الصين تعفي ديونها على السودان حتى العام 2015

عرض المادة
الصين تعفي ديونها على السودان حتى العام 2015
تاريخ الخبر 14-09-2018 | عدد الزوار 138

الخرطوم: الصيحة

أعلن السفير الصيني بالخرطوم، لي ليانخه عن إعفاء بلاده ديونها الحكومية على السودان حتى العام 2015 ضمن اتفاقيات التعاون التي وقعت مؤخراً بين البلدين، وتوقع إعفاء الصين القروض الحكومية على السودان حتى العام 2018، بحسب التزام الرئيس الصيني شي جين بينغ خلال قمة بكين "اجتماعات منتدى التعاون الصيني الإفريقي" التي تعهد خلالها بإعفاء الدول الإفريقية من القروض الحكومية بدون الفوائد المستحقة حتى نهاية العام 2018.

وأكد السفير الصيني في مؤتمر صحفي بفندق السلام روتانا أمس، حول مخرجات قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني الإفريقي، تشكيل لجنة مشتركة لتعزيز التعاون بين السودان والصين في كافة المجالات ولمعالجة المشاكل التي تعرقل التعاون بين البلدين، وأشار إلى تقديم بلاده منحاً وقروضاً بدون مقابل للسودان للمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية وتوقيع عدد من الاتفاقيات في مجالات الزراعة والصناعة والجمارك لدعم العلاقات بين البلدين، وذلك ضمن زيارة البشير للصين مؤخراً، وأعلن استعداد الصين لاستمرار التعاون وفقاً للتوافق والرؤى المشتركة.

وأكد السفير الصيني اهتمام بلاده بتشجيع التعاون بين البلدين في مجال البترول وقال إنها يشهد المزيد من التطور، وأشار إلى تمسك بلاده بالاستمرار في إنتاج بترول دولة جنوب السودان خلال فترة الحرب لتحقيق الاستقرار، وأثنى على الدور الذي لعبه السودان في تحقيق السلام بالجنوب، مؤكداً استمرار الصين لدعم الدول الإفريقية لحل قضاياها الداخلية مع الالتزام باحترام سيادة الدول وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

وعن مخرجات قمة بكين أشار السفير إلى إعطاء الصين الأولوية لتنفيذ الحملات الثمان، وقال إنها تشمل التنمية الصناعية والمشاركة في بناء البنية التحتية في إفريقيا وتسهيل التجارة والتنمية الخضراء وبناء القدرات والصحة والتواصل الشعبي وحفظ السلم والأمن الأفريقي، لافتاً إلى توفير الصين دعماً بقيمة 60 مليار دولار لتنفيذ الحملات عن طريق المساعدات الحكومية والاستثمار والتمويل من المؤسسات المالية والشراكات.

وأكد السفير التزام الرئيس الصينى باللاءات الخمسة بعدم التدخل في جهود الدول الإفريقية لاستكشاف الطرق التنموية التي تناسب ظروفها الوطنية وأن لا تتدخل في الشؤون الداخلية الإفريقية ولا فرض إرادتها على الآخرين ولا ربط أي شرط سياسي بالمساعدات إلى أفريقيا، مؤكداً عدم سعي بلاده لكسب مصلحة سياسية خلال الاستثمار والتمويل في إفريقيا.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 9 = أدخل الكود