تهنئة سارت بها الركبان

عرض المادة
تهنئة سارت بها الركبان
65 زائر
01-10-2018

كغيري قرأت التهنئة مدفوعة القيمة لابنة رئيس القضاء في أكثر من صحيفة والتي جاءت باسم نائب رئيس القضاء وكل القضاة والعاملين برئاسة الجهاز القضائي، وتناقشت إثر ذلك مع عدد من الأخوة حول رأيهم فيما يحدث وتناولنا الأمر من كل جوانبه، لكنني تراجعت بعد أن قرأت مقال الأخ هيثم محمود بأخيرة الزميلة (مصادر) وقلت في نفسي لقد كفاني هيثم الرد وتركت الأمر.

لكنني تفاجأت بأمر غريب آخر فقد تم تداول خبر حول الغضب الشديد الذي انتاب السيد رئيس القضاء مما حدث وأنه قد وجه بمساءلة الموظف المسؤول حول ما حدث كيف حدث.

أولا أجمع كل من قرأ التهنئة أنها لا تليق برئيس القضاء لأن النجاح يخص ابنته وهو أمر شخصي عائلي فإذا كان لابد من إظهار الفرحة ومشاركة الأسرة هذا النجاح كان ينبغي أن تكون تهنئة عادية ليست مدفوعة القيمة من هيئة القضاء أو مزينة بشعار رئاسة القضاء، وإن كانت مدفوعة القيمة من المال الخاص فلتكن دون الزج بالشعار في الواجهة حتى لا يختلط الأمر على الناس. هذا غير الأسئلة التي بثت حول هل المال المدفوع خاص أم عام، ولما تكفل السيد رئيس القضاء بدفع قيمة الإعلان مشكوراً بعدما غضب مما يحدث فقد كفانا شر الإجابة وتوابعها لكن يبقى لدي أمران يجب أن أتناولهما بالبحث والتنقيب.

الإعلان مثار الحديث نشر يوم الأربعاء وكان واضحًا وملفتًا للنظر فحشد قدرًا كبيرًا من تعليقات الكثيرين من مرتادي منصات التواصل الاجتماعي وأصبح مادة للنيل من هيبة القضاء وعجبت كيف أن هذا الأمر يفوت على السيد رئيس القضاء ولم يلاحظه أو يبدي رأيه فيه وكان من المنتظر نشر توضيح أو اعتذار في اليوم الثاني للتهنئة لكن لم يحدث وجاء الرد بعد يومين كاملين حيث أبدى رئيس القضاء غضبه مما حدث.

ألم يكن موجودًا ساعة الحدث؟ ألم يقرأ الصحف في ذلك اليوم؟ ألم ينبهه أحد بما حدث؟ كيف يعرف متأخرًا ليرد بعد يومين كاملين.

ثم أن الموظف الذي ستتم محاسبته هل قام بهذا الأمر وحده أم تلقى تعليمات نفذها بموجب الأمر فكيف نغفل من المسؤول الأول ونأتي للموظف الذي لا حول له ولا قوة.

التهنئة مكتوبة بإسم نائب رئيس القضاء ومساعديه والشرطة القضائية فهل جعلوها مفاجأة لرئيس القضاء؟ ألم يخبره أحدهم بما قاموا به من واجب ظنوا أنه حسن ويليق برئيس القضاء؟ .

هنالك شئ ناقص ولم تكتمل الصورة بعد.

في ظني وأسأل الله أن يكون حسنًا أن رئيس القضاء قد قرأ التهنئة واستحسنها وقدم شكره لمن قاموا بهذا الامر لكنه لم يحسب حسابًا للهجوم الكثيف عليه وبعد أن تكاثرت النصال قام بما يراه واجبًا تحتمه عليه المصلحة العامة ،لكن هذا لا يمنع من إصدار بيان توضيحي يعقبه تحذير بعدم تكرار هذا الأمر مع أي قاض أو مسؤول برئاسة القضاء وان كان لا بد فليكن من حر مال المسؤول دون إدخال الآخرين في حرج.

الموظف المعني ليس مسؤولًا لوحده معه آخرون وإن غلبت النية الحسنة في الأمر لكنه يجر أمورًا شائكة ولا نريد لسلك القضاء في بلادي المعروف بالنزاهة والعدالة أن تشوبه شائبة ولو من باب حسن النية، لو كانت التهنئة لا تخص رئيس القضاء لما سارت بها الركبان.

أخيراً لا أعرف رئيس القضاء ولا أسرته ولا ابنته معرفة شخصية لكنه شخصية عامة وأنا هنا أقدم تهنئة خاصة غير مدفوعة القيمة لابنته المتفوقة فهي تستحق ألف مبروووك.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 7 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
متفرقات - أمنية الفضل
هل تكفي النوايا ؟ - أمنية الفضل
بساطة مرة أخرى - أمنية الفضل
هل من جديد؟. - أمنية الفضل