(مباراة ليست للبيع)!!

عرض المادة
(مباراة ليست للبيع)!!
62 زائر
03-10-2018

*استمتعنا خلال الموسم الحالي بأقوى العروض للمريخ ولم يضاهيها جمالاً وروعة الا في حضرة المدرب الشاب محمد موسى، مريخ الزولفاني لا يختلف كثيراً عن مريخ المهندس الذي ملأ الدنيا ضجيجاً وشغل الناس بفضل المواهب التي يتمتع بها عدد كبير من اللاعبين، وبفضل الإيجابية والقوة في الأداء والتي لم تكن موجودة في مواسم سابقات.

*عملت الفرقة الحمراء بقيادة التونسي الشاب على تصدر الدوري الممتاز، والوصول إلى نهائي كأس السودان، وأضحت مباراتهم اليوم قاب قوسين أو أدنى من نيل كأس البطولة (والذي سيكون حاضراً اليوم بملعب إستاد الفاشر)، فإمّا أداء رجولي قوي وجاد يمسحون به المستوى المهزوز أمام الهلال في ديربي النخبة، وإما عرض جنائزي وخسارة أو تعادل يؤجل الحسم.

*يحتاج المريخ الى أن يأكل من عرق جبينه (لا من عرق غيره)..يحتاج الأحمر الى الفوز على السلاطين، على ألا ينتظر خدمة من هلال التبلدي (بتعطيل الهلال بالفوز عليه أو التعادل أمامه).

*بإحصائية دقيقة نجد أنّ المريخ، تعادل مرتين أمام مريخ الفاشر (بملعب النقعة)، وحقق السلاطين الفوز على أحمر أم درمان مرّة واحدة بذات الملعب، مما يعني أنّ المباراة لن تكون سهلة على الإطلاق، وما أعلمه عن قرب عن إدارة مريخ الفاشر أو كل إدارات بقية الأندية (لا يبيعون ولا يتاجرون في المباريات) مهما كانت درجة أهميتها، لذا أي نتيجة تتحقق اليوم نعتبرها عادلة بمقياس نزاهة البطولة التي يطمح لها البروف شداد رئيس الإتحاد.

*نجوم المريخ غادروا إلى فاشر السلطان وكلهم رهان على الظفر بالمباراة والعودة بالكأس (محمولًا جواً)، وتكفي التصريحات النارية التي أطلقها عدد كبير من اللاعبين قبيل المغادرة.

*بالمقابل وبمثلما قدّم الهلال عرضًا قويًّا أمام المريخ في لقاء القمة والعزيمة الكبيرة لدى لاعبيه، أتوقع أن يتواصل ذات السيناريو بالفوز على هلال التبلدي والإبقاء على الحظوظ قائمة حال تعثر المريخ (لا قدر الله).

*كما لَزِمَ مباراة القمة اجتهاد لجنة التحكيم من أجل تعيين حكم ممتاز وقوي الشخصية ، فإنّ مباراة اليوم للمريخ تحتاج الى حكم يليق بالمباراة ودرجة أهميتها، لأنّ أي تواطؤ او اهتزاز للحكم يعني ضياع شرف المنافسة، وإن كان حكم الديربي قد انحاز للهلال بعدم احتسابه لركلة جزاء صحيحة، رغم اجتهادات عامر عثمان في اختيار حكم يتناسب مع الحدث الكبير.

*تواجد كل مجلس إدارة المريخ بملعب الفاشر سيعطي اللاعبين دافعًا كبيرًا للظفر بكأس البطولة الذي كان في متناول اليد بملعب إستاد الهلال، ولكن شاءت الأقدار أن يكون مسرح نهايته بأرض السلاطين.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 9 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
خطأ لن يغتفر!! - أحمد بشير قمبيري
(استقيلوا يرحمكم الله)!! - أحمد بشير قمبيري
لا للهجوم على الزولفاني!! - أحمد بشير قمبيري