ارحلوا!

عرض المادة
ارحلوا!
604 زائر
17-02-2015

*صعَّب المريخ من مهمته قبيل جولة الإياب بالخسارة التي كانت متوقعة أمام فريق منظم، وكان يعرف ما يريد قبل خوضه غمار مباريات دوري أبطال إفريقيا!

*وضحت جدية فريق عزام لهزيمة المريخ من خلال عدة خطوات عملية، ونستطيع أن نقول إنه (استفاد من زمنه) بإجراء معسكرات إعدادية وخوض تجارب قوية بالكنغو وزامبيا!

*عكس المريخ الذي بدت عليه مظاهر (الفشخرة) واللامبالاة والكبرياء الزائفة بالسعي لملاقاة فرق على شاكلة (شالكة) الألماني من أجل (الشو) فقط وليس من أجل الفائدة الفنية!

*لأن الفائدة الفنية كان يجب أن تكون في معسكر القاهرة، إلا أن عقلاء المريخ ــ نُكرر عقلاء المريخ ــ رأوا أن الدوحة ومواجهة شالكة هي أم الفوائد الفنية!

*وللأسف تلك الخرمجة الإدارية كانت وبالاً على المريخ، فكان التعادل بطعم الخسارة أمام الأهلي الخرطوم في الممتاز، والخسارة القاسية أمام عزام بالثنائية في دوري الابطال!

*الأخطاء الدفاعية الكارثية التي لا يقع فيها لاعب مبتدئ لا يتحمل وزرها علي جعفر المتعود دائمًا على منح الهدايا للخصوم، ولا يتحملها بلة جابر الذي يجيد التنطيط والألعاب البهلوانية، كل تلك الأخطاء لا يتحملها هؤلاء اللاعبون وإنما يتحملها مجلس المريخ الذي تجاهل ملف تدعيم خط الدفاع بلاعبين مميزين، وتركنا نضع أيدينا على قلوبنا مع هؤلاء (الأشباح)!

*لن نستبق الأحداث، وربما تحدث المعجزة بالخرطوم ويتأهل المريخ الذي يحتاج في لقاء العودة إلى ثلاثة أهداف نظيفة، فحق لنا أن نحلم، في زمن أصبح فيه كل الواقع المريخي الجميل عبارة عن أحلام وأمنيات هُلامية!

*جمال سالم، هذا الفتى اليافع تَحَمل الكثير، ولا أظن أن باله سيسع إخفاقات وتمريرات وهدايا علي جعفر ومن معه في مقبل المواجهات!

*جمال الجميل أنقذ لوحده قرابة العشر سوانح لفريق عزام كان من الممكن أن تلج مرمى المريخ وتصبح مباراة الإياب عبارة عن تحصيل حاصل!

*أصر الفرنسي غارزيتو على طريقة (3-5-2) التي نبهنا الى أن المقومات الفنية الموجودة في المريخ لن تقدر عليها من واقع أن الفريق حتى الآن لا يوجد به لاعبون مميزون بدرجة الاعتماد على ثلاثة لاعبين فقط في منطقة الظهر!

*حظ المريخ العاثر أصبح يُوقعه دومًا في البدايات أمام فرق قوية عكس الهلال الذي واجه فريقًا ضعيفًا من كل النواحي (كي إم كي) حيث ظهر مهزوزاً في كل خطوطه!

*وحسب الفرص التي تهيأت لكاريكا وكيبي ووليد علاء الدين، كان من الممكن أن يحسم الهلال أمر التأهل من الخرطوم!

*ولعل أكثر ما عاب على الفرقة الهلالية هو كثرة التحضير، والأنانية التي كانت حاضرة في الكثير من الأحيان!

*ومن واقع جولات فرقنا، التي لعبت خلال الأيام الماضية يمكن أن نقول إن فريقي المريخ والخرطوم الوطني ستكون مهمتهما القادمة صعبة بكل المقاييس!

*أحرز مهاجم الهلال أبوبكر كيبي هدفاً جميلاً في شباك الزنزباري أكد به أن الهلال كسب لاعبًا مهولاً، وهذا النجم الخطير استطاع رويدًا رويدًا يسحب البساط من مدثر كاريكا!

*تفوق الهلال أحد أسبابه الرئيسية هو الاعتماد على الشباب وليد علاء الدين وأطهر الطاهر، وللأسف كل شباب المريخ أُبعِدوا لأسباب مختلفة، تارة بسبب عدم إرسال أسمائهم إلى الكشف الافريقي، وتارة أخرى بسبب تسجيل لاعب باسم أخيه!

*وكل الأخطاء والمشاكل التي تحدث للمريخ السبب المباشر فيها هو مجلس الإدارة!

* ارحلوا........ يرحمنا ويرحمكم الله!!

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 7 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابقة
المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد
المريخ (يحبس الأنفاس)!! - أحمد بشير قمبيري
أضاعوك يا هلال!! - أحمد بشير قمبيري
لا وفاق بدون اتفاق!! - أحمد بشير قمبيري