طرفة الجمعة !!

عرض المادة
طرفة الجمعة !!
611 زائر
12-10-2018

اعتدنا على مخاصمة السياسة أيام الجمعة..

*وعليه قد يسأل البعض : وما الغريب في ذلك؟!...فأصلاً هذا يوم حكاويك..

*الغريب هو أن حكايتنا الطريفة اليوم ذات صلة بالسياسة..

*فنحن في زمان بات يصعب فيه التفريق بين السياسي الجاد...والحكواتي الهازل..

*ولنضرب مثلاً طازجاً - البارحة - قبل نموذج كلمتنا اليوم..

*وصاحبه يُفترض أنه سياسي خبير...وضليع...وقديم...وكبير ؛ عمراً ومكانةً..

*وهو السيد علي عثمان محمد طه...بذات نفسه..

*ولا نعني نكتته الخاصة بالكبريت تلك - قبل فترة - وإنما هذه واحدة جديدة لنج..

*فهو يصر على إضحاكنا...مع سبق الإصرار والترصد..

*رغم إن شخصيته أبعد ما تكون عن الظرف...وخفة الدم...وطرافة القول..

*قال : البلاد تشهد نهضة تنموية شاملة...منذ ثلاثين عاماً..

*يا شيخ حرام عليك...كان أحسن كلامك القديم : نحن مستهدفون كيلا ننهض..

*وبالمناسبة : إثيوبيا نهضت عقب نهوضك من كرسي القصر..

*وفي هذه السنوات القليلة - كمثال فقط - صار أسطولها الجوي من مئة طائرة..

*ونحن فقدنا أسطول سفرياتنا المشرقة...إلى آخر طائرة..

*والآن إليكم هذه النهضة الموعودة في مجال البيئة...والتي بُشرنا بها كلاماً أمس..

*فقط أرجوكم أن تطيلوا بالكم لأقصى حد...لتحظوا بمتعة الطرفة..

*دعا عبود جابر إلى تعزيز التعاون الرسمي والمجتمعي...لمعالجة تحديات البيئة..

*وعبود هذا هو وزير الدولة بالمجلس الأعلى للبيئة..

*والمجلس هو أحد المجالس العليا العديدة التي تعمل بماكينة وزارة... وامتيازاتها..

*وأعلن عن بذل جهود إضافية لإعلاء شأن الشراكة البيئية..

*وذلك من خلال تعاون المؤسسات ذات الصلة...وفق الخطط المرتبطة بالبيئة..

*مؤكداً التعاون مع كل الجهات ذات الشأن في مسألة البيئة..

*مبيناً دور المجلس كمسؤول قومي عن البيئة...بالتعاون مع الجهات ذات الصلة..

*وكذلك المنظمات الدولية والإقليمية العاملة في مجال البيئة..

*ودعا إلى ضرورة وضع التدابير البيئية اللازمة...وإدخالها في المنظومة التنموية..

*وأكد على ضرورة مواصلة العمل البيئي بالولايات..

*وطالب بضرورة أن يعيش المجتمع في بيئة معافاة...عبر إصلاحات إدارية..

*وأكد على ضرورة مواكبة المستجدات البيئية...والاهتمام بالبيئة..

*وذلك تحقيقاً للتنمية المستدامة...من خلال وضع برامج فاعلة لدفع البيئة للأمام..

*وقال إن المجلس لديه رؤية واضحة لتفعيل العمل البيئي..

*انتهى الكلام التنموي الخطير هذا من تلقاء مجلس البيئة...مع الاختصار طبعاً..

*وأقطع ذراعي إن كنتم - وإياي - قد فهمنا شيئا..

*فإن كانت هذه هي الرؤية الواضحة كلاماً...فكيف يكون وضوحها عملاً يا ترى؟..

*ألم أقل لكم أن السياسة صارت تصلح لكلمتنا يوم الجمعة؟..

*فنحن نعيش تنمية كوميدية شاملة !!!.



   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 9 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
تحرمني !! - صلاح الدين عووضة
شَبَه بعض !! - صلاح الدين عووضة
قصة موت !! - صلاح الدين عووضة
حتى المجنون !! - صلاح الدين عووضة
بتدخل النار !! - صلاح الدين عووضة