هل تكفي النوايا ؟

عرض المادة
هل تكفي النوايا ؟
46 زائر
11-10-2018

صبر الناس على الحكومة الجديدة أملاً في توجيه واحد فقط يعيد للناس الراحة النفسية التي نُزعت منهم بسبب ما يحدث في البلاد، تخبط في الآراء، عشوائية في القرارات، تناقض في التصريحات ،عدم تنفيذ للتوجيهات من جهات يسرها أن ترى هذا الشعب معدم يتكفف الآخرين أعطوه أو منعوه.

الحكومة الجديدة بقدر بشريات الناس بها

إلا أنه قد اتضح جليًّا أن تلك فورة صابون ليس إلا، وبعده صفق الناس بأيديهم وحركوا رؤوسهم يمنة ويسرة دليل الخيبة التي أصابتهم جراء ارتفاع سقف توقعاتهم.

هل لنا أن نتساءل؟. ثم ماذا بعد ارتفاع الدولار لهذا الحد، والسباق بين الحكومة وتجار العملة الذين ليس لهم هم سوى تعذيب الناس؟ماذا استفادت الحكومة من رفع الدولار غير مزيد من زيادة الأسعار بصورة جنونية ومذهلة صورة تجعلنا لا نستطيع حتى ملاحقة هذه الأسعار القافزة كالضفادع بشكل يكاد يكون على رأس الساعة.

السيد رئيس الوزراء ووزير المالية نشكر لكم نواياكم الصادقة بتجنيب البلاد ضائقة اقتصادية قد تودي بكل شئ ، لكن هل تنفع النوايا فقط أم يتبعها عمل جبار ، وحماية لحق المواطن من تجار الجشع هؤلاء الذين لا يشبعون فهم كالنار يريدون المزيد.

القرارات الأخيرة ليست في صالح المواطن وسينعكس هذا سلبًا في شكل التعامل في الحياة اليومية، فماذا ترجو الحكومة من شعب ساخط وجائع ولا يستطيع توفير الاحتياجات الضرورية وليس غيرها؟

الأخ رئيس الوزراء نشكر لك تلك التغريدات اليومية على صفحتك بتويتر لتوضيح بعض ما خفي، لكن هل تكفي التغريدات لإطعام الجوعى، هل مررت بطرق عامة ووحدك دون سارينة ووفد مقدمة وآخر يتابع عربات المسؤولين لضمان عدم إزعاجهم، ليس لكل أرتال العربات هذه عمل سوى الإزعاج العام وازدحام الطرق والتخطي المروري، ماذا لو ذهب المسؤول دون إعلام وضجيج ؟ هل سيقلل ذلك من هيبة الدولة؟.

السيد رئيس الوزراء، هل زرت المستشفيات ورأيت بعض المرضى ومرافقيهم يفترشون الأرض التي لا تقل اتساخاً عن الشارع،هل راقبتم الأسواق ووضعتم حرسًا للرقابة والحد من جشع التجار؟، هل خففتم من صفوف البنزين والخبز التي جاءت تتهادى مرة أخرى؟

ماذا عن التفلتات والسرقات المتزايدة والنهب في وضح النهار ماذ فعلتم بشأنه؟

حقيقة الأمر نحن لا نريد وعودًا فقط ، نريد بيانًا بالعمل. نتمنى أن تقوم هذه الحكومة بدورها كاملًا، فالذي يبدو في الأفق لا يسر، الجميع ملتزمون الصمت ويتنفس البعض عبر الأسافير فقط، الجو خانق والعتمة ستغطي على كل شئ.

على مجلس الوزراء أن ينعقد على الهواء الطلق في أماكن الإنتاج وليس داخل المكاتب، ليستشعر الوزراء معاناة الناس، السفر للولايات مرغوب لكنه مكلف جداً، وعلى السيد رئيس الوزراء ألا يعتمد على التقارير المكتوبة، عليه بالتنقيح والأدلة والبراهين والا فسوف تصبح الخسارة أكبر من الاحتمال.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 1 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
متفرقات - أمنية الفضل
بساطة مرة أخرى - أمنية الفضل
هل من جديد؟. - أمنية الفضل