6 متهمين يواجهون تهمة القتل العمد بدء محاكمة المتهمين في قضية الفادنية والعسيلات

عرض المادة
6 متهمين يواجهون تهمة القتل العمد بدء محاكمة المتهمين في قضية الفادنية والعسيلات
تاريخ الخبر 07-08-2018 | عدد الزوار 700

بحري : طيبة بشير

وسط إجراءات أمنية مشددة انعقدت بمجمع محاكم جنايات بحري وسط أمس محاكم " 6" متهمين بقتل اثنين من عمال مطار الخرطوم بسبب خلاف حول شحنة ذهب من أبناء منطقة العسيلات وقد شهد المحكمة حضور ضخم من أولياء الدم وأسر المتهمين في الوقت الذي لم يحضر محامي للدفاع عن المتهم الأول وشرعت المحكمة ببدء المحاكمة بالسماع إلى خطبة الادعاء حيث تلاها المستشار سيف الدين العبد رئيس النيابة العامة ببحري وشرق النيل.

خطبة الادعاء

كشف رئيس النيابة العامة ببحري وشرق النيل المستشار سيف الدين العبد عن ملابسات مقتل اثنين من عمال المطار على يد " 6" من أبناء الفادنية، وقال إنه بتاريخ الثاني والعشرين من شهر ديسمبر من العام المنصرم ارتكب المتهمون الجريمة داخل مزرعة بقرية الفادنية بشرق النيل، وأشار إلى أن هذه الجريمة أوشكت أن تؤدي إلى جرائم أخرى لولا عناية الله والأجهزة الأمنية والشرطة التي تعاملت مع الحدث بمهنية عالية واستطاعت كشف الجريمة في وقت وجيز القبض علي المتهمين والوقوف حائلًا بين الطرفين مما ساعد على إزالة التوتر وحقن الدماء في مرحلة تقديم الجناة للمحاكمة .

إثارة الذعر

وقال العبد إن هذه الجريمة بشعة وقعت في الريف "الهادي" مما تسبب في إثارة الخوف والذعر وسط الأهالي لبشاعة الجريمة حيث ارتكبت بوحشية وتمثلت الجريمة في حجز المجنى عليهما لأكثر من ثلاثة أيام مبينًا أنه قد تم تعذيبهما تعذيبًا متصلًا بشتى أنواع التعذيب، وصف أن المتهمين قلوبهم كانت قلوبًا قاسية أو أشد قسوة من الحجارة مستقلين كثرة عددهم وعتادهم وضعف المجنى عليهما حيث تم احتجازهما باستخدام القوة. وأضاف أن التحريات أثبتت أن المجنى عليهما قد عثر عليهما وجسداهما تظهر عليهما آثار التعذيب بالسياط وصعق بالكهرباء حتى أدى ذلك إلى وفاتهم.

كشف المثير

وأوضح العبد أن المتهمين أرادوا قتل المجنى عليهما من خلال تعذيبهما حيث أثبت التحريات أن الفعل الذي ارتكبه المتهمون يخالف الشريعة الإسلامية السمحة ولايمت للإنسانية بصلة وذلك من خلال اقرارهم في الا عترافات القضائية التي قاموا بتسجيلها أمام القاضي بالإضافة إلى أقوال شهود الاتهام وتقرير الطبيب الشرعي الذي أكد أن سبب الوفاة نتيجة التعذيب من قبل المتهمين، وكشف توفر العناصر المادية والمعنوية للمادة " 130" من القانون الجنائي المتعلقة بالقتل العمد ، واعتبر أن هذه العناصر تشكل بينات قاطعة وفقًا لنص المادة " 56/ 1" من قانون الإجراءات الجنائية.

المتحري الأول

كشف المتحري الأول، ملازم أول شرطة عبد الرحمن علي، من قسم شرطة سوبا شرق أنه يوم الحادثة علم بالحادثة من أحد المواطنين لديه بلاغ سابق في القسم حيث ذكر له أن أحد الأشخاص اتصل به هاتفيًا وأخطره بوجود شخص متوفى داخل مزرعة بمنطقة الفادنية وفور ذلك تحرك تيم مكون من أربعة أشخاص إلى المزرعة وعندما وصل وجد جثتين لشخصين متوفين موضوعين على "عنقريبين (هبابيين) " مغطيين بملاءة وعلى بعد " 100" متر داخل المزرعة وجد المتهم الأول الذي أقر له بأنه قام باستدراج المجنى عليهما إلى المزرعة وقام بضربهما حتى توفيا وأنه ذكر له أنه لم يريد قتلهما ولكنهما ماتا. وأشار المتحري إلى أن المتهم أفاده بأن المجنى عليهما عاملان بمطار الخرطوم قاما بتهريب الذهب له (كذا مرة) و في المرة الأخيرة لم يقوما بإيصال الذهب إلى الشخص المعني خارج البلاد مشيرًا إلى أن المتهم ذكر له أن الذهب يخص آخرين وأن المجنى عليهما يتقاضيان عمولة في التهريب.

اعترافات المتهم

وقال المتحري إن المتهم نفى وجود آخرين مشاركين معه في الجريمة وأنه قام بتنفيذه بنفسه. وأضاف المتحري أن أحد المجنى عليهما يوجد به آثار ضرب في ظهره والآخر آثار لحروق في يديه بالإضافة إلى تقييد بحبل. وأشار المتحري إلى أنه شاهد حبلًا كان معلقًا على شباك الغرفة في الاستراحة ونفي المتحري وجود أي آثار لدماء في مسرح الحادث أو في جسد المجنى عليهما وصف المزرعة بها مدخل وبها غرفة بالإضافة إلى قطية وأبان المتحري أنه وفور حصوله على المعلومات شرع بالاتصال بأحد زملائه بمنطقة المجنى عليهما وأخطره بالحادثة وبعد برهة اتصل عليه زميله وقال له إن أهالي المنطقة قد تحركوا على متن عربات في طريقهم إلى منطقة الفادنية وأشار المتحري أنه اتصل برئيس قسم سوبا الذي أخطره أن يحضر المتهم إلى القسم فورًا.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 7 = أدخل الكود
روابط ذات صلة