أحذرو صلاح آدم.. مرزق مع الهلال!

عرض المادة
أحذرو صلاح آدم.. مرزق مع الهلال!
8910 زائر
19-02-2015

معرفتي بالمدرب المحترم صلاح آدم تمتد لقرابة العشرين عاماً.. صلاح آدم ارتبط بالهلال في أيام عزيزة علينا كلنا.. عندما أشرف على شباب الهلال مع خلصاء عملوا من أجل الهلال بقيادة الأخ أمين عبد العزيز من الله عليه بالشفاء والعافية ودكتور محمد الطيب والجابرابي والتوم محمد يوسف وجمال، ومن المؤكد أنني لا أستطيع أن أحصي أسماء آخرين ربما كانوا أكثر عطاء من هؤلاء.. عمل صلاح بإخلاص وكتب مسيرة طيبة مع شباب الهلال ثم تنقل بين أندية الدرجة الثانية والأولى حتى حطَّ رحاله بعد رحلة طويلة في هلال كادوقلي.. هناك ظهرت بصمته واضحة ولكن شهرته بالتاكيد اكتسبها من نتائجه الجيدة مع الهلال في كادقلي أو في الخرطوم الأمر الذي جعله يستحق تدريب الهلال في فترة من الفترات أنجز فيها الكثير وتحدى الجميع وقفز بالهلال من حالة إحباط حتى هزم به المريخ هزيمة تأريخية..

صلاح آدم رجل هادئ ومحترم ويملك ناصية البيان ويوزن تصريحاته جيداً. التزم الصمت تماماً بعد أن تمت إقالته من الهلال، ولكن هذا لا يعني أبداً أنه يود أن يلتزم الصمت اليوم فصلاح آدم يريد أن يعود للهلال من جديد من بوابة الهلال أو على الأقل يعود من جديد ليفرض اسمه في أجهزة الإعلام بقوة بعد أن اهتزت صورته بعد تدريب الموردة!

صلاح آدم المشرف الجديد على هلال الأبيض خلفاً لخالد بخيت يركز على عامل اللياقة وهو أكثر ما يميز فريقه حالياً، وبالتأكيد فإن عامل الأرض والجمهور سيكون في صالحه اليوم لأن أهل الأبيض الذي يحبون هلال أم درمان سيجدون أنفسهم مضطرين لمناصرة هلال المنطقة الذي حقق حلم سنينهم بجانب احتفالهم مع واليهم بافتتاح الملعب ولا شك فإن الانتماء للمنطقة في مثل هذه المباريات والمناسبات له طعم آخر..

يملك هلال الأبيض هجوم قوي بقياة محمد عبد الله كول الذي زار شباك الهلال مرتين أيام مشاركته مع الأهلي مدني كما يقول لي أحد القراء المتابعين بجانب محمد مقدم الذي زار شباك الهلال بشعار حي العرب وهو ما يقلق هذا القارئ خوفاً على انجاز الهلال الذي لم تهتز شباكه حتى الآن!.

في وسط هلال الابيض نجم المريخ السابق محمد مفضل وفي الدفاع نجم الهلال السابق التاج ابراهيم وفي الهجوم نجم الأهلي السابق محمد فريد وهناك لاعب الارتكاز مرتضى أبكر ونجم بري السابق حسن كوكو الملقب بتنقا وهو لاعب حريف وصاحب تمريرات ساحرة ودفاع الفريق به خبرات كبيرة بقيادة الحارس حافظ والمدافع القوي سامي عبد الله..

صلاح آدم استطاع أن يبني فريقاً لا نقول قوياً، ولكنه طموح وبالحماس يمكن أن يشكل خطورة على الهلال الذي لا يحتمل أي نزيف آخر في النقاط لذلك فإن الحذر واجب خصوصاً وأن صلاح آدم محظوظ جداً مع الهلال مدرباً له أو مدرباً في مواجهته..

أما الهلال نفسه فإنه يذهب لعروس الرمال عريساً أفريقيا يريد أن يحتفل مع أهله هناك، وكأنه عائد من اغتراب طويل ليبشر بين عشيرته.. رمال الأبيض لها مكانة خاصة عند الأهلة، فمنها جاء أنس النور وعبد الباقي ونجم النجوم منصور بشير تنقا .. وأذكر أنني وأنا طالب في جامعة أم درمان الإسلامية وكنت أتدرب في صحيفة الهلال كتبت بعد انتصار أفريقي للهلال عن تنقا فقلت (الأبيض الرمل الدقاقة والكورة الدقاقة عند تنقا) فاعجب الزعيم الراحل الطيب عبد الله بالمقال وطلب أن أرافق الهلال في رحلة تأريخية للكاميرون في مباراة ياوندي..

الهلال لعروس الرمال بدون طرف شمال وكأنه يريد أن يقول (خربانة من غيرك) وللحقيقة فإن جمال الأداء عند تنقا لم يتكرر في هذه الخانة حتى الآن.

يسافر الهلال في وضع معنوي عال العال بعد انتصاره الأفريقي وعودة نجومه الكبار للتألق بقيادة كاريكا الذي لا نقول إنه لم يكن متألقاً، ولكنه زاد ألقا في مباراة بطل زنزبار وعودة معنوية لنزار حامد بعد الهدف واستقرار إلى حد كبير في التشكيل واعتقد أن المدرب يملك الآن خيارات أكبر إلا في الجانب الشمال فلديه فيصل موسى وكيبي الذي سيرفع مستوى صلاح الجزولي بالمنافسة الشرسة وهناك بشة الورقة الرابحة..

لو استطاع الهلال أن ينتصر في هذه المباراة فإنه سينطلق بشكل أفضل في بقية المباريات ويغادر إلى زنزبار بروح معنوية عالية وربما كانت انطلاقة كبيرة تجعلنا من جديد نعيد أحلام موسم جديد!!.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
4 + 8 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد