(وجبة) مهمة..!!

عرض المادة
(وجبة) مهمة..!!
122 زائر
16-10-2018

*مما هو معلوم أن تأثير غياب الوجبة المدرسية (التغذية) على الطلاب والتلاميذ، كان سببًا رئيسًا في تسرب التلاميذ. مما أبرز الحاجة إلى ضرورة الاهتمام ببيئة المدارس والصحة المدرسية، وإيلاء الوجبة المدرسية الاهتمام اللازم.

*قبل نحو عام أعلنت منظمة بنك الطعام أن نحو 700 ألف تلميذ يذهبون إلى المدارس دون تناولهم وجبة الإفطار. وتقتصر إحصائية المنظمة على ولاية الخرطوم دون غيرها من الولايات التي تعيش أوضاعًا اقتصادية أسوأ مقارنة بالعاصمة، ما جعل مراقبين يجزمون أن عدد التلاميذ المحرومين من الإفطار صباحًا في الولايات سيكون مضاعفًا.

*وتعد المدارس الطرفية بالخرطوم الأكثر معاناة، فهناك تعجز الأسر عن تأمين طعام الإفطار لأبنائها قبل توجههم إلى مدارسهم، كما أن بعضهم يتناولون وجبة واحدة في اليوم، لذلك يختارون أن يكون موعدها منتصف النهار غالبًا.

* فالوجبة تعد عامل جذب للطلاب خاصة أصحاب الظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة.كما تعمل على علاج نقص التغذية بين الأطفال.

*فالوجبة إذا أعدت بشكل أمثل فإنها تعمل على علاج بعض الأمراض مثل نقص الحديد واليود، بالإضافة إلى تدريب التلاميذ على سلوكيات الغذاء السليم. والأهم من ذلك أنها تعمل على الحد من ظاهرة التسرب من التعليم خاصة فى مرحلة تعليم الأساس.

* فـ(الوجبة المدرسية) التي هي وجبة الإفطار، تساعد على التركيز والاستيعاب لدى الطلاب كما تساعد التلميذ على تحمل يومه الدراسي الطويل، كما تسهم في فهمه واكتسابه المعلومات، كما ترفع قدراته وطاقاته، وتسهم في بناء جسمه ونموه. ففقدان طعام الإفطار يسبب أمراضًا عضوية، فضلا عن فقدان التركيز في الحصص، واهتزاز ثقة التلميذ بنفسه.

* وفي السياق دشن مساعد رئيس الجمهور، د. فيصل حسن إبراهيم صباح،أمس مشروع الوجبة المدرسية المجانية الذي نظمه الصندوق القومي لرعاية الطلاب بالساحة الخضراء بالساحة الخضراء.

* فيصل أشار إلى أن المشروع يعتبر من أهم مشروعات الإسناد التعليمي التي يضطلع بها الصندوق القومي لرعاية الطلاب وأـنه سيحدث حراكًا اقتصاديًّا واسعًا بكل الولايات بجانب أنه دعم الاجتماعي للأسر والطلاب ،مشيرًا إلى أن التعليم من المشروعات الأساسية التي ارتكزت عليها الإنقاذ منذ بداياتها. وأن المشروع يأتي ضمن المهام الإضافية التي أسندتها له رئاسة الجمهورية مؤخرًا.

*من جانبه أكد الأمين العام للصندوق، البروفيسور محمد عبد الله النقرابي، أن تدشين المرحلة الأولى لمشروع الوجبة المدرسية المجانية يأتي من أجل وقف تسرب الطلاب وأنه سيصل لعدد( 500) ألف وجبة يوميًّا بكل الولايات.وأنه سيحدث توازنًا بين الولايات والطلاب حتى تتوفر العدالة في الخدمات و تتحقق الأهداف المرجوة من فكرة المشروع.

* فتدشين الوجبة المدرسية الذي تم أمس هو برنامج واحد ضمن برامج عديدة سينفذها الصندوق القومي لرعاية الطلاب لإسناد التعليم العام والتقنى والتقانى ، وهو برنامج يأتي إنفاذًا لتوجيهات رئاسة الجمهورية باعتبار أن التعليم سلسلة مترابطة أساسها التعليم العام وتكتمل بالتعليم العالي .

* ننتظر أن يقوم الصندوق بواجباته كاملة تجاه ترقية وتطوير التعليم لنهضة البلاد، عبر مواصلة برامجه الراعية للطلاب الذين هم أساس التنمية، ففي تدشين الوجبة المدرسية دافع وحافز للطلاب لمزيد من التحصيل والاستقرار الأكاديمي.

*خطوة صندوق رعاية الطلاب الأخيرة تشير إلى ضرورة تجميع الجهود المبعثرة في صناعة و تقديم الوجبة المدرسية في كيان واحد تقليلًا للوقت والجهد فقد أثبتت التجربة أن توفير الوجبة المدرسية أسهم إلى حد كبير في تقليل التسرب المدرسي وسط الطلاب .

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 5 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
أزمة مستمرة - رمضان محوب
نيالا 28 - رمضان محوب
جرائم معلوماتية - رمضان محوب
المسكوت عنه - رمضان محوب