عفواً جماهير المريخ..لا تعشموا في لوزان!!

عرض المادة
عفواً جماهير المريخ..لا تعشموا في لوزان!!
93 زائر
15-10-2018

*لا أعتقد بأنّ مجلس المريخ سيتجه بقضيته إلى لوزان، وكل الخطوات والاجتماعات وردود الأفعال ما هي إلا (تخدير فقط) لجماهير النادي الصابرة الصامدة، لأنّ المجلس الذي لم يقاتل في حقوق فريقه أثناء الموسم يستحيل أن يتقدم بشكوى إلى لوزان. للأسف الشديد تعاملت إدارة النادي بقيادة ودالشيخ وقريش بسلبية مع كل المخططات التي استهدفت منح الهلال بطولة الدوري الممتاز، بدءًا من البرمجة المريحة التي منحت (للنادي المُدلل) والتي سمحت للأزرق أداء معظم مبارياته في الدوري الأول داخل أرضه ووسط جماهيره، زد على ذلك عدم اعتراض مجلس المريخ الموقر على أداء الهلال لمبارياته المؤجلة في خواتيم الموسم، مع أنّ نهاية الدوري كانت تحوي مباريات حاسمة، تواصل ضعف المجلس وهوانه بعدم الاعتراض على لعب الهلال لمباراته أمام هلال الأبيض مساءً مع أنها كانت مبرمجة عصراً وفي نفس توقيت مباراة المريخ ومريخ الفاشر.

*للأسف الشديد صداقة وعلاقة القرابة التي تربط رئيس المريخ وأمينه العام ببروف شداد رئيس الاتحاد لا تسمحان لهما بالاعتراض على كل القرارات التي تصدر في حق النادي ولو كانت مجحفة وظالمة.

* ضحكت عندما سمعت بأن مجلس المريخ ينوي التصعيد إلى لوزان، وفي بالي كم مهول من الشكاوى تقدموا بها، وفي نفس الوقت لم تأتِ لنا أي نتائج، وفي بالي قضية شيبوب ... فلقد أعلن مجلس إدارة نادي المريخ في أغسطس 2016 على لسان الدكتور مدثر خيري المستشار القانوني للنادي أن الأحمر سيتقدم بشكوى ضد الاتحاد السوداني لكرة القدم للاتحاد الدولي للكرة (فيفا) على خلفية الفساد الإداري الذي يدير به الاتحاد النشاط الكروي في السودان، مبينًا أن الاتحاد تواطأ في قضية اللاعب شرف شيبوب مع نادي الهلال وسمح له بالانتقال للأزرق ضاربًا بذلك بالقوانين عرض الحائط في الوقت الذي كان يمكن أن يحكم بالعدل مشيرًا إلى أن المريخ بدأ فعليًّا إجراءات الشكوى ضد الاتحاد وسيذهب بها لأعلى مراحل التقاضي حتى يطيح بالاتحاد الحالي الفاسد.

*وللأسف لا أحد من إدارة المريخ تابع الشكوى ولا وجدت من يعيرها اهتمامًا من جماهير النادي..

*في عام 2011 أصدر مجلس المريخ بياناً أورد من خلال أنه ناقش موضوع لاعبه الحضري بعد أن تكررت المخالفات من اللاعب وتخلف عن عدم الحضور في موعده أكثر من مرة، وقرر المجلس إمهال اللاعب 24 ساعة للحضور إلى السودان والانضمام للفريق المستعد لمباريات بطولة الدوري الممتاز، وذلك حسب الإذن الممنوح له. وقال البيان: بعد تخلف اللاعب من جديد وعدم التزامه ما تم الاتفاق عليه قرر المجلس استكمال الشكوى تجاه اللاعب للاتحادين السوداني والدولي، وكلف المحامي عادل عبد الغني لتمثيل المريخ في مواجهة اللاعب وتجاوزاته.

*ووقتها لم يعمل مجلس المريخ على استكمال شكواه تجاه الحضري وفي نفس الوقت لم يتمكن من اقتلاع حقوق النادي بطرف الحارس المستهتر.

*تلك نماذج لكثير من قليل، من مماطلات وتهاون مجالس المريخ المتعاقبة في حقوق ناديها..لذا لا نملك الا نقول "من يهن يسهل الهوان عليه..ما لجرح بميتٍ إيلام".

*عفواً جماهير المريخ..لا تعشموا ولا تأملوا في أن ينتصر مجلسكم لحقوق ناديكم التي تُهدر دائمًا بسبب الضعف وعدم المتابعة حتى المراحل الأخيرة لأي شكوى والتي في الغالب تضيع بسبب (الجودية وصاحبي وصاحبك).

*بدلاً من الشعارات الزائفة والوعود التي لا تسمن وسياسة التخدير التي تُجدي..رجاءً يا مجلس المريخ بشرونا في مقبل الأيام بما هو مهم، وأعني التجديد للخماسي..(أمير كمال والتاج محجوب وأحمد ضفر، وخالد النعسان ومحمد الرشيد)!!

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 3 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية