقد كثيرون أنه سيكون صعباً.

*جاهزية الناديين للكلاسيكو أعتقد بأنها لم تكن بالصورة المطلوبة، لأنّ التركيز إداريًّا وفنيًّا طيلة الفترة الماضية كان منصبًّا نحو التسجيلات، والتحضيرات عبر التدريبات لم تكن جيدة عقب الانتهاء من مباريات الدوري الممتاز.

*حشود مهولة سافرت ورافقت البعثتين سواء من اتحاد الكرة أو من إعلام الناديين ونأمل أن يكونوا خير سفراء للرياضة السودانية في عكس جوانب مشرقة كثيرة تحتاجها بلادنا خلال الفترة المقبلة.

*التقى المريخ والهلال من قبل في مباراة ودية في قطر ولم تكن هنالك بعثات بهذا الحجم المهول، وسافر المريخ من قبل لملاقاة الزمالك بالإمارات ولم يصاحب النادي سوى صحفي واحد وإداريين، قمة شيخ زائد وهذا الاهتمام الجميل بالسودان بأنديته وأعلامه يدل على المكانة السامية التي نُحظى بها خارجيًّا.

*من خلال رصد تاريخ مواجهات الناديين خارج السودان، في عام 1996 رجحت الكفة نحو الهلال (عبر لقاء وحيد) جمع الفريقين في دورة مصغرة في قطر، ووقتها فاز الهلال بهدفي والي الدين وزاهر مركز، ويبقى الرهان الصعب في التكهن بنتائج مباريات القمة ، والشاهد أنّ المريخ كان الأكثر جاهزية والأسطع نجومًا في الديربي الأخير بالدوري الممتاز (فكنت الغلبة للهلال بهدف الشعلة)، وفي لقاء سابق أيضًا من الموسم الماضي كانت كل الإرهاصات تدور حول فوز الأحمر بالديربي ووقتها كان محمد موسى هو المشرف على تدريب المريخ فكانت الهزيمة بثنائية من الهلال، من ذاك المنطلق لا أعتقد أن هنالك من يتيقين بالفوز على الطرف الآخر في لقاءات الفريقين المثيرة للجدل والدجل معًا.

*مما سبق فإنّ الاطمئنان أكثر يتجه نحو الهلال بالفوز بالمباراة، فهل يحدث العكس، كما حدث من قبل مع المريخ..(كلو وارد)!!

Gimbeeri15@yahoo.com

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
7 + 2 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية