نحنا مانا يانا ؟!!!

عرض المادة
نحنا مانا يانا ؟!!!
193 زائر
12-10-2018

بروف عبد المنعم العميرى يعود له الفضل بأن قام بتدريسنا الكورس الخاص بالبرمجة اللغوية العصبية ... ومنه علمنا أشياء كثيرة ... كيف تعرف أن من يحدثك صادق أم كاذب ... وكيف تعرف أن من يحكى موضوعًا إنما يأتى بالمعلومات من مخزون الذاكرة أو من الخيال المصطنع .. وعرفنا منه أن سبعين فى المائة من حركتنا ونشاطنا اليومى يقوم به العقل اللاواعى ... وأن العقل اللاواعى لا يفرق بين الحقيقة والخيال ولا بين الصدق والكذب ...

قبل ثلاثة أيام قام العميرى وكما هى عادته كل عام وتحديداً يوم 8 أكتوبر من كل سنه يقوم بتحرير خطاب ... أو قل إعلانًا ... أو ياخى قول بيان .. ويحكى فى هذا " البيان الهام "كيف انه تزوج من زوجته مها عبدالعال وأنه مبسوط معها 24 قيراط وأنه" عليه الطلاق " ما حيلقى أحسن منها .. وإنه عليه الطلاق برضو محظوظ جداً ....

وفى العام الماضى 2017م كنت قد هنأته فى أحد الأعمدة فى نفس التاريخ وبالطبع لم أنس أن أحكي له قصة الخواجة الذى ركب التاكسى على أيام الشريعة فى آخر أيام نميرى وعندما كانت محاكم العدالة " مولعة تش " والخواجة كانت ترافقه خواجية وطلبوا أن يوصلهم السائق إلى المطار ... ويبدو إن السائق شاهد الخواجة وهو " يقبل " الخواجية وبدون توقف ... وطبعاً تماهياً مع الروح العامة فى ذلك الوقت فإن السائق توجه بالسيارة إلى نقطة بوليس ولم يذهب بهما إلى المطار ... وهناك تقدم إلى ضابط البلاغات شاكياً أن الخواجات " يمارسون الفاحشة " .. وبعد التحرى قال الضابط للسائق أنه قد اقتنع بأن الخواجة والخواجية أزواج ولا شىء عليهما ... وكان رد السائق يا جنابو انت صدقتهم " هو فى زول قاعد يسلم على مرتو " ها .. يا أستاذنا بروف العميرى أنا ما عارف زى المناسبة دى يقولوا فيها شنو؟!! ... هل نقول مبروك ولا نقول ماشاء الله ولا نقول ليك صلاة النبى ولا نقول ليك فى ميزان حسناتك .... وعلى كل حال فظاهرة التهنئة طبعًا حضارية مافى كلام على الرغم من أنها جديدة علينا لنج ....

ولا أعتقد أن هناك من أقدم على فعل شىء كهذا وهو إصدار بيان بمناسبة عيد زواجه وكمان يقول أنا مبسوط بعد عشرين سنة ... ومرة أخرى أحكي لكم أن أستاذنا المرحوم المدرب دكتور حسن أبشر الطيب كان يقوم بتدريسنا كورس فى الأتيكيت فى عام 1979م ... وسألنا أن كان أي من المتدربين يقول لزوجته صباح الخير ... وفى الحقيقة كان هنالك اثنان فقط يقولان صباح الخير من أصل أربعين متدربًا وأنا لست واحدًا منهما ... والدكتور طلب منا أن نقوم بتجربة يقول كل منا فيها لزوجته صباح الخير .. ثم يعود ليحكى ماحدث ... وبالطبع كانت النتيجة مذهلة .. واحدات قالن " يا زول انت جنيت " وواحدات قالن " مالك الليلة؟! " وواحدة قالت " انت الليلة سكران ولا شنو ؟!" وواحدة قالت " انت ما ياكا" وواحدة قالت " انت ماك براك !!" ...

واخيراً مبروك بروف العميرى ومبروك مها عبدالعال و " إنتو ماكن ياكن ؟!" واللا " نحنا مانا يانا"......

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
7 + 6 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
نظرية النسبية!! - د. عبد الماجد عبد القادر
علاّية ودلاّية !!؟ - د. عبد الماجد عبد القادر
في الصالات يا عمك !!!؟! - د. عبد الماجد عبد القادر
لا تكتب هنا ؟!!! - د. عبد الماجد عبد القادر
غيروا المستشار؟؟؟ - د. عبد الماجد عبد القادر