بعد مقتل تلميذات مدرسة أم بدة نواب بتشريعي الخرطوم يستنكرون عدم استقالة وزير التربية والمعتمد

عرض المادة
بعد مقتل تلميذات مدرسة أم بدة نواب بتشريعي الخرطوم يستنكرون عدم استقالة وزير التربية والمعتمد
تاريخ الخبر 09-08-2018 | عدد الزوار 147

الخرطوم: مروة كمال

كوّن رئيس المجلس التشريعي بوﻻية الخرطوم صديق الشيخ لجنة برلمانية خاصة برئاسة نائب رئيس المجلس د. نجاة كرداوي وعدد من نواب المجلس لتوفيق أوضاع التعليم الخاص، ومراجعة القانون الذي يحكمه. فيما أرجع وزير التربية والتعليم بالولاية د. فرح مصطفى ضعف الرقابة على المدارس الخاصة لنقص في الكوادر في مكاتب التعليم بالمحليات، في وقت لام فيه نواب من المجلس التشريعي وزير التربية واستنكروا بقاءه في منصبه بعد انهيار حائط في مدرسة خاصة الأسبوع الماضي وتسببه في مقتل ثلاث طالبات.

وخصص المجلس التشريعي جلسته أمس للرد على مسألة مستعجلة دفع بها عضو المجلس التشريعي آدم عبد الله وطالب فيها وزير التربية والتعليم بالوﻻية بتوضيح ملابسات مقتل التلميذات بمدرسة أبوبكر الصديق الأساسية للبنات وجرح أخريات.

وتساءل آدم حول الوضع القانوني للمدرسة ودور الوزارة تجاه المدارس الخاصة فيما يخص المواصفات واﻻشتراطات بجانب التزام المدرسة بالمواصفات وماهية تدابير الوزارة تجاه المدارس الخاصة لضمان عدم تكرار الحادثة.

وأشار رئيس المجلس التشريعي خلال الجلسة لضرورة تمكين وزارة التربية والتعليم بقاعدة هندسية قوية ومدها بالكادر الهندسي من قبل وزارة التخطيط العمراني لمراجعة المدارس.

وأرجع وزير التربية والتعليم بولاية الخرطوم، ضعف الرقابة على المدارس لقلة الكادر العامل في إدارة التعليم الخاص بالمحليات والرئاسة، مبيناً أن الوزارة تمكنت من توفيق أوضاع (590) مدرسة عشوائية وإعفائها من رسوم التصديق، بينما تعمل على توفيق أوضاع المدارس المتبقية التي تبلغ (166) مدرسة على مستوى تعليم الأساس فقط.

وأوضح د. فرح أن الوزارة شكلت لجنة بعد الحادث للتحقيق والتقصي لمعرفة أسباب اﻻنهيار، مبيناً أن اللجنة باشرت عملها بجانب لجان أخرى تم تشكيلها من قبل الوالي لذات السبب.

ووصف نواب المجلس التشريعي بيان وزير التربية والتعليم بغير المطمئن، وأكدوا أهمية أن تؤول كل صلاحيات تصديق المدارس إلى وزارة التربية حتى ﻻ تتجزأ المسؤوليات، مشددين على ضرورة التزام المدارس بالمساحات والمواصفات المعتمدة من قبل وزارة التربية والتعليم مطالبين بمراجعة تقويم العام الدراسي حتى ﻻ يتزامن مع فصل الخريف .

وقال النائب بارود صندل إن المشكلة في رد الفعل الرسمي أقترح تكوين لجنة للتحقيق والتحري مع الجهات، مستنكراً من بقاء وزير التعليم ومعتمد المحلية في منصبيهما بعد الحادث.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
9 + 5 = أدخل الكود