مسيرة السبت لن تنفعك يا إيلا

عرض المادة
مسيرة السبت لن تنفعك يا إيلا
1551 زائر
16-05-2014

يحشد الحاشدون وسماسرة الحشود يوم غد السبت لمسيرة قالوا مليونية لتأييد والي البحر الأحمر محمد طاهر إيلا ولمنحه عمرًا جديدًا فى حكومة الولاية ولكن هيهات لأن هذا الحشد سينقلب رأسًا على عقب عليه في البحر الأحمر.. أصبحت لا أتعجب من أي شيء يحدث في ظل هذه الحكومة وكل يوم أكتشف جديداً من معاناة أهلنا في ولاية البحر الأحمر تحت حكم محمد طاهر إيلا.. فقر وجهل ومرض لمواطن الولاية المغلوب على أمره في كل المجالات ففي مجال الصحة فإن إنجازات حكومة الولاية تساوي صفراً كبيراً وفي مجال التعليم ثلاثة أصفار كبيرة، اكتظاظ وتزاحم في فصول مدارس الأساس.. تصوروا الفصل الدراسي به أكثر من مائة طالب.. لماذا؟ لأن هنالك قرارًا من الوالي إيلا بتجفيف المدارس من الطلاب يعني تزاحم بأمر الوالي الذي هو الراعي في بورتسودان، (أما الرعية فليذهبوا إلى الجحيم ويتزاحموا في المدارس ويموتوا ويحرقوا كمان ما عندكم بيهم شغلة).
قيل في أحاديث المدينة إن عددًا من المدارس مرهونة لبنوك.. فإن صح هذا الحديث فعلى الدنيا السلام.. كيف تُرهن مدارس الشعب التي هي ملك للمواطن وليس للوالي ولا وزير التعليم بالولاية، كيف يكون لهم الحق في رهنها أو التصرف فيها بأي وجه من أوجه التجارة أو الاستثمار.. فهي مدارس للتعليم وليست عرضة للبيع والشراء.. فإن حكومة إيلا إن فعلت ذلك يُفترض أن ترفع ضدها دعوى جنائية أمام المحكمة ويحاسب من فعل هذه الفعلة الشنيعة.. وعلمت أيضاً من بورتسودان التي أعلم عنها كل كبيرة وصغيرة أن إمام المسجد راتبه ( 25) جنيهاً في الشهر لا في اليوم والمعلم راتبه (400) جنيه في زمن أصبح فيه الجنيه كالمليم وغلاء وأسعار مولعة..
كيف لإمام مسجد أن يحث الناس على العدل وهو نفسه مظلوم وراتبه عبارة عن ثمن كرت شحن موبايل..
السيد والي البحر الأحمر عليك بمخافة الله في أئمة المساجد والمعلمين فهم من تبقى لنا من الوظائف الحساسة التي لم تلوث بالميكروبات التي ضربت الخدمة المدنية التي انتهكت سيادتها بالأمس القريب ببدعة جديدة حيث عينت وزارة التخطيط العمراني (تقنياً) محروماً من كلمة مهندس بواسطة المجلس الهندسي لأن وظيفته تقني وليس مهندساً درج على كتابة لقب (مهندس) مقروناً مع اسمه التقني الذي اسمه محمد يس تم تعيينه في وظيفة هندسية في وزارة التخطيط العمراني في موقع لا يتقلده الا مهندس استشاري بنص القانون ولا يحتمل القسمة على اثنين مهندس يعني مهندس.. مثل هذا الأمر لا يحدث إلا في حكومة لا تفرق بين عامل البناء والمهندس.. سبحان الله إن في الأمر عجباً..
وللحديث بقية.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 1 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد