الحركة الإسلامية تدعو لإيجاد حلول للضائقة الاقتصادية والوضع المصرفي

عرض المادة
الحركة الإسلامية تدعو لإيجاد حلول للضائقة الاقتصادية والوضع المصرفي
تاريخ الخبر 09-09-2018 | عدد الزوار 300

الخرطوم: الصيحة

أقرت الحركة الإسلامية بوجود ضائقة اقتصادية وتحديات تواجه القطاع المصرفي في السودان، ودعت لأهمية تحسين الوضع الحالي للبلاد من خلال الاهتمام بمعاش الناس وإيجاد الحلول المناسبة للضائقة الاقتصاية وتحسين الوضع المصرفي والمالي من خلال تشجيع الاستثمار وتحسين المؤشرات الكلية للاقتصاد.

وأوضحت "وكالة السودان للأنباء" أن اجتماعاً لأمانة القطاعات المهنية والطوعية بالحركة الإسلامية السودانية التأم أمس بقاعة المؤتمرات بقاعة الشهيد الزبير بحضور الأمين العام للحركة الإسلامية الزبير أحمد الحسن ومساعد رئيس الجمهورية لشؤون الحزب د. فيصل حسن إبراهيم وناقش التحديات التي تواجه الأمة الإسلامية عامة والسودان على وجه الخصوص، وبحث السياسات المالية والمصرفية وأسباب ارتفاع المستوى العام للأسعار ومعدلات التضخم المتسارعة وتباطؤ معدلات النمو فى الناتج المحلى الإجمالى.

وأوضحت وكالة السودان للأنباء" أن أمانة القطاعات المهنية والطوعية بالحركة الإسلامية السودانية انتخبت في اجتماعها المكتب الجديد للقطاع الاقتصادى برئاسة موسى عمر أبو القاسم وكمال حمد إسماعيل المتعافي نائباً له، وعز الدين حمودة محمد أحمد مقرراً.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 9 = أدخل الكود