ضبط قيادي بالمؤتمر الوطني متلبِّساً بسرقة إغاثة في النهود

عرض المادة
ضبط قيادي بالمؤتمر الوطني متلبِّساً بسرقة إغاثة في النهود
تاريخ الخبر 01-08-2018 | عدد الزوار 644

النهود: التوم حماد عثمان

ضبطت الشرطة بولاية غرب كردفان القيادي بالمؤتمر الوطني ورئيس أحد قطاعات الحزب بالولاية (ح / أ) متلبسًا بسرقة مواد إغاثية تم الدفع بها لنجدة المتضررين من السيول والأمطار في مدينة النهود، واتخذت في مواجهته الإجراءات القانونية تمهيداً لتقديمه لمحاكمة، غير أن والي الولاية أحمد عجب الفيا أمر بإيداعه السجن لـ(6) أشهر تأديباً، ومن ثم تقديمه للمحاكمة بتهمة السرقة.

وقال الوالي في لقاء جماهيري عفوي تجمع على إثر عملية الضبط التي شهدها الوالي بنفسه إنه سمع معلومات بأن أحد قيادات الحزب وبمعاونة أحد التجار يقومون بالسطو على مخازن الإغاثة، لافتاً لاستغلاله عربة غير رسمية والاتجاه بها صوب المخزن، غير أنه وجده مغلقاً، وقال "تركت قوة وأعطيتهم تعليمات صارمة بعدم خروج أي مواد من المخزن"، مبيناً أنه ذهب للبحث عن القيادي المذكور، غير أن قوة رسمية من الشرطة كانت تتابع المتهم ليتم ضبطه متلبساً مع آخرين.

وكشف الوالي عن إصداره قراراً فورياً بسجن المتهين ستة أشهر، وقال "أديتو هدية مني (6) شهور وبعد يمرق تاني بديهو (6) شهور عشان لما يطلع يلقى الخريف الجاي جاء، ويلقى النهود اتبنت وبيتو ذاتو ما يعرفو، وبعد المدة تنتهي سيواجه المادة (74) من القانون الجنائي"، مقرًا بأن من سرق المواد الغذائية مسؤول في المؤتمر الوطني، وقال "للأمانة والتاريخ الشخص الذي سرق من منسوبي الحزب".

وحذّر الفيا جميع قيادات حزبه من التورط بجرائم الفساد والسرقة، وقال "والله لو سرق وزير أو معتمد أشيل منو الحصانة وأسجنو على الفور، وأي زول يفكر يسرق حاجاتكم يجهز شنطتو للسجن"، مبيناً أن المدة التي تم فيها ضبط المتهم منذ دخوله المخزن وسرقة المواد الإغاثية وتحويلها لمخزن آخر لم تتعد (30) دقيقة.

واعلن الوالي رقم هاتفه الخاص لجميع المواطنين، داعيًا لهم للاتصال به على الفور حال وجود أية تجاوزات أو شبه سرقة، وقال "لو النملة شالت بلحقها وبقلع منها".

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 1 = أدخل الكود