(شورى الوطني) يُجيز تعديل النظام الأساسي وترشيح البشير لانتخابات 2020

عرض المادة
(شورى الوطني) يُجيز تعديل النظام الأساسي وترشيح البشير لانتخابات 2020
تاريخ الخبر 10-08-2018 | عدد الزوار 99

الخرطوم: الهضيبي يس

أجاز مجلس شورى المؤتمر الوطني مساء امس مقترحاً بتعديل النظام الأساسي الذي يوصي بترشيح الرئيس البشير رئيس المؤتمر الوطني في انتخابات 2020 ،فيما كشف رئيس الجمهورية، المشير عمر البشير، عن اتخاذ الحكومة إجراءات بشأن الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد وإعلانها خلال الساعات القادمة بغرض تخفيف وطأة ما ترتب عليها على المواطنين.

وقال البشير في فاتحة أعمال دورة الانعقاد السادسة لمجلس شورى المؤتمر الوطني بقاعة الشهيد الزبير محمد صالح ليلة أمس (الخميس) إن البلاد تمر بأزمة اقتصادية أثرت على معاش المواطنين، وأضاف: "لكن برغم ذلك فقد تحمل المواطن السوداني المسؤولية ".

وأضاف: "كان بإمكاننا التنازل والبحث عن الحل الأسهل على حساب عقيدتنا وتوجهاتنا وهي قطعاً حلول سهلة، ولكن باهظة الثمن، بينما الأزمة الاقتصادية التي نحن فيها الآن لها شق خارجي" مؤكداً أن الحكومة وحزب المؤتمر الوطني سيتحملان المسؤولية باعتبار ما يقع على عاتقهما في قيادة الدولة وتوفير الأمن والاستقرار فيها، وقال "سنقوم بإجراءات سريعة لتخفيف حدة وطأة ما يقع على المواطنين من مترتبات الأزمة الاقتصادية، وأخرى على المستوى البعيد تهدف إلى تحقيق غايات مستقبلية".

وشدد البشير على أهمية تحمل وطأة الأزمة الاقتصادية والصبر على الابتلاءات، مؤكداً أن السودان يعيش الآن أوضاعاً أمنية مستقرة بشهادة المجتمع الإقليمي والدولي مستدلاً بخروج قوات بعثة اليونميد من دارفور، ومتعهداً بملاحقة ما تبقى من جيوب المتفلتين، فضلاً عن أنه لم يتبق سوى بعض الخطوات بخصوص السلام بالمنطقتين جنوب كردفان والنيل الأزرق، ووصف الأمر بـ(السمكرة الخفيفة).

وطالب البشير المجموعات الحاملة للسلاح بالانخراط في السلام ووضع يدها في يد الحكومة، وقال "من يرفض ما ندفع به من عرض قطعاً سيكون الخاسر والندمان"، معتبراً أن تجديد قرار وقف إطلاق النار من وقت لآخر تسبب في إشاعة روح الطمأنينة وسط المواطنين بالمنطقتين بمن فيهم حاملو السلاح.

ولفت البشير إلى أن حزب المؤتمر الوطني يمضي بخطى حيثيثة تجاه عملية النباء المؤسسي الذي قام بوضع وثيقة الإصلاح ومبادرة الحوار الوطني من خلال توصيات مجلس الشورى القومي والتعويل عليه في إخراج السودان مما هو فيه.

وفي السياق أجاز مجلس الشوري القومي للمؤتمر الوطني مساء أمس تعديلات النظام الأساسي حيث تم تعديل المادة ٣٦ والخاصة بشاغلى المهام التنظيمية والتي تنص على أن تكون فترة التكليف بالانتخاب أو الإختيار لشاغلي المهام التنظيمية لفترتين وأعطى المجلس القيادي استثناء المنصب التنظيمي.

وبناء على ذلك اعتمد مجلس الشورى القومي عمر حسن البشير مرشحاً لرئاسة الجمهورية في انتخابات ٢٠٢٠ ووجه الأجهزة المختصة لابتدار الإجراءات اللازمة للتنفيذ.

واشتملت التعديلات على زيادة نسبة المرأة في أجهزة المؤتمر الوطني من ٢٥ في المائة إلى ٣٠ في المائة واستمع المجلس لتقرير الأداء التنفيذي من الفريق أول بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 6 = أدخل الكود